الرئيسية » بشرة و نضارة » طريقة تقشير الوجه المستمرة ، للحصول على وجه جميل و ناعم

طريقة تقشير الوجه المستمرة ، للحصول على وجه جميل و ناعم

by د. شادي راضي
1238 الآراء
تقشير الوجه أحد أهم و أفضل الطرق التي تعيد لجلد الوجه حيويته و نضارته .

تقشير الوجه (Peeling facial) ، أحد أهم وأفضل وأكثر الأساليب فعالية لعلاج مشاكل بشرة الوجه والحفاظ عليه .

وقد عرف التقشير من قديم الأزل . ومن أشهر من كان معروفا عنهم إستخدام أحماض الفواكه مع العسل للتقشيرللحفاظ على جمالها الملكة كليوباترا . 

فالوجه هو المرآة التي تعكس الجمال . وهو أول ماتقع عليه العين ، فيعطي الإنطباع الأول عن صاحبه ، سواء عن عمره الذي يعكسه وجهه ؟ وعن درجة جماله ؟ وهل يتمتع بالنضارة والحيوية والشباب ؟ أم أن وجهه باهت و قد عبث به الزمن ؟

فالوجه المشرق الخالي من العيوب ، ذو اللون الموحد ، والملمس الناعم ، يعطي صاحبه عمرا أقل ، وثقة في النفس ، وشعورا بالسعادة . كما أنه يجعل المحيطين به ينظرون إليه بإعجاب و إنجذاب .

فكما أن للكتاب عنوان فإن عنوان الجسد هو الوجه . لذا فلابد من الحرص بالذات على بشرة الوجه و العناية بها . وتجديدها و إزالة العيوب كلما وكيفما أمكن ذلك . وكل ذلك لابد أن يتم بأساليب طبية مدروسة ومؤكدة ومجربة ، حتى لا تحدث نتائج عكسية . أو يحدث مالا يحمد عقباه .

و في تلك المقالة ، سنتعرف على إحدى طرق التقشير لجلد الوجه الرائعة و المضمونة و الآمنة . ستمنح وجهك الشباب والحيوية الدائمة . ويقوم بها كثير من المشاهير ، للحفاظ على نضارة وجوههم ، و إزالة العيوب التي تتراكم على الوجه . سواء بسبب الزمن ، أو بسبب الملوثات الخارجية ، أو أشعة الشمس الضارة .

فهيا بنا لنتعرف على هذه الطريقة السحرية ، للحصول على شباب دائم ، بشرط أن نتبع كل التعليمات التي سنقرأها في هذه المقالة .

ماهي الفكرة العلمية لتقشير الوجه ( كيف يعمل المقشر ؟)

يتكون جلد الوجه من ثلاث طبقات : (1) البشرة ، (2) الأدمة ، (3) نسيج تحت الجلد . ومع الوقت تتعرض البشرة للمؤثرات الخارجية ، مثل التلوث و أشعة الشمس ، والحبوب ( مثل حب الشباب ) ، والندبات والتصبغات بدرجاتها ، وغيرها .

والمؤثرات الداخلية ، مثل التغيرات الهرمونية التي تزيد من التصبغات ( كحدوث نمش الحمل ) . و الجمح الشاردة (Free Radicals) التي تتلف الخلايا ، وطبعا مؤثرات الزمن مثل التجاعيد بأنواعها .

ومع الزمن ومع تراكم كل هذه العوامل ، تصبح طبقة الجلد الخارجية منهكة وغير حيوية ، وبها كثير من المشاكل الظاهرة . ومع أن الجلد يعمل على تغيير نفسه كل فترة ، لكن هذا التغيير لايكون بالسرعة المطلوبة ، ولا بالقوة أو العمق الذي يحدث معه التأثير المطلوب .

ومن هذا المنطلق ، تأتي فكرة تقشير الوجه . حيث أنها تعمل بشكل سريع وفعال . ولها فوائد عديدة سنذكرها لاحقا ، كما أنه يمكن التحكم في درجة عمق التقشير لنصل إلى النتيجة المطلوبة .

