الرئيسية » صحة و تغذية » تنظيف القولون ، فوائده الصحية ، وطريقته

تنظيف القولون ، فوائده الصحية ، وطريقته

by د. شادي راضي
246 الآراء
تنظيف البطن و القولون

تنظيف القولون أو تطهير القولون أو غسيل القولون من الأمور التي يُنصح بها لما لها من عائد صحي إيجابي .

فكما سنعرف لاحقا أن تنظيف الأمعاء له فوائد عديدة ، منها إزالة السموم ، والشعور بتحسن عام في صحة الجسم البدنية والنفسية بل والذهنية .

لكن لهذه العملية شروط معينة ، ولا تناسب إلا أشخاصا محددين . سنعرفها في هذه المقالة ، كما سنعرف ماهي فوائد تطهير القولون ؟ وما هي كيفية تنظيف القولون في المنزل ؟ فهيا بنا …

بداية ما هو القولون ؟ وما هي وظيفته ؟

القولون هو الأمعاء الغليظة وهو يتكون من أربعة أجزاء هي القولون الصاعد ، والمستعرض ، النازل ، والقولون السيني .

والقولون هام في عملية الهضم ، فوظيفة القولون هي امتصاص الماء والمواد الغذائية من بقايا الطعام ، لينتج في النهاية كتلة البراز شبه الصلبة .

كما أن القولون تنمو فيه البكتيريا النافعة أو الحميدة والتي لها فوائد كثيرة جدا منها تقوية المناعة ، وصناعة بعض الفيتامينات مثل فيتامين K ، وتخليق بعض المواد الكيميائية الهامة مثل هرمون السيروتونين ( هرمون السعادة ) .

تنظيف البطن
الأمعاء تتصل مباشرة بالدماغ بشبكة معقدة وكبيرة من الأعصاب . لذلك كلاهما يؤثر على الآخر . فمثلا الدماغ يتحكم بحركة الأمعاء . والأمعاء تفرز هرمونات تؤثر على الدماغ مثل السيروتونين . لذا نجد أن التوتر يؤثر على القولون وأن اضطراب القولون يؤثر على المزاج . ولعل هذا هو سبب أن بعض المراجع الطبية تعتبر أن الأمعاء هي بمثابة الدماغ الثانية للجسم . فراحة القولون هي راحة للجسم بشكل عام والعكس صحيح .

فوائد تنظيف القولون

1- القولون ينظف نفسه بنفسه بشرط أن تشرب السوائل ، وتتحرك وتمارس الرياضة ، وأن تتناول الألياف ، وأن تقوم بإخراج الفضلات بشكل منتظم .

لكن حتى مع كل ذلك فإن بعض الفضلات تلتصق بجدار القولون الداخلي . ومع الوقت تتحجر هذه الفضلات وتزداد التصاقا بجدار الأمعاء . وهذا يؤدي إلى تقليل امتصاص العناصر الغذائية ، وإلى تكون مستعمرات من البكتيريا ( Bacterial colonies overgrowth ) .

وهذا سيؤدي إلى مشاكل القولون التي يعاني منها الكثير من الناس مثل الإنتفاخات والغازات ، وألم ومغص وتقلصات البطن . وستشعر دائما بأنك لم تقم بإخراج الفضلات بشكل كامل . لذلك عند عمل تنظيف وتطهير القولون فإن هذه الفضلات الملتصقة ستزول وستشعر بتحسن فوري .

2- رائحة الفم ستتحسن . لأن الجهاز الهضمي يمتد من الفم إلى فتحة الشرج ، والتخلص من الفضلات المتراكمة بشكل منتظم سيؤدي لتحسن مباشر لرائحة الفم ( الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن يعانون باستمرار من رائحة فم كريهة ) .

3- السموم المتراكمة في القولون تمتص في مجرى الدم ، وتعبر للدماغ ، وتؤثر على قدرة الدماغ الذهنية . وعند التخلص من هذه السموم ستشعر بصفاء الذهن ، وزيادة التركيز .

4- مع الوقت ومع التخلص من السموم باستمرار ستلاحظ تحسن في البشرة .

