الرئيسية » صحة و تغذية » جنكو بيلوبا (شجرة الحياة) فوائدها و أضرارها و جرعاتها

جنكو بيلوبا (شجرة الحياة) فوائدها و أضرارها و جرعاتها

by د. شادي راضي
1844 الآراء
عشبة الجنكو بيلوبا (Ginkgo biloba) لها فوئد بدنية و ذهنية كثيرة

جنكو بيلوبا (Ginkgo biloba) أو جنكة بيلوبا ، أو عشبة الجنكة . تلقب بشجرة الحياة ، ولهذا اللقب المثير سبب مثير أيضا ، فعندما قصفت الولايات المتحدة الأمريكية هيروشيما و ناجازاكي بالقنبلة الذرية ، إختفت معالم الحياة في تلك المدنيتين بشكل كامل .

حتى الفيروسات و البكتيريا وكل ماهو حي إختفى تماما . ماعدا كائن واحد حي هو الذي إستطاع أن يصمد و يقاوم ، إنه الجنكو بيلوبا ( شجرة الحياة ) . حيث كانت هي النبتة الوحيدة التي قاومت تأثير الإشعاعات واستطاعت أن تنمو . وحتى الآن هناك ستة أشجار كانت في مواقع الإنفجار مازالت حية وتنمو إلى يومنا هذا .

والأغرب أن بذورها قاومت الظروف المستحيلة حولها ، وبدأت في النمو دون أن يحدث لها أي طفرات جينية بسبب تلك الإشعاعات الذرية . وليس هذا هو الشئ الوحيد المذهل في تلك الشجرة ، فهناك أمور أخرى تثير الدهشة و الإعجاب في نفس الوقت ،

مثل أن هذه الشجرة معمرة بالمعنى الحرفي للكلمة . حيث ان لديها القدرة على أن تعيش لأكثر من ألفي عام ! نعم الرقم الذي قرأته صحيح ، (2000) عام و أكثر هو عمر هذه الأشجار .

كما أنها تعيش على سطح الأرض منذ 270 مليون سنة . حيث ان لها قدرة هائلة على مقاومة التغيرات المناخية ، و الأمراض التي تعرض لها كوكبنا على مدار كل هذه السنين . وهي شجرة متفرعة يصل طولها أحيانا لأكثر من خمسين مترا .

والآن وبعد هذه النبذة المختصرة عن هذه الشجرة ، من المؤكد أنك عزيزي القارئ تتساءل مالسر وراء هذه الشجرة لتكون بهذه المواصفات الخيالية ؟ وهذا هو نفس التساؤل الذي أثار إهتمام العلماء ، ولهذا بدأوا في البحث عن إجابة هذا السؤال الهام .

وكانت النتيجة هي أن أحد الأسباب الرئيسية كانت تكمن في مكونات أوراق هذه الشجرة ، والتي إستخلصوها منها كمواد فعالة لها تأثير طبي .

وفي هذه المقالة سنتعرف على هذه المواد الفعالة ، و التركيز المطلوب ، و ماهي استخدامات و فوائد الجنكو بيلوبا ؟ و ماهي الجرعات و الآثار الجانبية لها ، فهيا بنا …

ماهي المواد الفعالة في الجنكه التي تؤثر طبيا

أهم مادتين فعالتين في الجنكو بيلوبا و اللتان يعزى إليهما التأثير الطبي لهذه النبتة ويتم إستخلاصهما من أوراق هذه الشجرة ( وليس البذور ) هما :-

1- الفلافونيدات ( ginkgo flavone glycosides ) . ومن المهم أن يكون تركيز هذه الفلافونيدات في المستحضر 24 % على الأقل . بمعني أنه لو كانت الكبسولة مدون عليها أنها تحتوي على 100 ميليغرام ، فيجب أن يكون حجم الفلافونيدات بها 24 ميليغرام على الأقل ، وذلك حتى يكون الدواء فعالا .

