الرئيسية » طفولة و أمومة » تحليل الحمل المنزلي ، مدى دقته ، شروط استخدامه ، وقراءة نتائجه

تحليل الحمل المنزلي ، مدى دقته ، شروط استخدامه ، وقراءة نتائجه

by د. شادي راضي
959 الآراء
اختبار الحمل المنزلي ( جهاز فحص الحمل )

مقدمة

تحليل الحمل المنزلي أو اختبار الحمل المنزلي ( home pregnancy test ) ، هو أحد الوسائل الهامة والشائعة التي تستخدم للكشف عن حدوث الحمل أو عدمه . ويعد اختبار الحمل المنزلي هو أول خيار يتم اللجوء إليه لمعرفة هل يوجد حمل أم لا ، وذلك لعدة أسباب .

أهمها سرعة الحصول على النتائج ، وتكلفته المنخفضة ، ودقته . كما أن إجراء الإختبار بواسطة جهاز فحص الحمل يتميز بسهولته ، وبأنه لا يتطلب إجراءات أو ترتيبات كبيرة قبل الشروع في استخدامه .

فقط هناك بعض التعليمات والشروط الهامة التي يجب الإنتباه إليها قبل إجراء إختبار الحمل ، والتي سنعرفها في هذه المقالة . كما سنعرف مدى دقة نتيجة جهاز اختبار الحمل ، وماهو افضل وقت لتحليل الحمل المنزلي ؟

وماهي أفضل أنواع أجهزة اختبار الحمل المستخدمة ؟ أيضا متى يمكن اجراء اختبار الحمل المنزلي ، هل هو قبل معاد الدورة المتوقع ؟ أم عند تأخر نزول الدورة عن وقتها المتوقع ؟

أيضا سنعرف كيف نقرأ نتائج جهاز فحص الحمل المنزلي ، وماهي الأمور التي قد تؤدي لنتائج خاطئة ؟ وماهي الحالات التي يعطي فيها كاشف الحمل المنزلي نتيجة إيجابية خاطئة ؟ أو نتائج سلبية خاطئة ؟ كل هذا و أكثر سنتعرف عليه في هذه المقالة الهامة ، فهيا بنا …

كيف يعمل اختبار الحمل المنزلي ؟

تحدث الدورة الشهرية عند النساء في سن الإنجاب بشكل منتظم تقريبا . حيث تكون مدة الدورة الشهرية لدى معظم النساء (28) يوم . وفي حالة انتظامها فإن التبويض ( Ovulation ) يحدث في الغالب في منتصف الدورة ، أي في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة .

وفي حالة التقاء الحيوان المنوي بالبويضة واندماجهما معا ، فإنهما يكونان ما يسمى الخلية المخصبة ( zygote ) . وتنقسم هذه الخلية الملقحة بشكل مضاعف سريع جدا إلى عدة خلايا لتكون الجنين .

وبعد حوالي ( 6 إلى 8 ) أيام من الإخصاب تتحرك كتلة الخلايا الصغيرة تلك من قناة فالوب في اتجاه تجويف الرحم لتنغرس داخل بطانة الرحم . حيث يحدث مايسمى ( نزيف الانغراس ) وهو نزول نقاط دم خفيفة لدى الحامل مرة أو مرتين في نفس اليوم الذي انغرست فيه البويضة المخصبة في جدار الرحم الداخلي ، وهي علامة هامة على وجود الحمل .

وعند هذه النقطة بالتحديد وبعد اكتمال إنغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم تبدأ أنسجة المشيمة النامية في إفراز هرمون هام يسمى ( Human Chorionic Gonadotropin ) والذي يطلق عليه اختصارا ( HCG ) وهو هرمون الحمل .

وهذا الهرمون HCG تتضاعف تركيزاته بشكل سريع كل يومين . ويبدأ ظهوره في الدم أولا ، ثم عندما يرتفع تركيزه في الدم فإنه يبدأ في النزول في البول . وكلما زادت عدد الأيام كلما كان تركيز هرمون HCG أعلى في البول ، وبالتالي ستكون النتائج أكثر دقة و وضوحا .