فهناك ثلاث درجات للتقشير وهي :-

1)- تقشير سطحي ، وفيه يتم تقشير الطبقة الأولى (البشرة) . وهو يعتبر أبسط درجات التقشير . وهو مفيد في حالات معينة ، مثل التصبغات البسيطة ، أو أنواع الكلف الخفيفة الحديثة . ولتفتيح وزيادة نضارة الوجه ، ولشد الوجه وعلاج خطوط التجاعيد الرفيعة (Fine Lines) .

2)- تقشيرمتوسط ، وفيه يتم إزالة الجزء العلوي من طبقة الأدمة . وهو مفيد في الحالات المتوسطة ، كالتبقعات الجلدية العميقة قليلا ، والتجاعيد الأعمق ، والكلف الذي مرت عليه فترات بسيطة نسبيا .

3)- تقشير عميق ، وفيه تتم إزالة الجزء السفلي من الأدمة . وهو يستخد في الحالات الصعبة ، مثل البقع العميقة ، أو الكلف (Melasma) الذي استمر لعدة سنوات ، والندبات والتجاعيد العميقة .

فالتقشير يعمل على حرق و إزالة وتسريع عملية إستبدال هذه الطبقات الخارجية المصابة أو المجهدة . ويتم إستبدالها بطبقة جديدة ناعمة ، وخالية من العيوب .

 

فوائد تقشير الوجه بهذه الطريقة

هناك أنواع عديدة من طرق تقشير الوجه . مثل تقشير الوجه بالليزر ، أو بالمواد الكيميائية ( التقشير الكيميائي ) بأنواعه العديدة . والتقشير الميكانيكي . وكل نوع له مميزاته و استخداماته و عيوبه .

وفي هذه المقالة ، سنتعامل مع أحد أنواع التقشير الكيميائي باستخدام مواد حمضية كيميائية طبية . وهذا النوع أو هذه الطريقة لها مميزات عديدة منها :-

1)- شد البشرة ، وإخفاء الخطوط الرفيعة الدقيقة . خاصة التي تكون بجانب العنين . حيث أنه عند تقشير الطبقة الخارجية ستتكون طبقة جديدة ، وهذا سيحفز تكوين وتنشيط إنتاج الكولاجين (collagen) والإيلاستين وحمض الهيالورونيك . وكلها تعطي الجلد الرطوبة والمرونة ، وتمنع التجاعيد وترهل الجلد .

2)- من أكثر الأمور التي تشوه مظهر الجلد (وخاصة جلد الوجه) هي التصبغات . سواء كانت بسبب الهرمونات (مثل كلف الحمل) . أو أي سبب أدى لزيادة نشاط خلايا melanocytes لإنتاج الميلانين بشكل أكثر من الطبيعي (كما يحدث عند التعرض المفرط لأشعة الشمس) .

لذلك يعمل هذا النوع من التقشير ( خصوصا لو إلتزمنا بالبروتوكول الذي سنذكره ) على تقليل إفراز الميلانين ، وتوحيد اللون ، وتبييض الوجه لدرجة أو درجتين . فيعطي الوجه تألقا و نضارة وإشراق .

3)- هذه الطريقة من التقشير تعمل على تقليل نشاط الغدد الدهنية ، فيقل إفراز الدهون . خصوصا لو البشرة دهنية نشطة ، وتتعرض دائما للإلتهابات جراء التعرض للشمس . و ظهورالحبوب . وأيضا الملوثات التي تنجذب للبشرة الدهنية مثل الأتربة .

4)- يعمل التقشير على إزالة الطبقة السطحية ، بما تحتويه من خلايا ميتة وغير منتظمة في ترتيب بنائها . وبالتالي تكون النتيجة طبقة جديدة ملساء ، خالية من الخطوط الرفيعة (Fine Lines) ونضرة وناعمة كبشرة الأطفال (Skin feels like a child’s skin) .

5)- مع الوقت يحدث تحسن ملحوظ في آثار الجروح ( حسب عمقها ) . وأيضا مفيد في علاج آثار حبوب الشباب سواء الندب أو البقع (post Acne hyperpigmentation) . وأيضا في علاج النمش الشيخوخي (Age Spots) .

