الرئيسية » فم و أسنان » أفضل معجون أسنان للتسوس . وماهي أفضل أوقات إستخدامه ؟

أفضل معجون أسنان للتسوس . وماهي أفضل أوقات إستخدامه ؟

by د. شادي راضي
948 الآراء
ماهو أحسن معجون أسنان يكافح و يحارب و يمنع التسوس ؟ و ماهي أفضل أوقات تنظيف الأسنان

ماهو أفضل معجون أسنان للتسوس ؟ ولكن في البداية ماهي أهمية هذا الموضوع ؟ ولماذا سنبحث عن أحسن معجون أسنان يمنع التسوس ؟ والإجابة بالطبع هي أن للأسنان أهمية قصوى للإنسان . ومن المفترض أن تعيش الأسنان بشكل سليم معنا مدى الحياة .

وفوائد الأسنان عديدة وهامة . فهي تعمل على مضغ الطعام ، وتجعل هضمه وامتصاصه أسهل ، وبالتالي سنستفيد مما سنأكله . كما أن لها دورا هاما في التحدث والكلام ، فكثير من الحروف تعتمد على الأسنان في نطقها .

أيضا الأسنان تحافظ على شكل الفك و الوجه ليبدو متناسقا . كما أن للأسنان الدور البارز في جمال الإبتسامة ، فالأسنان البيضاء المتناسقة تمنح صاحبها الشعور بالثقة . بل إن الأسنان السليمة الصحية هامة لمنع حدوث عدة أمراض ، مثل إلتهابات اللثة ، أمراض القولون ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، وغيرها .

لذا من المهم أن نحافظ ونحمي ونمنع أسنانا من التسوس أو التآكل . ويجب أن نعطي هذا الأمر إهتماما خاصا ، حتى نتجنب مشاكل الأسنان . والآلام والأمراض التي ستترتب على تسوس الأسنان .

وأحد أهم الطرق للحفاظ على الأسنان وحمايتها هو إستعمال معجون أسنان فعال في منع ومحاربة التسوس . فأنواع معاجين الأسنان كثيرة ، والدعاية على منتجات معينة مبهرة وجذابة . لكن وبعيدا عن كل هذا الإستقطاب ؛ ماهي مواصفات المعجون المثالي الذي يحافظ على اسناننا بفعالية ؟

وفي هذه المقالة سنعرف ماهي خواص أفضل معجون يمكننا أن نعتمد عليه في مكافحة التسوس . وما هي أفضل الأوقات التي ننظف فيها الأسنان لمنع تآكلها أو تسوسها . وأيضا بعض النصائح الهامة جدا بخصوص هذا الموضوع سنتعرف عليها في هذه المقالة الشيقة ، فهيا بنا …

كيف يحدث تسوس الأسنان ( tooth decay ) ؟

تتكون الأسنان من طبقات . و تسمى الطبقة الخارجية للأسنان بطبقة المينا ( enamel ) . وهذه الطبقة شديدة الصلابة والمتانة ، حتى أنها تعتبر أقوى نسيج بشري في جسم الإنسان . فهي تتكون من معادن شديدة الصلابة .

لكن كيف لطبقة المينا وهي بهذه الصلابة و القوة أن تتآكل ؟! والحقيقة أن هذا يحدث بعد إهمال الأسنان لفترة طويلة نسبيا من الزمن . فمن المعروف أن الفم يحتوي على البكتيريا . وهذه البكتيريا تتغذى على الطعام والمشروبات والسكريات التي نتناولها .

فلو لم يتم تنظيف أسطح الأسنان من بقايا هذه الأطعمة والمواد السكرية ، فإن البكتيريا ستنشط وتتناولها وستنتج فضلاتها ، وهذه الفضلات عبارة عن أحماض تحول درجة حموضة الفم المعتدله من ( PH 7 ) إلى درجة حامضية قد تصل إلى ( PH 4 ) .