أي أن كل أجهزة اختبار الحمل المنزلية تعمل بنفس الطريقة ، وهي قياس واكتشاف هرمون الحمل HCG في البول . وهناك أنواع دقيقة وأنواع عادية ، وكل نوع له طريقة في الاستخدام كما سنعرف لاحقا .

ما مدى دقة و صحة نتائج جهاز فحص الحمل المنزلي ؟

مدى كفائة ودقة تحليل الحمل المنزلي ( في حالة استخدامه بشكل صحيح ) تتراوح مابين 97% إلى 99% . خاصة إذا كان جهاز اختبار حمل منزلي مضمون وعالي الدقة . وأيضا إن تم استخدامه وفق الشروط الصحيحة كما سنعرف لاحقا .

افضل وقت في اليوم لاستخدام جهاز اختبار الحمل المنزلي

هل يمكن إجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم ؟ هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء ؟ تحليل الحمل المنزلي لازم الصباح ؟ هل يمكن استعمال اختبار الحمل في الليل ؟

كلها أسئلة تتبادر إلى الأذهان عندما نقرر استخدام جهاز فحص الحمل المنزلي . و الإجابة الدقيقة عليه هي أن أفضل وقت لاستعمال جهاز تحليل الحمل المنزلي هو فترة الصباح بعد القيام من النوم مباشرة .

وليس المقصود من الصباح هو الصباح بحد ذاته ، ولكن الهدف من اختيار وقت الصباح الباكر بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة هو أنه أثناء النوم يتم تجميع البول في المثانة لمدة قد تزيد عن (6) ساعات متواصلة . وبالتالي سيتواجد هرمون الحمل HCG في البول بكميات وتركيزات أعلى ، وبهذا ستكون النتيجة أكثر وضوحا و أكثر دقة .

ولكن هل يمكن اجراء اختبار الحمل المنزلي في أي وقت من اليوم ؟ والإجابة ( نعم ) يمكن أن نقوم بعمل فحص حمل منزلي في أي وقت ، سواء مساء أو نهارا . لكن بشرطين ، هما أن نحبس البول لمدة (4) ساعات على الأقل ، وأن لا نشرب الكثير من السوائل في هذه الفترة .

وذلك حتى نعطي فرصة لأن يكون البول مركزا ، وبالتالي يزيد تركيز هرمون الحمل ( HCG ) في عينة البول التي سنستخدمها حتى تكون النتيجة صحيحة .

متى يمكن اجراء اختبار الحمل المنزلي ؟

متى استخدم جهاز فحص الحمل المنزلي ؟ بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي ؟ متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي ؟ متى يتم عمل اختبار الحمل عن طريق البول ؟ كلها أسئلة هامة تسأل للحصول على إجابة هامة .

فكما ذكرنا بالأعلى بأن هرمون الحمل ( HCG ) يتم إفرازه مباشرة بعد إنغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم . وهذا الإنغراس يحدث بعد تلقيح البويضة بالحيوان المنوي بحوالي (6 إلى 8) أيام ، أي (7) أيام في المتوسط .

وهذا الهرمون تزداد تركيزاته في الدم والبول وتتضاعف كل يومين . أي أنه كلما زاد عدد الأيام التي تلي عملية الإنغراس ، كلما زاد تركيز هرمون الحمل في الدم والبول . وبالتالي تسهل عملية اكتشافه بواسطة اختبار فحص الحمل المنزلي .

ويوضح الخبراء أن دقة تحليل الحمل المنزلي تصل إلى 99% في حالة إجرائه في الأسبوع الأول من غياب الدورة الشهرية . أي أن النتائج تكون أكثر دقة في حالة استعماله بدءا من اليوم الأول بعد تأخر الدورة الشهرية عن ميعادها المتوقع .