2- التربينات ( Terpenes ) ، وهما مادتين ( ginkgolides ) و ( bilobalide ) . ويجب أن يكون تركيزهما في المستخلص 6 % على الأقل حتى يكون المنتج جيدا و فعالا .

كيف تعمل الجنكة و تعطي التأثي الطبي لها

1- هي مضادة قوية للأكسدة ( Antioxidant ) . بالتالي تعمل على محاربة ومكافحة الجذور الحرة الضارة ( Free Radicals ) التي تسبب معظم الأمراض للجسم ، كالسرطان وغيره . كما تسبب تلف الخلايا و الشيخوخة .

2- تعمل الجينكة على زيادة تركيز أكسيد النيتريك ( Nitric Oxide ) . ويقوم الجسم بإنتاج أكسيد النيتريك بشكل طبيعي . لكن مع التقدم في العمر ، أو عند تأثر الجسم سلبا بأنظمة الحياة المختلفة ، كالحالة النفسية السيئة ، أو الإرهاق المستمر ، أو عدم إتباع نظام غذائي صحي ، أو التدخين .

كذلك عدم ممارسة الأنشطة الرياضة ، وعوامل أخرى كثيرة ، فإن إنتاج هذا المركب الهام يقل في الجسم ، و بالتالي تزداد فرص حدوث الأمراض ، مثل أمراض القلب ، و ضعف الذاكرة ، و قلة التركيز ، و ضعف الإنتصاب ، و مشاكل الدورة الدموية .

فمركب أكسيد النيتريك هام جدا للحفاظ على صحة الجسم و نشاطه بشكل العام . حيث أنه يعمل على توسيع الأوعية الدموية ، وهذا يؤدي إلى سريان الدم داخلها بشكل جيد ، بالتالي سيصل الدم بما يحتويه من الأكسجين و المواد الغذائية لجميع أجزاء و خلايا الجسم بشكل فعال .

3- تعمل كمسيل للدم ( blood thinner ) ، وهذا يزيد أيضا من كفاءة سريان الدم وتدفقه داخل الأوعية الدموية ، خاصة في الشعيرات الدموية الطرفية وفي الدماغ و العين و الأذن .

لذلك فهي أحد المكملات التي تعطى مع الأدوية الأساسية في علاج أمراض معينة . مثل مرض الزهايمر ، و التنكس البقعي في العيون . و الوقاية من السكتة الدماغية .  كذلك في مشاكل الأذن مثل الطنين و الدوار كما يحدث في مرض منيير (Meniere’s disease) 

فوائد الجنكو بيلوبا

(1) - تقوي الذاكرة و تزيد كفاءة القدرات الذهنية

لأنها تعمل على زيادة تدفق الدم في الدماغ ، ولأنها مضادة قوية للأكسدة ، فكل ذلك يؤدي لتحسن القدرات الذهنية ، و النشاط الذهني بشكل عام . سواء الذاكرة أو التركيز و الإنتباه .

لكنك ستحتاج أن تتناولها بشكل يومي لمدة شهر على الأقل حتى تبدأ بالشعور بالفرق . كما يجب أن تتناولها على جرعتين يوميا . وسنذكر الجرعات التي تعمل على ذلك لاحقا .

(2) - جنكو بيلوبا لمرض الزهايمر و الخرف

من الممكن أن يؤدي الإستعمال المتواصل لعشبة الجنكو بيلوبا إلى تقليل فرص الإصابة بمرض الزهايمر و مرض الخرف (dementia) . كما أن هذه العشبة تعمل مع باقي العلاجات الأساسية على التقليل من تدهور حالات الأشخاص المصابين بهذه الأمراض .

حيث أن الجنكة تعمل على زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية في الدماغ ، بما يحتويه هذا الدم من أكسجين ، و كذلك بما يحتويه من الأدوية التي تعالج هذه الأمراض . 