وهذه الأحماض مع الوقت تعمل على إحداث ثقوب في بداية مراحل التسوس . ومع الإستمرار في الإهمال وعدم تنظيف الأسنان ، فإن هذه الثقوب تكبر ويظهر التآكل والتسوس في الأسنان .

أفضل معجون أسنان يمنع التسوس

من المعروف أن أنواع معاجين الأسنان كثيرة جدا جدا . ويتم صرف أموال باهضة في الدعاية لمنتجات الشركات المختلفة . وفي الغالب نجد أن كل منتج يتم تدوين مصطلحات جذابة بغرض تشجيعك على شرائه ، وهذه المصطلحات مثل ( ينصح به أطباء الأسنان ) أو ( يوصي به الخبراء و الأطباء ) وغيرها .

لكن لو أنك كنت معرضا لتسوس الأسنان ، كأن تكون طبقة المينا لديك سريعة التآكل ، أو كنت تتناول الكثير من السكريات مثلا ، أو كنت تريد أن تحافظ على قوة وسلامة أسنانك ، وكنت تريد أن تختار أفضل معجون أسنان يحارب التسوس بعيدا عن الدعاية و الإستقطاب .

فببساطة كل ماعليك هو أن تختار معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد . لكن هل كل أنواع الفلورايد التي يتم وضعها في المعاجين لها نفس الفعالية ؟ فهذه النقطة هي النقطة الجوهرية والفاصلة والتي لا يتحدث عنها الكثيرون ، إما بسبب عدم المعرفة ، أو بسبب الإستقطاب الدعائي للمنتجات كما ذكرنا .

فتركيبات الفلورايد متعددة ، وكل تركيبة لها خواصها و مميزاتها ودرجة فعالية مختلفة عن التركيبة أو الصيغة الأخرى . لذا فلا تعتمد على عبارة أن المعجون يحتوي على الفلورايد وفقط ، بل إقرأ ماهي صيغة وتركيبة الفلورايد التي في هذا المعجون .

وبالطبع سيتبادر إلى ذهنك الآن سؤال ماهو أفضل معجون أسنان بالفلورايد مضاد للتسوس ؟ والإجابة هي المعجون الذي يحتوي على تركيبة ستانوس فلورايد ( stannous fluoride ) . فهذا هو المركب الذي يجب أن تبحث عنه داخل مكونات معجون الأسنان وأفضل تركيز له هو ( 0.454% w/w ) .

وهناك تركيبة أخرى من الفلورايد ، وهي الأقل فعالية والأكثر إنتشارا (نظرا لرخصها) وهي فلوريد الصوديوم أو( Sodium fluoride ) . وبالطبع لهذه الصيغة من الفلورايد فعاليتها ، لكن ليس كفعالية الستانوس فلورايد . كما أن للستانوس فلورايد مميزات أكثر بكثير سنتعرف عليها بعد قليل .

لماذا الستانوس فلورايد هو الأفضل ؟ ومالفرق بينه وبين مركبات الفلورايد الأخرى ؟

يعمل معدن الفلور ( الفلورايد ) على حماية الأسنان وتقوية طبقة المينا بشكل فعال . ففي بداية تكون الأسنان يختلط الفلور مع باقي مكونات السن ليعطي طبقة مينا قوية جدا ، ومقاومة للتآكل والتكسر .

كما أن الفلورايد يحمي الأسنان المكتملة النمو أيضا ، حيث يعمل (مع لعاب الفم) على منع تأثير الأحماض التي تنتجها البكتيريا .

أيضا يعمل الفلورايد على التقليل من فقد المعادن من مينا الأسنان ، مما يبطئ من تآكل الأسنان ويمنع تسوسها . فالفلورايد يعمل على منع تسوس الأسنان بنسبة 20-40 ٪ عند الأطفال ، وتقريبا 35 ٪عند البالغين .