وهناك أنواع من أجهزة فحص الحمل المنزلية دقتها أعلى ( كما سنعرف لاحقا ) ومن الممكن أن تعطي نتائج بدقة معقولة حتى عند استخدامها في فترة الأربعة أيام التي تسبق موعد الدورة الشهرية المتوقع .

أما لو قمنا بعمل الإختبار المنزلي في فترة قبل الأربعة أو على الأكثر الخمسة أيام التي تسبق الدورة فإن نتائج الاختبار غالبا لن تكون دقيقة مهما بلغت دقة الجهاز . وحتى لو تم التأكيد على عبوة المنتج بأن الجهاز قادر على كشف الحمل قبل ميعاد الدورة الشهرية بأكثر من خمسة أيام فإن هذا الكلام غير صحيح وغير دقيق .

ويسهل اتباع هذه الطريقة في حالة انتظام الدورة الشهرية . حيث يمكن التنبؤ بميعاد مجئ و إنتهاء الدورة الشهرية وحساب الأيام .

لكن في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية فيفضل أن نقوم بإجراء إختبار الحمل المنزلي بعد مرور ثلاثة أسابيع على الأقل من حدوث علاقة كاملة واعتقاد أن يحدث الحمل بسبب تلك العلاقة .

كيفية قراءة نتيجة جهاز تحليل الحمل المنزلي

في كل أجهزة كشف الحمل المنزلية تقريبا توجد شاشة صغيرة تبين النتائج . وهذه الشاشة يوجد عليها حرفين حرف ( C ) أو Control ، والحرف الثاني هو ( T ) Test .

وعند وضع البول بالطريقة التي يتم شرحها على عبوة المنتج فمن المفترض أن يظهر إما خط واحد عند حرف (C) . أو يظهر خطان أحدهما عند (C) والآخر عند (T) .

وفائدة الخط الذي يظهر عند ال(C) هو أن يوضح بأن الجهاز يعمل و أنه سليم . أما الخط الثاني الذي يشير إلى حرف ال(T) فهو الذي يشير إلى نتيجة الحمل هل هي إيجابية أم سلبية .

وتكون النتائج التي تظهر على شاشة الجهاز كالآتي :-

1- ظهور خط واحد عند ال(C) فقط وهذا معناه أنه لا يوجد حمل . أي أن مستوى هرمون الحمل HCG أقل من  5 ملي وحدة دولية \ مل .

2- ظهور خط واضح عند ال(C) و ال(T) خلال مدة زمنية تتراوح مابين ( 30 ) ثانية إلى ( 5 ) دقائق . فهذا معناه أنه يوجد حمل . حيث يكون مستوى هرمون الحمل HCG أعلى من 25 ملي وحدة دولية \ مل .

3- ظهور خط واضح عند ال(C) ، ثم بعد أكثر من 5 دقائق ( حوالي من 10 دقائق إلى نصف ساعة ) ظهر خط عند ال(T) ، سواء خط باهت أو خط واضح ، فهذا معناه أن النتيجة غير محسومة وقد تكون إيجابية أو سلبية .

حيث يكون تركيز هرمون الحمل HCG مابين ( 6 – 24 ) ملي وحدة دولية \ مل . وينصح أن نعيد الإختبار مرة أخرى بعد مرور يومين للتأكد . أو إجراء فحص الحمل عن طريق الدم في المعمل .

4- في حالة عدم ظهور خط عند حرف ال(C) ، أو عدم ظهور أي خط سواء عند ال(C) أو ال(T) ، أو ظهور خط عند ال(T) مع عدم ظهور خط عند ال(C) ، فكل هذه النتائج تدل على أن جهاز الإختبار تالف و غير صالح .