(3) - الجنكة لعلاج التوتر و القلق و الإكتئاب

تم نشر نتائج دراسات و أبحاث في مجلات دورية تهتم بالصحة النفسية ، تبين أن الجنكو بيلوبا لها تأثير في التقليل من القلق والإكتئاب . ففي دراسة تم إعطاء مجموعة مستخلص الجنكه ، وتم إعطاء المجموعة الأخرى دواء وهمي ( placebo drug ) .

وبعد شهرين ، تبين أن المجموعة التي تناولت الجنكة تحسنت الحالة النفسية لديهم ، كما قلت أعراض القلق و الإكتئاب بنسبة 40% تقريبا عن المجموعة التي كانت تتناول الدواء الوهمي .

و السبب في ذلك هو إحتواء الجنكو بيلوبا على مضادات الأكسدة ، والتي تقلل من السموم و الجذور الحرة التي تؤثر سلبا على خلايا الجهاز العصبي . كما أنها مضادة للإلتهابات .

أما السبب الرئيسي فهو أن الجنكة زادت من تدفق الدم المحمل بالأكسجين و الأدوية التي تستعمل لعلاج حالات القلق و الإكتئاب بشكل أكثر كفاءة ، مما أدى إلى زيادة فعالية هذه الأدوية بشكل كبير .

فالجنكة تعتبر أحد الأدوية الداعمة و المفيدة في تحسين القدرات الذهنية ، ودعم الأدوية التي تعالج القلق والتوتر . سواء كانت هذه العلاجات كيميائية ، كمجموعة ( SSRIs ) . أو كانت من مصادر طبيعية ، مثل عشبة القديس يوحنا أو حشيشة الهر ( الفاليريان ) .

(4) - عشبة الجنكة للإنتصاب و القدرة الجنسية للرجال

كما ذكرنا من قبل ، أن الجنكو بيلوبا تعمل على زيادة إنتاج مادة أكسيد النيتريك . وهو مركب طبيعي يعمل على توسيع الأوعية الدموية ، بما فيها الأوعية الدموية للقضيب ، مما يؤدي لزيادة قوة الإنتصاب و إطالة مدته .

وهذا هو نفس ماتقوم به الأدوية التي تستخدم لزيادة الإنتصاب مثل دواء ( Sildenafil ) و ( Tadalafil ) وغيرها من الأدوية التي تستخدم لعلاج ضعف الانتصاب .

وقد تم إكتشاف وملاحظة فوائد عشبة الجنكة للجنس من خلال الأشخاص الذين كانوا يتناولون عشبة الجنكة لأغراض أخرى ، كزيادة القدرة الذهنية . حيث لاحظ هؤلاء الأشخاص زيادة في القدرة الجنسية ، سواء زيادة في الرغبة الجنسية لديهم ، أو زيادة في قوة ومدة الإنتصاب لديهم أيضا .

(5) - الجنكة و أمراض العيون

يعمل مستخلص الجنكو بيلوبا على زيادة تدفق و وصول تيار الدم المحمل بالأكسجين و المواد الهامة لتغذية خلايا أجزاء العين المختلفة . وبالطبع يعمل ذلك على تحسين وظائف العين . وزيادة كفاءة أجزاء العين كالشبكية على القيام بعملها بشكل جيد .

لذلك فالجنكو بيلوبا تعتبر أحد العلاجات الداعمة و المفيدة في كثير من أمراض العيون . كأمراض الشبكية المتنوعة و الجلوكوما ( Glaucoma ) و مرض التنكس البقعي . و كلها أمراض من الممكن أن تؤدي إلى العمى الكامل .

لذلك فإن مستخلص جنكو بيلوبا يحد من التدهور في تلك الأمراض . كما يزيد من فعالية العلاجات المستخدمة لعلاج هذه الأمراض .

وذلك لأن مستخلص الجنكه يعمل على زيادة الأكسجين الواصل لأجزاء العين . كما أنه يحمي أجزاء العين من التلف ، حيث يمنع تأثير الجذور الحرة الضارة ، وذلك بسبب قدرته الكبيرة كمضاد للاكسدة . كما أنه يعمل على توسيع الأوعية الدموية ، ويقلل من ضغط العين . 

