الرئيسية » صحة و تغذية » التدخين السلبي . ما هو ؟ ولماذا هو خطير جدا ؟

التدخين السلبي . ما هو ؟ ولماذا هو خطير جدا ؟

by د. شادي راضي
136 الآراء
تدخين سلبي

التدخين السلبي ( Passive smoking ) أو ( secondhand smoke ) ويسمى أيضا التدخين غير المباشر هو استنشاق الدخان المنبعث من رئة الشخص المدخن القريب منك ، أو استنشاق الدخان الناتج عن حرق سيجارة أو سيجار . وللأسف لهذا النوع من الدخان عواقب صحية بالغة الخطورة على من يتعرضون له .

وبالطبع كلنا يعلم خطورة التدخين المباشر ، لكن هناك الكثير أيضا يجهلون أن التدخين السلبي أيضا بالغ الخطورة . فالمدخن لا يؤذي نفسه فقط بل للأسف يؤذي الأشخاص القريبين منه بشكل مباشر .

وقد نشرت منظمة الصحة العالمية ( WHO ) تقريرا به معلومات مخيفة ومقلقة عن نتائج التدخين وتأثيره على المدخنين ومن حولهم .

كان من بين هذه البيانات أن التدخين يقتل ما يقارب ستة ملايين شخص كل عام ، منهم أكثر من 600 ألف يموتون بسبب استنشاقهم لدخان السجائر الناتج عن احتراق السجارة أو الدخان الناتج من زفير المدخن أثناء تدخينه للسيجارة .

أي أنه من بين كل عشرة أشخاص يموتون بسبب التدخين المباشر هناك شخص من بينهم يمرض ويموت بسبب ما يسمى التدخين السلبي .

ومن هنا تظهر خطورة هذا الأمر وأنه يجب التعامل معه بجدية لنتجنب الآثار الضارة والعواقب الخطيرة التي قد تحدث من ورائه .

وفي هذه المقالة سوف نستكشف المخاطر المرتبطة بالتدخين الغير مباشر . وسنعرف لماذا هو خطير خاصة على فئات معينة ، وكيف يمكننا أن نتفادى أضراره ، فهيا بنا …

أيهما أكثر خطورة التدخين المباشر أم التدخين السلبي ؟

التدخين عادة خطيرة ، بغض النظر عما إذا كنت مدخنًا مباشرًا أو مدخنًا سلبيًا . لكن السؤال هو أيهما أكثر خطورة ، التدخين المباشر أم التدخين السلبي ؟

الإجابة على هذا السؤال هي أن كلاهما يشكل خطراً على صحتك ، لكن التدخين المباشر أكثر خطورة من السلبي .

يتضمن التدخين المباشر استنشاق دخان التبغ المحترق والمواد الكيميائية الخطرة الأخرى الموجودة في السجائر . يحتوي الدخان على أكثر من 7000 مادة كيميائية ، بما في ذلك أكثر من 70 مادة مسرطنة .

وتشير الدراسات إلى أن استنشاق هذه السموم لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي والقلب .

من ناحية أخرى ، يحتوي التدخين الغير مباشر على العديد من نفس المواد الكيميائية السامة ( مثل النيكوتين و أول أكسيد الكربون و القطران وغيرها ) التي تسبب الأمراض والسرطان مثل التدخين المباشر تماما .

وتشير التقديرات إلى أن التدخين الغير مباشر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب بنسبة 30 – 50 ٪ . كما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20 – 30 ٪ .

لذا عندما يتعلق الأمر بتحديد أيهما أكثر خطورة ، التدخين المباشر أم السلبي ، فإن الإجابة واضحة. التدخين المباشر هو أخطر أشكال التدخين بسبب ارتفاع مستويات السموم والملوثات التي يتم استنشاقها مباشرة . وفي الوقت نفسه ، يزيد التدخين السلبي من خطر الإصابة بأمراض خطيرة .

باختصار يعتبر كل من التدخين المباشر والسلبي خطرين ، وقد تم ربطهما بالعديد من المخاطر الصحية . ومن المهم تجنب كلا النوعين من التدخين لحماية صحتك وصحة من حولك .

ما هي الآثار الصحية الخطيرة للتدخين السلبي ؟

صنفت منظمة الصحة العالمية ( WHO ) التدخين السلبي على أنه مادة مسرطنة ، وهو نفس تصنيف التدخين المباشر . كما أنه يرتبط بعدة أمراض ومشاكل صحية أهمها :-

تأثيره الخطير على الصحة وأضراره

يتعرض غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي لخطر متزايد للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة ، مثل التهاب الشعب الهوائية والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ( COPD ) .

وقد أظهرت الدراسات الحديثة أيضًا أن التدخين غير المباشر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى غير المدخنين .

أيضا يمكن أن يتسبب التدخين الغير مباشر في أضرار جسيمة لنظام القلب والأوعية الدموية . حيث يتعرض غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي لخطر متزايد للإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية .

كما تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في الدخان غير المباشر في إتلاف بطانة الشرايين ، مما قد يؤدي إلى انسداد الشرايين وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية .

ويمكن أن تمتد آثار التدخين السلبي إلى ما هو أبعد من الصحة البدنية ، حيث تظهر الدراسات أنه يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الصحة العقلية والنفسية .

