الرئيسية » رشاقه » القهوة للتخسيس ، ماهي شروطها وأنواعها ؟ ومتى نشربها ؟

القهوة للتخسيس ، ماهي شروطها وأنواعها ؟ ومتى نشربها ؟

by د. شادي راضي
1336 الآراء
القهوة ، أحد المشروبات التي تساعد على إنقاص الوزن .

القهوة أو البن (Coffee) ، أحد أكثر المشروبات شعبية على مستوى العالم ، حتى أنها تأتي في المرتبة الثانية كأكثر السلع تداولا بين البلدان بعد النفط . موطنها الرئيسي أثيوبيا ، وأشهر و أفخم أنواعها هي التي تزرع في أثيوبيا ، واليمن ، وفي كولومبيا .

ولها فوائد عديدة جدا ، خاصة الأنواع الجيدة منها ، وبالأخص لو تمت معالجتها وتحميصها بالشكل الصحيح .

وفي هذه المقالة سنتعرف على أنواعها التي تعمل على زيادة حرق الدهون ، وكيف ومتى نشربها لتحقيق هذا الغرض . وماهي الفوائد المذهلة التي سنحصل عليها لو أننا بالفعل إتبعنا التعليمات التي سنذكرها . وأيضا ماهي الكمية المناسبة ، وهل لها آثار جانبية ؟

كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذه المقالة ، فهيا بنا …

أنواعها

للقهوة (البن) أنواع كثيرة وطرق عديدة لتحميصها . فحبوب القهوة تكون خضراء ، وبعد تحميصها تتحول للون البني بدرجاته ، حتى نصل للون الأسود ( حسب طريقة ومدة التحميص ) .

ومن المهم أن نعرف ، أنه كلما تم تحميص حبوب البن لفترة أطول يزداد لونها الغامق . وتفقد الكثير من خواصها وفوائدها ، كأن تفقد الكثير من الكافيين ، والزيوت ، والمواد المضادة للأكسدة .

لذا فإن أفضل أنواع القهوة هي ذات اللون الأخضر (بذور البن الخضراء الناضجة والغير محمصة) ، فهي بذلك تحتوي على كل مكوناتها كاملة بدون نقص أو تغيير . لكن بالطبع لها نكهة وطعم فريد ، يختلف عن طعم القهوة المحمصة .

ثم يأتي بعدها في الفائدة القهوة ذات الحبوب البنية الفاتحة ، والتي تم تحميصها لفترة بسيطة . وكلما زاد وقت التحميص والمعالجة كان اللون أغمق . أما الأنواع السوداء فقد تم تحميصها لفترة طويلة ، حتى تكتسب لونها ومذاقها المشهور .

أي أن حبوب القهوة الخضراء أفضل في الفائدة من البنية الفاتحة ، والتي هي أفضل من الحبوب ذات اللون البني الغامق ، وكلهم أفضل من ذات اللون الأسود .

وهناك نوعين من البن هما الأشهر في العالم ، الروبوستا (Robusta Coffee) ، وتحتوي على كافيين بنسبة 3 % تقريبا ، وتعد هي الأفضل .

أما النوع الثاني فيسمى أرابيكا (Arabica Coffee) ، وهو أقل جودة ، ونسبة الكافيين فيه حوالي 1.5 % .

لذا فيمكن أن نستنتج مما سبق ، أن أفضل قهوة للرجيم ، تعمل على منع وسد الشهية ، وتساعد على حرق الدهون بشكل فعال ، خاصة مع نظام غذائي جيد مثل حمية الصيام المتقطع ، هي بذور بن الروبوستا الخضراء الغير محمصة (أو المحمصة بشكل خفيف) .

وبالطبع لو أنك لم تستحسن مذاقها ، فمن الممكن أن تشرب الأنواع الأخرى المحمصة ، لكن ستكون الفائدة منها أقل قليلا . ولكن على الأقل إتبع التعليمات التي سنذكرها لاحقا ، حتى تستفيد من شرب البن في زيادة معدل الحرق ، و إنقاص وزنك .

لماذا القهوة الخضراء ؟ وكيف تساعد على إنقاص الوزن ؟

كما ذكرنا في الأعلى ، بأن بذور البن الخضراء الناضجة والغير محمصة (أو المحمصة بشكل خفيف) تحتوي على كل عناصرها بلا تغيير .  فالتحميص يعمل على تكسير وتغيير كثير من مكونات حبوب القهوة . لذلك كلما زادت فترة التحميص قلت فوائد البن .