(6) - الجنكو بيلوبا و مرض العرج المتقطع (Intermittent claudication)

مرض العرج المتقطع يصيب كثيرا من الناس . ويكون على شكل ألم و تشنج و ثقل ، يشعر به المريض بشكل مفاجئ عند المشي أو ممارسة رياضة الجري . وهذا الألم و الشد العضلي يجبره على التوقف والراحة . حيث يختفي هذا التشنج خلال ربع ساعة من الراحة .

ويحدث هذا المرض بسبب ضيق أو إنسداد في الأوعية الدموية التي تغذي الساقين . مما يمنع وصول الدم و الأكسجين إليهما بشكل سليم . لذلك فإن أحد العلاجات الهامة و الداعمة والتي تستخدم في هذه الحالة المرضية هو مستخلص جنكو بيلوبا .

(7) - مستخلص جنكو بيلوبا و مرض الربو و الإلتهاب الشعبي المزمن

تعمل الجنكه كمضاد لللإلتهابات ، و بالتالي تعمل على تخفيف أمراض الجهاز التنفسي اللإلتهابية كمرض الربو ، و مرض إنسداد الشعب الهوائية المزمن (COPD) . كما تعمل على زيادة سعة و قدرة الرئة على أداء عملها بكفاءة أكثر .

فبعد الإستعمال اليومي لمدة تسعين يوما مع المواصلة على باقي العلاجات لوحظ أن نوبات الربو و الكحة قد قلت بشكل ملحوظ و واضح .

(8) - الجنكة و أمراض السرطان

يحدث في الخلية البشرية يوميا الآلاف من التفاعلات الحيوية (Metabolism) . سواء تفاعلات بناء (Anabolism) ، أو تفاعلات هدم (Catabolism) . ونتيجة لهذه التفاعلات تنتج المخلفات و الجذور حرة (Free Radicals) الغير مستقرة .

وهذه الجذور الحرة يجب التخلص منها سريعا بسبب تأثيرها الضار . حيث تعمل على إتلاف الخلايا والتسبب بتعطيل وظيفتها ، كما تسبب هذه السموم والجذور الحرة شيخوخة الخلايا والأمراض المختلفة . كما تعمل على إتلاف المادة الوراثية (DNA) . مما يؤدي لحدوث طفرات جينية سيئة ، أو تحول الخلايا لخلاي سرطانية .

لذا فإن من أهم فوائد مضادات الأكسدة هي محاربة هذه الجذور الحرة ، والحد من تأثيراتها السلبية . وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالسرطان و الأمراض المختلفة .

ولهذا فإن خلاصة جنكة بيلوبا بما لها من خصائص قوية كمضاد للأكسدة ، تعتبر أحد الأسلحة الفعالة ضد هذه السموم و الجذور الحرة ، وتعمل على التقليل من فرص الإصابة بالأمراض السرطانية .

أما بالنسبة لقدرة الجنكو بيلوبا على محاربة مرض السرطان الذي حدث بالفعل ، فعلى الرغم من أن الأبحاث المعملية قد أثبتت قدرتها على محاربة الخلايا السرطانية ، إلا أنه عند إستخدامها لمرضى السرطان لم يظهر لها تأثيرا واضحا يمكننا من خلاله الإعتماد عليها كعلاج فعال ضد السرطان .

لذا فالخلاصة أن الجنكة تعمل كواقي من أمراض السرطان المختلفة ، وليس كعلاج . وكلنا يعلم القاعدة الشهيرة ( الوقاية خير من العلاج ) .

(9) - جنكو بيلوبا و طنين الأذن ( tinnitus ) و الدوار (vertigo)

من مشكلات الدورة الدموية التي تغذي الأذن ، أن سريان الدم في الشعيرات الدموية الصغيرة بها يكون بطيئا . لذا فعند حدوث طنين بالأذن أو دوار بسبب مشاكل الأذن الوسطى ، أو الأذن الداخلية كما يحدث في مرض منيير (meniere’s disease) ، والذي يحدث عادة في السن مابين 30 إلى 60 سنة من العمر .