ملحوظة

توجد أنواع ديجيتال تعطي نتائج (+) في حالة كانت النتيجة ايجابية وأنه يوجد حمل . وتعطي نتيجة (-) في حالة عدم وجود الحمل وأن النتيجة سلبية . وهذا النوع صمم ليتفادى الشك الذي يحدث مع ظهور الخطوط التي بيناها بالأعلى . وعموما كل الأنواع لها نفس درجة الدقة والفعالية ، الإختلاف فقط في طريقة إظهار النتيجة .

هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي ؟

هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي إذا كان سلبي ؟ وهل يخطئ اختبار الحمل المنزلي إذا كان ايجابي ؟ هل اختبار الحمل المنزلي يخطئ ؟ هل يمكن أن يكون اختبار الحمل إيجابي ولا يوجد حمل ؟

متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة ؟ هل ممكن يخطئ التحليل المنزلي ؟ هل يمكن أن يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية خاطئة ؟

هذه بعض الإستفسارات التي يتم تداولها والسؤال عنها بشكل متكرر . فأداة فحص الحمل المنزلية كما ذكرنا تصل دقتها إلى 99% في حالة استخدامها بالطريقة الصحيحة ، وفي التوقيت الصحيح . لكن بالطبع هناك دائما إحتمال لنسبة الخطأ .

فقد يعطي الجهاز نتائج معاكسة تماما . بأن تكون المرأة حامل لكن يعطي نتيجة سلبية خاطئة ، وأنه لا يوجد حمل .

أو قد يعطي نتيجة إيجابية خاطئة ، فتظن السيدة أنها حامل لكن هي غير ذلك . وسنذكر الأسباب التي تؤدي لحدوث هذه النتائج الخاطئة وهي :-

1- اسباب ظهور نتيجة حمل ايجابية مع عدم وجود حمل ( نتيجة ايجابية خاطئة )

في بعض الحالات قد يعطي جهاز إختبار الحمل المنزلي نتائج إيجابية على الرغم من عدم وجود حمل ، وتسمى نتيجة ايجابية خاطئة أو كاذبة أو زائفة . وهناك أسباب لذلك هي :-

1- الوقت

يجب اتباع التعليمات التي يتم تدوينها على غلاف الجهاز . ومنها الوقت المطلوب و المفروض لنحصل على النتيجة الصحيحة . وفي معظم الأجهزة يتراوح وقت ظهور النتيجة من (3) دقائق إلى (5) دقائق . وقد يظهر خط خفيف بعد حوالي 10 دقائق إلى نصف ساعة ، وهذا يكون فيه شك كما ذكرنا بالأعلى .

أما بعد مرور أكثر من نصف ساعة فإن ظهور خط عند ال(T) أو ظهور علامة (+) فهذا ليس معناه أن النتيجة إيجابية ، بل هذا بسبب تبخر البول . وهذا الخط ماهو إلا أثر تفاعل البول الجاف أو المتبخر مع الهواء المحيط .

2- الحمل الكيميائي ( Chemical pregnancy )

بنسبة غير قليلة تحدث حالات الحمل الكيميائي ، أو ما يطلق عليه الإجهاض المبكر very early miscarriage . وفيه يحدث إخصاب للبويضة بالفعل ، ويحدث إنغراس في بطانة الرحم .

لكن ولأسباب معينة يحدث إجهاض ونزول لهذا الحمل الكاذب بعد فترة قصيرة من الإنغراس ( فترة الحمل الكيميائي أقل من خمسة أسابيع من بداية الإخصاب ) ولكن في تلك الفترة يكون مستوى هرمون الحمل HCG مرتفعا في البول ، وجهاز الحمل المنزلي يقرأ هذا الإرتفاع بأنه حمل عادي .

ولكن عند الذهاب لعمل تحليل الدم أو إعادة الإختبار المنزلي بعد عدة أيام نجد أن النتيجة سلبية . وذلك لإنخفاض مستوى هرمون الحمل في الدم و البول .