وفوائد القهوة الخضراء كثيرة جدا ، ولكننا سنحاول التركيز على هدف هذه المقالة ، وهو إستخدامها مع أنظمة التخسيس للحصول على نتائج أسرع وأفضل لإنقاص الوزن ، فالقهوة تزيد من عملية الحرق بنسبة كبيرة تصل إلى (( 12% )) بشرط أن يتم تحضيرها و شربها بالشكل الصحيح .

وتعمل القهوة الخضراء على زيادة معدل الحرق بهذه النسبة الكبيرة من خلال :-

1- قدرتها على إذابة الدهون

يحتوي البن على نسبة كافيين عالية (Caffeine) ، ويعمل الكافيين على سرعة تفتت وتكسير الدهون (يعمل على زيادة التمثيل الغذائي) ، وهذه الدهون الذائبة تستهلكها العضلات بشكل جيد .

لذلك يفضل أن تشرب القهوة قبل التمارين . فالكافيين يعطي نشاطا إضافيا لكل خلايا الجسم ، بما فيها خلايا العضلات ، فهو منبه قوي (Excitatory) . أي أن البن يزيد من سرعة إذابة الدهون ، وأيضا يزيد من قدرة و كفاءة العضلات لحرق هذه الدهون .

فالقهوة تزيد بشكل كبير كمية الدهون التي يتم إحراقها أثناء التمارين الرياضية ، أو أي مجهود عضلي . 

2- تقليل و سد الشهية

يحتوي البن على الكافيين وبعض المواد الأخرى ، مثل مركبات الفلافونويد (Flavonoids) . وهي تعمل على كبح الشعور بالجوع لفترات طويلة (من الممكن لفنجان واحد من البن 220 مللي أن يعمل على تقليل وسد الشهية لمدة تتراوح من ساعتين لأربع ساعات) .

3- التقليل من هرمون الإنسولين في الدم

هرمون الإنسولين يسمى هرمون الجوع ، وذلك لأن تواجده بكميات كبيرة في الدم يؤدي للإحساس بالجوع . وأيضا هو المسؤول عن تخزين الدهون في الجسم .

ويحتوي البن (خاصة البن الأخضر الغير محمص) على تركيز عالي من حمض الكلوروجينك (Chlorogenic Acid) . وهذه المادة معروف عنها أنها تخفض من سكر الدم ، وبالتالي تخفض إفراز الإنسولين .

وبما أن القهوة تحتوي على مكونات مثل الكافيين ، والتي تعطي إحساسا بالشبع لفترة طويلة مع تنشيط الخلايا ، فهذا يعمل على تقليل إفراز الإنسولين في الدم أيضا . وتكون النتيجة هي إنسولين منخفض في الدم ، وحرق أعلى للدهون ، وعدم تخزين المزيد من الدهون في الجسم .

4- تنشيط عملية الإلتهام الذاتي (Autophagy)

هناك عملية هامة في الجسم تتم آلاف المرات بشكل منظم ودقيق ، تعمل على إلتهام والتخلص من الخلايا التالفة ، والخلايا السرطانية ، و تقوي المناعة ، وهذه العملية تسمى الإلتهام الذاتي أو Autophagy . وهذه الآلية يقوم بها الجسم لتجديد و تنظيف خلاياه باستمرار .

وهذه العملية هامة للحفاظ على شباب ومناعة و صحة الجسم ، وكلما كانت نشطة كلما كان الجسم سليما وأكثر حيوية .

ومع التقدم في العمر . أو إتباع أسلوب حياة غير صحي ، مثل تناول الأطعمة والمشروبات الغير صحية باستمرار ، أو شرب السجائر ، وعدم ممارسة نشاط رياضي . أو الإصابة بالمشاكل النفسية كالتوتر أو الإكتئاب لفترات طويلة ، وأمور أخرى ضارة .

فإن هذه العملية الحيوية تتأثر بالسلب ، ولاتتم بنفس الكفاءة المطلوبة . ومن هنا تأتي الأمراض ، مثل السرطان والشيخوخة وأمراضها .

ولكن مع الصيام لفترات طويلة تزيد عن 12 ساعة (كما يحدث مع الصيام المتقطع ) ، ومع مضادات الأكسدة مثل فيتامينات (ألف)و(هاء)و(سي)و(دال) – (Vitamin A,E,C,D) .