هذا هو تأثير الفلورايد بشكل عام . أما الفلورايد في صيغة الستانوس فلورايد فبجانب ماسبق فإنه يتميز ويتفوق على فلوريد الصوديوم وعلى باقي تركيبات الفلورايد الأخرى في النقاط التالية :-

1- فلوريد الستانوس يقاوم الميكروبات بشكل أقوى بكثير ، فقوته في محاربة البكتيريا المسببة للتسوس أضعاف أضعاف تركيبات الفلورايد الأخرى . فهو يتداخل بشكل فعال في نظام التمثيل الغذائي لتلك الميكروبات الضارة ويعمل على قتلها .

2- له ثلاثة خواص مجتمعة لاتتواجد في أي مركب آخر ، وهي : أنه يحمي من إلتهاب اللثة ، ويمنع تكون البلاك ( جير الأسنان ) ، ويمنع حساسية الأسنان .

3- من خلال ماسبق فإن تلك المادة تعمل على تحسين صحة الفم والأسنان بشكل عام . فهي تمنع التسوس و تآكل الأسنان ، كما تعمل على قتل الميكروبات المسببة لرائحة الفم الكريهة ، أيضا تمنحك لثة صحية سليمة خالية من التجاويف ، كما تمنع نزيف اللثة بشكل فعال .

4- له تأثير مبيض و ملمع للأسنان .

5- يقوي طبقة الأسنان الخارجية ويمنع تآكلها ، من خلال ترسبه مع المعادن الأخرى داخل الثقوب والشقوق التي على سطوح الأسنان .

وعلى هذا فلو أردت أن تستخدم معجون أسنان شامل يعمل على مكافحة مشاكل الفم و الأسنان ، ويعطيك أسنانا قوية ، ولثة صحية خالية من الإلتهابات والنزيف ، مع رائحة فم منعشة ، فعليك بالمعجون الذي يحتوي على مادة ستانوس فلورايد ، بالتركيز الذي ذكرناه بالأعلى .

ماهي أفضل أوقات غسل الأسنان ؟ وكم مرة يجب غسل الأسنان في اليوم ؟

أوصت الجمعية الأمريكية لطب الأسنان The American Dental Association (ADA) بأن نغسل الأسنان بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة ، وذلك لقتل الميكروبات التي تجمعت في الفم ، ولتفتيت طبقات الجير التي تكونت طوال الليل .

أيضا لإزالة بقايا الطعام و التصبغات التي ترسبت و إلتصقت بسطح الأسنان أثناء فترة النوم . كما أن ذلك يعمل على تنشيط إفراز اللعاب ، ويعطي صاحبه نفسا منعشا في بداية اليوم سيستمر معه طويلا .

ثم بعد تناول وجبة الغداء أو في منتصف اليوم ، يجب غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون . وذلك للإستمرار في الحفاظ على صحة الفم والأسنان بشكل جيد .

أما أهم مرة يجب فيها غسل الأسنان فهي التي تكون مباشرة قبل النوم مساء . حيث يعمل ذلك على منع كل مشاكل الفم والأسنان ، كالتسوس ، تراكم الجير ، رائحة الفم الكريهة ، أو التهابات اللثة وغيرها . كما يجب أن لا نتناول أي طعام أو شراب (ماعدا الماء) بعد الإنتهاء من غسل الأسنان والذهاب للنوم .

أما مدة تنظيف الأسنان فيجب أن لا تقل عن دقيقتين ، ويفضل أن لا تزيد عن ثلاثة دقائق . أما عدد مرات غسل الأسنان الموصى به يوميا فهو كما ذكرنا بالأعلى ثلاث مرات يوميا .

وعلى الأقل يجب غسل الأسنان قبل النوم بشكل أساسي ، ومرة في أول اليوم أو في منتصف اليوم . ولكن الأفضل بالطبع هو كما ذكرنا ثلاث مرات في اليوم .

المقالات ذات الصلة