مكونات و طريقة عمل مقشر الوجه

هذه الطريقة تتميز بأنه من الممكن عملها بالمنزل وتكرارها مرة كل شهر مدى الحياة فهي تعمل على التجديد المتواصل لبشرة الجلد بكل مافي ذلك من فوائد ذكرناها سابقا .

والطريقة هي كالآتي :- 

1)- نحضر كريم يحتوي على مادة (Trtinoin) بتركيز . (0.05%) و كريم يحتوي على مادة (hydroquinone) بتركيز (4%) . ثم نقوم بوضع كميات متساوية من كليهما ، ثم نقوم بخلطهم جيدا ( من المهم عدم إستخدام أدوات معدنية لتحضير التركيبة ، فقط المسموح إما بورسلين أو زجاج أو بلاستيك أو خشب ) .

2)- يفضل مسح الوجه بتونر خفيف يكون من الأنواع التي تستخدم لإزالة المكياج حول العيون ( يكون لطيف على البشرة ) وذلك لإزالة أي دهون أو ملوثات عالقة بخلايا البشرة ، أو آثار مكياج . 

3)- نقوم بغسل الوجه بغسول منظف ، يفضل غسولات طبية خالية من العطور متوازنة ال PH ، (لا يفضل قطع الصابون التقليدية) ومن الممكن إستخدام صابون الجليسرين .

4)- نترك الوجه ليجف تماما (لمدة ربع أو ثلث ساعة ) حيث أنه يمنع وضع الكريم المقشر على بشرة رطبة أو مبلله بل يجب أن تكون جافة .

5)- نقوم بوضع كمية متوسطة ( للبشرة الحساسة أو الجافة ) . وكمية سميكة قليلا في حالات البشرة العادية أو الدهنية أو المختلطة .

ومن المهم جدا توزيع الكريم بنفس الشكل الذي نراه في الصورة المقابلة ، بحيث لا نضع الكريم على الأنف أو حول العينين أو حول الشفتين .

فهذه الأماكن حساسة جدا ، وقد تصاب بإحمرار يؤدي لنتائج عكسية .

6)- نترك الكريم لمدة ساعتين على الوجه . ومن الطبيعي أن نشعر مع الوقت بحرارة و لسع خفيف . أما في حالة زيادة الشعور بتلك الأمور بشكل غير محتمل ، فيجب فورا غسل الوجه كما سنعرف في الإحتياطات والمحاذير التي سنذكرها لاحقا .

طريقة تقشير الوجه بالكريمات . تستخدم هذه الوصفة لتقشير الوجه من الخلايا الميتة و للوجه الدهني أيضا ، و للتجاعيد و لتجديد خلايا البشرة . و إعطاء الوجه جمالا و نعومة و نضارة مستمرة .
الطريقة الصحيحة لتوزيع الكريم على الجلد لتقشير الوجه

7)– يغسل بعدها الوجه بماء بارد . ثم توضع طبقة رقيقة من كريم يحتوي على مادة (hydrocortisone) بتتركيز (0.1%) مرة كل 12 ساعة لمدة يومين . 

احتياطات و محاذير

يجب معرفة أن عملية التقشير مفيدة جدا ، ولكن لكي تعطي النتائج المرجوة لابد من اتباع كل التفاصيل التي ذكرناها و سنذكرها بكل دقة وهذه الإشتراطات :-

1)- التقشير هو عبارة عن إزالة الطبقة الخارجية ، أي أنه عبارة عن عملية حساسة . لذا من المهم أن نهتم بترطيب الجلد أولا بأول وباستمرار ( ثلاث أو أربع مرات يوميا ) ويكون هذا الكريم خالي من العطر بالطبع . كما أن المرطب سيعمل على إخفاء القشور التي ستظهر بعد ذلك .

2)- عدم التعرض لأشعة الشمس . ويجب أن نضع واقي شمس بكثافة . ويكون (SPF 50) ، وضد الماء (Waterproof) ، وضد أنواع أشعة الشمس (UVA) و(UVB) . فهذه هي مواصفات واقي الشمس الجيد .

3)- عدم التعرض لأي مصدر حراري ، مثل لهب طهي الطعام . بل نبتعد عنه قدر الإمكان ، و وضع واقي الشمس أيضا فهو يحمي من تأثر الجلد بالحرارة الزائدة .