ومع المواد المضادة للأكسدة الأخرى ، والتي تتواجد في القهوة ، مثل مركبات الفلافونويدات والتي منها مادة الكاتيشين ، ومع الكافيين أيضا ، كل هذا يعمل على تحويل الجسم لمحرقة للدهون . وأيضا محرقة للخلايا السرطانية أو التي لها قابلية للتحول لخلايا سرطانية ، والخلايا التالفة ، واستبدالها بخلايا شابة جديدة .

كل ذلك بسبب أن الصيام المتقطع الذي يتخلله شرب القهوة بالشكل الصحيح ، يؤدي إلى جعل عملية الإلتهام الذاتي في أفضل درجاتها . وتكون النتيجة شباب دائم ، وجسد رشيق خالي من الأمراض والسموم ، ومناعة قوية .

ماهو أفضل وقت لشرب القهوة

بالطبع كما ذكرنا بالأعلى ، من الممكن أن نزيد من معدل الحرق حتى 12% لوشربنا القهوة بالشكل الصحيح ، وهي نسبة ممتازة . لكن ذلك يحدث بشروط ، منها إتباع حمية غذائية مناسبة وصحية .

وأفضل نظام غذائي صحي هو الصيام المتقطع ، وأفضل أنواع الصيام المتقطع هو (16/8) ، وللتعرف على تلك الطريقة هناك مقالة شاملة عن أنظمة الصيام المتقطع ، وللإطلاع عليها و فهمها يرجى الضغط هنا .

ويفضل أن نشرب القهوة مرتين يوميا ، أو على أقصى تقدير ثلاث مرات يوميا .

أما بالنسبة لأفضل وقت لشرب القهوة ، فهو أن نشرب أول كوب بعد الإستيقاظ من النوم بساعتين ، و أن نمارس التمارين الرياضية بعد شربها .

وتكون المرة الثانية قبل تناول الوجبة الأولى بساعة . أما المرة الثالثة فتكون في منتصف فترة الصيام الطويلة ، أي لو كنا نتبع نظام ال(16/8) فإن فترة ال16 ساعة صيام من الممكن تناول كوب القهوة في منتصفها ، أي بعد مرور 8 ساعات من بدايتها .

ماهي أقصى كمية يمكن تناولها من القهوة يوميا ؟

أقصى جرعة أو مقدار يمكن شربه من الكافيين يوميا ولايتسبب في مشاكل ، هو (380) مليجرام . وهو ما يعادل 4 أكواب . لكن أنا أفضل ألا نصل لأربعة أكواب يوميا .

فكما ذكرنا كوبين شئ جيد ، ولو شربنا ثلاثة فلا بأس . ويفضل أن لا نشرب الثلاثة أكواب يوميا ، بل يوم كوبين و يوم ثلاثة أكواب مثلا .

وذلك حتى لا ندمن عليها . وأيضا لنقلل من آثارها الجانبية ، كارتجاع المرئ . وأيضا الإكثار من البن قد يؤدي لنتائج عكسية ، مثل تقليل حرق الدهون لتعود الجسم عليها .

أما الحوامل والمرضعات ، فأقصى جرعة لهم (180) مليجرام في اليوم . وهو ما يعادل كوبين من القهوة كأقصى تقدير . أما الأطفال من عمر (6-12) عام ، فأقصى مقدار لهم هو كوب واحد فقط في اليوم .

ويجب ملاحظة أن القهوة مدرة للبول . لذا يجب شرب الكميات المطلوبة للجسم من الماء . خاصة مع إتباع أنظمة الرجيم ، حتى لانصاب بالجفاف أو التعب والإرهاق . وبالطبع لو شربت القهوة بهذه المقادير وبهذه الإحتياطات ، ففي الغالب لن نعاني من أي مشاكل صحية أو آثار جانبية .

كيفية عمل القهوة

أولا يجب أن تكون القهوة طازجة وغير مخزنة لفترات طويلة . وأن تحفظ في حاويات محكمة الإغلاق .

وأفضل طريقة لعمل البن هي أن نضيف البن في كوب ثم نصب عليه ماء ساخن ثم نغطيه لمدة خمسة دقائق ثم نشربها .

ولكن لابأس لو شربتها بالطريقة التي تعجبك . فالمهم أن يكون البن جيدا . وأن تكون القهوة خالية تماما من أي إضافات ، أو مكسبات طعم ، أو حليب .

كما يفضل أن تشربها دافئه أو حتى باردة وليست ساخنة ، لأنك لو شربتها ساخنة على معدة خالية فستزيد من فرص إصابتك بزيادة حموضة المعدة ، أو إرتجاع المرئ . 

المقالات ذات الصلة