فإن المشكلة هي أن الدورة الدموية الضعيفة داخل الأذن تكون أحد أسباب تفاقم المرض . وكذلك عند تناول الأدوية التي تعمل على علاج هذه الأمراض ، فإن معدل و تركيز هذه المواد للوصول إلى الدورة الدموية داخل للأذن يكون ضعيفا .

وبالتالي يتضح الدور الهام و الجيد الذي سيقوم به مستخلص الجنكو بيلوبا . حيث أن خلاصة هذه النبتة تعمل على زيادة وسرعة تدفق الدم في الأوعية الدموية للأذن ، وذلك من خلال توسيعها لتلك الأوعية . وكذلك بسبب زيادة سيولة الدم التي تحدثها هذه النبتة .

فتكون النتيجة هي إيصال الأدوية العلاجية لأماكن المرض بشكل أسرع و أكثر كفاءة . وأيضا تحسن الحالة المرضية بشكل سريع . وهذا يفسر سبب إنخفاض حدة الطنين و الدوار و الدوخة بشكل ملحوظ عند إستعمال خلاصة الجنكة مع أدوية علاج طنين الأذن و الدوار .

(10) - محاربة علامات التقدم في السن و الشيخوخة

إن أحد الأسرار التي قد نجدها لدى الأشخاص الذين يبدو عليهم أن شكلهم الخارجي أقل من عمرهم ، هو إستخدام كبسولات الجنكو بيلوبا . فقد ذكرنا بالأعلى كيف أن الجذور الحرة تنشأ . وكيف تسبب تلف الخلايا و الشيخوخة و الأمراض المزمنة .

لذا فإن مضادات الأكسدة القوية كخلاصة الجنكة ، تعمل على منع تلف و شيخوخة الخلايا . ومع المداومة على تناولها فإنها تعمل على إيقاف شيخوخة الجسم . خاصة لو إقترن تناولها بمضادات الأكسدة الأخرى القوية ، كفيتامين هاء (Vitamin E) ، و فيتامين سي ، وعنصر السيلينيوم ، و مكمل كو كيو 10 ( Coenzyme Q 10 ) و أيضا الأوميغا 3 .

فهذه المركبات الطبيعية لها مفعول السحر في الحفاظ على حيوية و نشاط الجسم البدني و الذهني . كما تعمل على محاربة الشيخوخة ، وآثار التقدم في العمر ، والوقاية من الأمراض وتقليل فرص الإصابة بها ، خاصة لو كنا نتبع أسلوب حياة صحي .

(11) - عشبة الجنكة و آلام الدورة و متلازمة ماقبل الدورة للسيدات ( PMS )

فوائد عشبة الجنكة للنساء كثيرة وهامة . فبما لها من خصائص مضادة لللإلتهابات ، وبسبب قدرتها على تحسين تدفق و سريان الدماء في الأوعية الدموية ، فإن لها قدرة ملحوظة على تخفيف ألم الدورة الشهرية ، و آلام متلازمة ماقبل الحيض لدى السيدات .

حيث تم ملاحظة أن النساء اللواتي يحرصن على تناول الجنكة بجرعات 60 ملجم حتى 120 ملجم يوميا ، قد قلت لديهن الأعراض النفسية و الجسدية بنسبة كبيرة .

(12) - جنكو بيلوبا و ضغط الدم و القلب

كما ذكرنا أن الجنكة بيلوبا تعمل على توسيع الأوعية الدموية ، وتجعل مرور وسريان الدم بها يتم بشكل أكفأ . وبالتالي فالجنكو بيلوبا لها تأثير جيد وتعمل على حماية القلب . أي أنه يمكن تناولها لمرضى القلب يوميا بأمان تام .

أما بالنسبة لضغط الدم ، فقد أجريت الكثير من الأبحاث ولم يثبت أن للجنكة تأثير على ضغط الدم . سواء الضغط الإنبساطي ، أو الضغط الإنقباضي .