ويحدث الحمل الكيميائي بنسب أعلى لدي النساء اللاتي تخطين عمر ال35 عاما . أو المصابات بمرض الغدة الدرقية ، أو بمرض السكر المرتفع الغير مسيطر عليه . كذلك المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCO) . أو من يعانين من إنخفاض شديد في الوزن . أو لديهن مشاكل في سيولة الدم .

3- الإجهاض أو الولادة

في حالة الولادة أو الإجهاض فإن مستوى هرمون الحمل HCG يظل مرتفعا في الدم والبول بمستويات يمكن قياسها واكتشافها بواسطة جهاز الحمل المنزلي وذلك لمدة ثمانية أسابيع متواصلة بعد الولادة أو الإجهاض .

لكن بعد الثمانية أسابيع يكون هرمون الحمل قد انخفض لدرجة لا يستطيع جهاز الحمل المنزلي من إكتشافها . لذا فلو قمتي باستعمال جهاز كشف الحمل المنزلي خلال هذه الأسابيع الثمانية فسيعطي نتيجة إيجابية على الرغم من عدم وجود حمل حقيقي .

4- الحمل خارج الرحم Ectopic pregnancy

يحدث الحمل خارج الرحم في 2% من حالات الحمل . وفيه لا تتحرك البويضة المخصبة إلى تجويف الرحم ، بل تقوم بزرع نفسها خارجه ، وبالتالي لا يتطور الحمل بشكل طبيعي . وهو لا يعتبر حملا طبيعيا ويجب إزالته . وفيه يعطي اختبار الحمل المنزلي نتائج إيجابية .

5- الحمل العنقودي Molar pregnancy

يحدث هذا الحمل عندما يكون هناك مشكلة في البويضة المخصبة . حيث تندمج البويضة بالحيوانات المنوية بشكل غير سليم ، مما ينتج عنه ورم ( غير سرطاني ) بدلا من المشيمة ، وبالتالي لا يتطور الجنين .

أي أن هذا الحمل عبارة عن مشيمة فقط ولا يوجد جنين . ويجب التخلص منه . وهو نادر الحدوث . ويحدث في الغالب لمن هن فوق سن ال35 سنة أو تحت سن ال20 سنة . ومن الممكن أن يتكرر أكثر من مرة للسيدة الواحدة .

وهذا النوع من الحمل ينتج هرمون الحمل HCG بشكل طبيعي وسيعطي اختبار الحمل المنزلي نتيجة ايجابية على الرغم من عدم وجود جنين .

6- بعض الأمراض والحالات الطبية

بعض الأمراض والحالات الطبية قد ينتج عنها إفراز هرمون الHCG ومن أشهر هذه الأمراض الأورام التي تحدث في الكبد ، الكلية ، والبنكرياس ، والمعدة ، وسرطان الثدي وسرطان المبيض ، ( وسرطان البروستاتا لدى الرجال ) .

فكل هذه الأنواع من السرطان تنتج هرمون ال HCG بتركيزات يتم إكتشافها و قراءتها بواسطة إختبار فحص الحمل المنزلي والذي سيعطي نتيجة إيجابية . كما أن وجود تركيزات عالية من الزلال أو البروتين أو الدم في البول قد يعطي نتيجة ايجابية كاذبة . 

7- بعض الأدوية

بعض الأدوية قد تعطي نتائج حمل ايجابية كاذبة . من أشهرها أدوية الخصوبة التي تحتوي على هرمون الحمل HCG . كذلك بعض الأدوية النفسية أهما ( البنزوديازيبينات و الفينوثيازين و البروميثازين ) .

كما أن تناول بعض الأدوية المضادة للحساسية ( مضادات الهستامين Antihistamines وأشهرها البروميثازين ) لفترة طويلة أو بجرعات عالية قد يعطي نتائج ايجابية زائفة .

ومن الجدير بالذكر أن المضادات الحيوية وأدوية منع الحمل ( Contraceptive drugs ) بشتى أنواعها لا تؤثر على نتائج إختبار الحمل المنزلي ، سواء بالسلب أو بالإيجاب . كذلك لا توجد أطعمة أو أشربة تؤثر على نتائج جهاز الحمل المنزلي كما يشاع خاصة عن العسل أو القرفة .