4)- لا نستخدم التقشير على جلد مجروح ، أو به أمراض مثل الصدفية أو الإكزيما أو البهاق .

5)- عدم غسل الوجه على الأقل بعد التقشير بثلاثة ايام بالماء الساخن . أو إستعمال اي غسولات مقشرة أو تحتوي على حبيبات تقشير .

6)- لا يصلح هذا النوع من التقشير مع الحوامل أو المرضعات ، أو الأطفال أقل من 16 سنة .

7)- من المهم تجربة كمية بسيطة من الكريم المقشر على مساحة صغير من الجبهة ، وانتظار ربع ساعة . فلو حدثت أعراض حساسية شديدة فجلدك حساس لأحد المكونات ، لذا يجب عدم إستخدام الكريم ، فهذه الطريقة لا تناسب بشرتك .

8)- ممنوع أثناء إصابة جلد الوجه بالهربس (Herpes Labialis) لمنع انتشاره .

9)- ممنوع لمن يعاني من حب الشباب النشط ، ولمن يتناولون عقار الأيزوتريتينوين(Isotretinoin) لعلاج حب الشباب .

10)- ممنوع خلال أسبوعين عمل إزالة شعر الوجه بالليزر .

11)- أثناء وضع كريم التقشير المركز ، لو لاحظنا أن اللسع أو الإحمرار والسخونة قد زادت بشكل غير طبيعي ، فيجب فورا غسله بماء بارد ، و وضع كريم يحتوي على (Betamethasone) كل 12 ساعة لمدة يومين .

نصيحة هامة

يجب التأكيد على إستخدام واقي الشمس ، وبالمواصفات التي ذكرناها سابقا . فأنا لم أجد شيئا يدمر البشرة كأشعة الشمس الضارة .

فكل النجوم و الذين يعتمدون بشكل أساسي على جمال طلتهم ، كالممثلين و المشاهير ، لديهم أسرار للحفاظ على جمال بشرة الوجه لديهم . فهل تعلم أن أهم هذه الأسرار هو إستعمال واقي الشمس باستمرار .

فواقي الشمس هو درع الحماية من الشمس ، التي تعتبر مصدر مشاكل البشرة الرئيسي ، سواء البقع أو النمش ، أو التجاعيد أو شيخوخة الجلد ، وحتى سرطان الجلد .

فيجب إستخدام الواقي عند الخروج من المنزل . أو عند التعرض لمصدر حراري ، كحرارة الفرن أو الدفايات الكهربائية . أو حتى لو كان المكان الذي سنذهب إليه فيه إضائة عالية جدا ، فهذه الإضاءة لها تأثير مثل تاثير الشمس تقريبا ، فيجب أيضا وضع الواقي .

كما أنه مع طريقة التقشير الشهرية هذه ، وللحصول على أقصى درجة من جمال الوجه ، يمكن إستخدام كريم موحد و مفتح للون البشرة بشكل يومي ، يحتوي على مادتين في غاية الروعة والفعالية و الأمان ، حيث ان مصادرهم طبيعية .

وهاتين المادتين هما ( glabridin ) و (Alpha- Arbutin) . وتوجدان مع بعضهما في بعض منتجات شركات التجميل ، بأسماء تجارية معروفة .

والطريقة هي بعد غسل الوجه والرقبة ، توضع طبقة بسيطة من هذا الكريم في كل الوجه والرقبة . ثم يغسل صباحا عند الإستيقاظ من النوم .

فهذا الكريم مع واقي الشمس مع طريقة التقشير في تلك المقالة ، سأضمن لكي وجها رائعا براقا ،  ببشرة طفولية ناعمة و شابة .

ويجب ملاحظة أن المقشر من الممكن في أول أيامه قد يحدث إحمرار بسيطا . فيتهيأ أن الجلد قد صار أغمق . لكن في الحقيقة أن الإحمرار بسبب إذابة و فصل الطبقة السطحية ، وبعد بضعة أيام سنجد أن الوجه بدأ في الإشراق يوما بعد يوم .

المقالات ذات الصلة