5- تراكم السموم والفضلات والغازات يؤدي للشعور بالتعب والإجهاد بشكل مستمر ، كما أن الشعور بالإمتلاء وانتفاخ البطن وزيادة محيط الخصر يؤدي للشعور بالضيق .

6- تنظيف وتطهير جدار الأمعاء يزيد من كفاءة امتصاص العناصر الغذائية .

7- طريقة تنظيف الأمعاء التي سنذكرها تساعد على تحسين حركة الأمعاء وتنشيطها ، وستساعد على التخلص من الإمساك .

طريقة تنظيف القولون

هناك طرق عديدة لتنظيف القولون . منها بالأعشاب ، أو بواسطة الحقنة الشرجية . أيضا هناك أجهزة خاصة لعمل غسيل للقولون ، كما يمكن عمل ذلك في بعض المراكز الصحية المتخصصة .

لكننا سنوضح طريقة سهلة وبسيطة لتنظيف الأمعاء في المنزل ، وهي باستخدام الملح الإنجليزي ( شربه الملح ) أو ما يطلق عليه ( Epsom Salt ) .

هذا الملح عبارة عن مركب كبريتات المغنيسيوم . وقد تم اكتشاف هذا المركب المذهل في مدينة إيطالية تسمى إبسوم في القرن السابع عشر الميلادي .

ويتميز بأن له استخدامات عديدة وهامة في حالات كثيرة ، مثل تصلب العضلات والشد العضلي ، وفي الروماتيزم ، وتيبس المفاصل ، والتهاب المفاصل ، وغيرها .

لكن ما يهمنا في تلك المقالة هو طريقة استعماله كمنظف للقولون . فهو ملين قوي يعمل على تنشيط حركة الأمعاء ، وعلى طرد السموم العالقة والمترسبة على جدار الأمعاء . كما أنه مدر للعصارة الصفراوية .

والطريقة هي أن نذيب (10 إلى 30) جم من الملح الإنجليزي ( أنا أفضل 20 جم أي 4 ملاعق شاي صغيرة ) في كوب (200) مللي من الماء الدافئ ، ويشرب على معدة فارغة صباحا .

سيبدأ تأثيره خلال نصف ساعة إلى أربع ساعات ، لذا يجب أن نقوم بهذه الطريقة عندما يكون متاحا لنا الجلوس في المنزل لمدة لا تقل عن 12 ، لأنك خلال تلك الفترة ستذهب لدورة المياه لإخراج الفضلات أكثر من مرة .

من الممكن أن نكرر ذلك مرة واحدة كل شهر . ومن المثير أنك بعدها ستشعر بتحسن كبير في الكثير من الأمور ، منها راحة في البطن ، وستشعر بأن وزنك أصبح أقل ، وستشعر بصفاء في الذهن ، وراحة في العضلات ، وستنام بشكل أفضل . وكل هذا بسبب تأثير عنصر المغنيسيوم .

وللتغلب على طعم الملح الإنجليزي ( الغير مستساغ للبعض ) فمن الممكن إضافة قطرات الليمون إليه . كما يجب الحرص على شرب كمية ماء مناسبة في ذلك اليوم ( 2 إلى 2.5 ) لتر من الماء .

كما يفضل تناول أقراص البكتيريا النافعة أو الزبادي ( خاصة الزبادي اليوناني ) بعد يوم من تنظيف الأمعاء لإعادة التوازن البكتيري في الأمعاء بشكل نموذجي .

من هم الأشخاص المحظور عليهم تناول الملح الإنجليزي لتنظيف القولون ؟

هناك بعض الأشخاص الذين يفضل أو يجب أن يتجنبوا تناول الملح الإنجليزي وهم :-

1- الحوامل و المرضعات .

2- مرضى القلب ، ومرضى الفشل الكلوي ، المصابون بقرحة المعدة النشطة .

3- من هم أقل من 12 عاما .

4- من يعانون من الجفاف ، أو سوء التغذية ، أوالضعف العام .

5- مرضى القولون التقرحي ، مرض كرون ، في حالة الشك في إنسداد الأمعاء ، في حالة نزيف الأمعاء ، من يعانون من البواسير سواء الشرخ الشرجي أو السقوط الشرجي ، أورام القناة الهضمية ، من قاموا بإجراء جراحة قريبة في الجهاز الهضمي .

المقالات ذات الصلة