2- اسباب ظهور نتيجة سلبية على الرغم من وجود حمل ( نتيجة سلبية خاطئة )

في بعض الحالات قد ينفي اختبار الحمل المنزلي وجود حمل ، ويعطي نتيجة سلبية على الرغم من وجود حمل . وأشهر تلك الأسباب هي :-

1- عينة بول مخففة . وقد ذكرنا بالأعلى أنه يجب أن تكون عينة البول مركزة إما في الصباح ، أو نكون قد حبسنا البول على الأقل لأربع ساعات مع عدم شرب سوائل بكميات كبيرة .

2- أدوية مدرات البول قد تعطي نتائج سلبية مع وجود حمل . فهي تحث على التبول باستمرار وهذا يعطي عينة بول مخففة .

3- عمل اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر . أي قبل أن يحدث إنغراس البويضة وإطلاق هرمون الحمل HCG بتركيزات يمكن إكتشافها بواسطة جهاز الحمل المنزلي . وقد ذكرنا متى نقوم بإجراء الإختبار بالأعلى بشكل مفصل .

4- يمكن أن يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل . فعلى الرغم من أنه من النادر جدا أن تسبب التهابات المسالك البولية نتائج سلبية كاذبة ، إلا أنه في بعض الحالات التي تكون فيها العدوى شديدة قد تضطر المرأة للتبول كثيرا ، وهذا يؤدي لعينة بول مخففة .

وعموما في حالة ظهور نتيجة سلبية مع الشك بوجود حمل ، فمن الممكن أن نعيد الإختبار بعد يومين للتأكد . أو عمل اختبار حمل عن طريق الدم في المعمل لقطع الشك باليقين .

افضل تحليل حمل منزلي

هناك أنواع عديدة تباع في الصيدليات من أجهزة كشف الحمل المنزلية . وهناك اختلاف بينها ، سواء في طريقة الاستعمال ، أو في السعر ، أو في الدقة .

ولن نسمي لكي أنواع معينة بالطبع ، لكن سنترك لكي الإختيار على حسب السعر الذي يتناسب معكي ( هذا بالنسبة للسعر ) . أما إذا كنتي تبحثين عن أكثرها دقة فهناك من تسأل : ماهو افضل جهاز لكشف الحمل المبكر ؟ أو ماهو أفضل تحليل منزلي دقيق قبل الدورة ؟

والإجابة هي كلما كانت دقة الجهاز أعلى في إكتشاف هرمون الحمل HCG كلما كانت قدرته على اكتشاف الحمل مبكرا أعلى ، وبالطبع سيكون ثمنه أغلى .

وكل ما عليكي لتعرفي مدى دقة الجهاز هو أن تقرأي المعلومات التي يتم كتابتها على عبوة الجهاز . وأهم معلومة هي مدى قدرة الجهاز على إكتشاف هرمون الحمل في البول .

فالجهاز الذي يمكنه إكتشاف الHCG في البول بتركيز ( 10mlU/ml ) أكثر دقة من الجهاز الذي يقيس هرمون HCG في البول عند تركيز ( 20mlU/ml ) .

وأدق الأجهزة المنزلية التي تم تصنيعها حتى الآن هي التي لها القدرة على قياس هرمون الحمل HCG في البول عند تركيز ( 10mlU/ml ) .

ودقته تكون ( 99% ) في اليوم الأول عند تأخر موعد الدورة الشهرية .

( 98% ) عند يوم قبل موعد الدورة الشهرية المتوقع .

( 97% ) عند يومين قبل موعد الدورة الشهرية المتوقع .

( 90% ) عند ثلاثة أيام قبل ميعاد الدورة الشهرية المتوقع .

( 65% ) عند أربعة أيام قبل موعد الدورة الشهرية المتوقع .

المقالات ذات الصلة