فقط لوحظ مع بعض الحالات إنخفاضا طفيفا وغير مؤثر في ضغط الدم . وعلى هذا فتناول الجنكة بيلوبا مع مرض إرتفاع ضغط الدم لامشكلة فيه .

جرعات و طريقة استعمال عشبة الجنكة

جرعة الجنكو بيلوبا سواء كانت للحفاظ على الحيوية و النشاط و مقاومة آثار الشيخوخة . و لزيادة القدرة الذهنية ، سواء زيادة الإدراك و تحسين الذاكرة .

أو للأمراض ، كمرض الزهايمر ، الخرف (Dementia) ، طنين الأذن . أو لزيادة الإنتصاب و لمشاكل الدورة الدموية عموما كمرض العرج المتقطع ، أو مرض رينود (Raynaud’s disease) .

فالجرعة اليومية تكون من (120) إلى (240) ملجم / اليوم . و تؤخذ مرة واحدة ، أو مقسمة على جرعتين ، أو ثلاث جرعات . 

ويجب ملاحظة أن الجنكو بيلوبا تستعمل بمفردها ، وبلا استشارة طبية ، في حالة أنك لا تشتكي من أي أمراض . بل فقط تتناولها كمنشط ذهني أو بدني أو جنسي . أو للوقاية من الأمراض وآثار التقدم في العمر .

لكن في حالة إستخدامها في الحالات المرضية كأمراض العيون أو الزهايمر مثلا ، فلابد من الإلتزام بالأدوية الأساسية ، ويمنع تماما أن نستغني عن العلاجات الرئيسية و استبدالها بعشبة الجنكو بيلوبا .  

فالجنكو بيلوبا كما ذكرنا تعمل كمكمل مساعد يؤدي إستخدامه مع باقي العلاجات الأساسية إلى تحسن الحالة ، وسرعة الشفاء ، ومنع تدهور الحالة .

كما يجب إستشارة مقدم الخدمة الطبية لك قبل تناول الجنكة إذا كنت تتناول أو ستتناول أي دواء آخر ، منعا للتداخلات الدوائية . كما يتم تناول كبسولات الجنكو بيلوبا بعد الطعام .

أضرار الجنكو بيلوبا و الآثار الجانبية لها

في الغالب لا توجد لها أي أضرار طالما إلتزمنا بالجرعات الصحيحة . فهي آمنة و فعالة بشكل كبير . ولكن من المهم أن نتأكد أن المنتج الذي سنتناوله هو مستخلص من أوراق شجرة الجنكو بيلوبا و ليس من البذور ، فالبذور ليست آمنة . لذا يجب شراء المنتج من خلال الصيدليات ، حتى نضمن جودة و أمان المنتج .

أما الآثار الجانبية للجنكة فهي نادرة و تكون على شكل غثيان ، إستفراغ ، إسهال ، خفقان ، حساسية جلدية .

التداخلات الدوائية للجنكو بيلوبا

بسبب أنها تعمل على زيادة سيولة الدم ، لذا يجب توخي الحذر عند إستعمالها مع الأدوية التي تعمل أيضا على زيادة سيولة الدم . لذا يجب إستشارة مقدم الخدمة الطبية أولا قبل تناولها مع الأدوية المسيلة للدم ( مثل دواء الوارفارين و الأسبرين و الكلوبيدوجريل و أقراص الثوم و الجنسنج ) . 

حيث سيتحقق من وضعك الصحي ، و يحدد الجرعة المناسبة لك من الجنكة . وقد يمنعك من تناول الجنكة بالأساس .

المحذورات و الممنوعات

1- على الرغم من أنه لم تظهر أي تشوهات في أجنة حيوانات التجارب التي تم إعطاؤها الجنكة ، إلا أنه ولزيادة الأمان يمنع تناولها اثناء فترة الحمل أو الرضاعة .

2- يجب إيقافها قبل العمليات الجراحية بعشرة أيام على الأقل ، وذلك لمنع تاثيرها المسيل للدم .

المقالات ذات الصلة