فقد تم ربط التدخين الغير مباشر بزيادة مخاطر القلق والاكتئاب ومشكلات نفسية أخرى . كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى ضعف الأداء المدرسي ، حيث من المعروف أن المواد الكيميائية الموجودة في الدخان غير المباشر تتداخل مع التعلم والذاكرة .

 

تأثيره الضار على صحة الأطفال والرضع

الأطفال معرضون بشكل خاص لمخاطر التدخين السلبي . وذلك لأن أجسامهم ورئتيهم لا تزال في طور النمو . ونتيجة لذلك ، فمن المؤكد أن تؤثر المواد الكيميائية والسموم الموجودة في دخان السجائر على الأطفال أكثر من البالغين .

فيمكن أن يؤدي التعرض للتدخين الغير مباشر إلى مجموعة من أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال . وتشمل الربو والتهاب الشعب الهوائية ، وكذلك التهابات الأذن . وفي بعض الحالات ، قد يؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ ( SIDS ) .

كما أنه أيضًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع معينة من السرطان . فالأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة في وقت لاحق كما يحدث مع البالغين تماما .

كما يمكن أن يسبب أيضًا مشاكل في الإدراك لدى الأطفال . فقد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون للدخان في المنزل هم أكثر عرضة للإصابة بصعوبة التعلم والانتباه في المدرسة ، كما أنهم أكثر عرضة للمعاناة من المشاكل السلوكية ( مستويات أعلى من العدوانية والقلق والاكتئاب ) .

تأثير دخان السجائر على الأطفال
إن مخاطر التدخين السلبي حقيقية وخطيرة ولا ينبغي الاستخفاف بها . فإذا كنت تدخن ، فتأكد من إبعاد الدخان عن أطفالك واتخاذ الخطوات اللازمة لحمايتهم من المخاطر والأضرار التي قد تحدث لهم .

خطورته على المرأة الحامل وعلى الجنين

للتدخين غير المباشر تأثير ضار على كل من النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد . فعندما تتعرض المرأة الحامل للتدخين السلبي ، فإنها تعرض نفسها لمجموعة واسعة من المواد الكيميائية الضارة بما في ذلك أول أكسيد الكربون ، والفورمالديهايد ، والزرنيخ .

يمكن لهذه المواد الكيميائية أن تعطل الأداء الطبيعي للجسم ، وبالتالي يمكن أن تشكل خطراً على كل من الأم والطفل الذي لم يولد بعد .

ويعتمد الجنين أثناء الحمل على أمه في الحصول على العناصر الغذائية الأساسية والأكسجين والحماية . وعندما تتعرض الأم للتدخين السلبي ، يمكن أن يقلل ذلك من كمية الأكسجين والمواد المغذية التي يزود بها الجنين .

في بعض الحالات ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض الوزن عند الولادة ، وهو ما يرتبط بعدد من المخاطر الصحية .

كما يمكن أن يزيد التدخين السلبي أيضًا من خطر الإجهاض و ولادة جنين ميت ( الإملاص – stillbirth ) . وقد أشارت الدراسات إلى أن خطر الإملاص يزداد بنسبة تصل إلى 30 % للنساء المعرضات للتدخين السلبي .

يرجع ذلك إلى المواد الكيميائية الموجودة في الدخان غير المباشر ، والتي يمكن أن تتداخل مع الأداء الطبيعي للمشيمة .

بالإضافة إلى زيادة خطر الإملاص ، يمكن أن يزيد التدخين السلبي أيضًا من خطر الولادة المبكرة ( premature birth ) . حيث يزداد خطر الولادة المبكرة بنسبة تصل إلى 40 % للنساء المعرضات للتدخين الغير مباشر .

وسبب ذلك يرجع إلى أن المواد الكيميائية الموجودة في الدخان غير المباشر يمكن أن تسبب التهابًا في الرئتين ، مما قد يؤدي إلى تقلص عضلات الرحم .

أخيرًا ، يمكن أن يزيد التدخين السلبي أيضًا من خطر ولادة طفل بعيوب خلقية ( birth defects ) . فقد أشارت الدراسات إلى أن خطر الإصابة بعيوب خلقية يزيد بنسبة تصل إلى 20 % للنساء المعرضات للتدخين الغير مباشر . 

وذلك لأن المواد الكيميائية الموجودة في الدخان غير المباشر يمكن أن تتسبب في تلف الخلايا النامية للجنين .

تأثير التدخين السلبي على خصوبة الرجل و النساء

يمكن للتدخين السلبي أن يقلل بشكل كبير من مستويات الخصوبة ، مما يؤدي في بعض الأحيان لصعوبة في الحمل .

بالنسبة للرجال ، يمكن أن يؤثر التدخين السلبي على عدد الحيوانات المنوية ، وتشكلها ، وحركتها ، وكلها جوانب مهمة للخصوبة . أظهرت الدراسات أيضًا أن الرجال المعرضين للتدخين غير المباشر لديهم عدد أقل من الحيوانات المنوية كما أن قدرتها على الحركة تكون ضعيفة .

بالنسبة للنساء ، يمكن أن يكون للتدخين الغير مباشر أيضًا تأثير على الخصوبة . النساء اللواتي يتعرضن للتدخين غير المباشر أكثر عرضة لمواجهة صعوبة في الحمل وأكثر عرضة للإجهاض .

وذلك لأن التعرض للتدخين غير المباشر يمكن أن يسبب تغيرات في بطانة الرحم ، مما يجعل من الصعب زرع البويضة الملقحة بشكل طبيعي في بطانة الرحم .

المقالات ذات الصلة