الرئيسية » فم و أسنان » خيط الأسنان المائي هل هو الأفضل أم خيط الأسنان التقليدي ؟

خيط الأسنان المائي هل هو الأفضل أم خيط الأسنان التقليدي ؟

by د. شادي راضي
992 الآراء
إيجابيات و سلبيات جهاز خيط الاسنان المائي

مقدمة

خيط الأسنان المائي ، أو جهاز خيط الاسنان المائي ( water flosser ) . هو عبارة عن جهاز يستخدم لتنظيف الفم والأسنان . وكلنا نتطلع لأن تكون أسناننا بيضاء وسليمة ، ورائحة فمنا طيبة ، وأن نتمتع بلثة صحية. ولكي نحصل على ذلك يجب علينا أن نتبع خطوات هامة .

هذه الخطوات تكون بواسطة أدوات ، تعمل على حماية الأسنان والفم واللثة من المشاكل التي قد تتعرض لها . وأهم هذه الأدوات فرشة الأسنان ، ومعجون الأسنان ، خيط الأسنان بأنوعه المختلفة ، المضمضمة ، وكاشط اللسان .

وفي هذه المقالة سنتحدث عن جهاز هام وفعال ، يساعدنا على أن نتمتع بصحة فم جيدة ، وبأنفاس منعشة (وسنعرف كيف سيمنحنا نفسا منعشا لاحقا) . هذا الجهاز هو جهاز الخيط المائي للاسنان .

سنعرف ماهو ، وماهي فوائده ، ودرجة فعاليته . وهل له أضرار أو سلبيات ؟ ومن هي أكثر الفئات التي تحتاجه والتي ستستفيد منه ؟ وماهو أفضل وقت لإستخدامه ؟ وكم مرة ينصح باستعماله يوميا ؟ كل هذا وأكثر سنناقشه في هذه المقالة ، فهيا بنا …

ماهو ؟

هو جهاز صغير نسبيا . يتم حمله والتنقل به بسهولة . وله مخزن يتم وضع الماء فيه ، يتصل برأس رفيعة تنتهي بمبسم ضيق . يقوم هذا الجهاز بضخ تيار متصل ، أو تيار نابض بوتيرة ثابتة من الماء ، بقوة يمكن التحكم في درجتها من خلال لوحة التحكم بالجهاز .

ويتدفق تيار الماء تحت الضغط على شكل خط مستقيم من الماء المندفع لينظف أسطح الأسنان ، ومابين الأسنان ، ويزيل البلاك وبقايا الطعام االتي بين الأسنان .

كما أنه يعمل كمساج للثة ، ويزيل ماتحتها من بقايا الطعام . وخاصة لو أن اللثة تحتوي على جيوب وعلى فجوات كبيرة فإن تيار الماء سيعمل على تنظيفها بشكل فعال . وللإطلاع على أشكاله المختلفة ، وأحجامه و أنواعه يرجى الضغط هنا .

ماهي أهميته كمنظف للأسنان

من المعروف أن الأسنان لها أهمية بالغة ، سواء في مضغ الطعام ، أو المحافظة على شكل الفك وملامح الوجه ، وفي نطق الحروف ، وبالطبع في المظهر والشكل العام ، ومستوى النظافة الشخصي . فالأسنان البيضاء السليمة ، والفم ذو الرائحة الطيبة ، يعطي جمالا وثقة لصاحبه ، والعكس صحيح .

وكثير منا يعتمد على فرشاة الأسنان والمعجون فقط ليحصل على تلك النتائج ، لكن للأسف هذا غير صحيح . فالفرشاة والمعجون لا تعمل على تنظيف إلا 60% فقط من أسطح الأسنان ، أما ال40% الباقية من سطح الأسنان فإن فرشة الأسنان لا تستطيع الوصول إليها .

ففرشة الأسنان تستطيع تنظيف السطح العلوي من الضرس ، والسطح المقابل للسان ، والسطح المقابل للخد ، أما السطحين اللذين يلامسان الأسنان المجاورة والتي تسمى أسطح التماس بين الأسنان ، فمن الصعوبة أن تعمل الفرشة العادية على تنظيفها بشكل جيد .

لذا فإن بقايا الطعام ستعلق بين أسطح التماس . ومع الوقت ستتخمر وتتعفن هذه البقايا وتعطي الرائحة الكريهة للفم . كما أن التسوس سيبدأ في الظهور ، حتى لو إستعملنا أفضل أنواع معاجين الأسنان المضادة للتسوس .

أيضا مع الوقت سيتكون البلاك ، والذي هو عبارة عن مادة لزجة ، تحتوي على البكتيريا والفطريات وبقايا الطعام . وهذا البلاك مع الوقت ومع عدم إزالته بكفاءة فإنه سيتحول لطبقة صلبة تسمى الجير . و جير الاسنان هو أحد الأسباب الرئيسية لنزيف ومشاكل اللثة .

وعلى هذا تتضح أهمية خيط الأسنان . وأنه لابديل له ، ولاغنى عنه . سواء خيط الأسنان التقليدي العادي المصنوع من النايلون ، أو خيط الأسنان المائي .

فكلاهما له القدرة على تنظيف أسطح التماس التي بين الأسنان . وعلى إزالة بقايا الطعام والبلاك ، وهذا سيمنع تكون طبقات الجير الصلبة والضارة . كما سيمنع تسوس الأسنان . وسيمنحك نفسا طيبا منعشا ، ولثة صحية سليمة .

أيهما أكثر فعالية خيط الأسنان التقليدي أم جهاز الخيط المائي للاسنان ؟

في الواقع خيط الأسنان التقليدي المصنوع من النايلون يتميز ويتفوق على خيط الأسنان المائي من ( ناحية الفعالية ) في أن قدرته أكبر وكفاءته أعلى في إزالة بقايا الطعام العالقة بشدة في الأسنان .

فلو كان هناك ألياف أو بقايا طعام صلبة ملتصقة بقوة بين الأسنان ، فإن تيار الماء المندفع من جهاز خيط الاسنان المائي قد لا يستطيع إخراج هذه البقايا الصلبة والصعبة في إزالتها . لذا فقد نلجأ إلى إستعمال الخيط العادي أولا لإخراج هذه البقايا ، ثم بعد ذلك نستخدم الخيط المائي .

أما في حالة عدم وجود بقايا طعام صلبة ملتصقة بين الأسنان ، كأن تكون أسناننا مصفوفة بشكل يجعل الفراغات بينها لا تسمح بدخول بقايا الطعام بينها ، أو أننا تناولنا طعاما لينا وغير صلب ( مثل الزبادي أو الكيك مثلا ) فيفضل بالطبع أن نستخدم جهاز الخيط المائي للأسنان .

ففي هذه الحالة تيار الخيط المائي كافي جدا لتنظيف وإزالة أي بقايا طعام بين الأسنان . كما أن تيار الماء سيقوم بشطف سطح الأسنان وإزالة البلاك ، وكذلك تدليك وعمل مساج للثة . مما يعطي مستوى نظافة عالي ، وصحة فم جيدة ، ورائحة فم منعشة . خاصة عندما يتم استعمال الفرشاة والمعجون المناسبين بعد ذلك .

فوائد خيط الأسنان المائي ( الخيط المائي )

يعتبر هذا الجهاز الذي تم إختراعه عام (1962) ميلادية من أفضل الأدوات التي يتم إستخدامها للحفاظ على صحة الفم والأسنان بسبب فوائده الكثيرة والتي أهمها :-

1- سهولة إستخدامه . حيث أن كل ماعليك هو أن توجه مبسم الجهاز نحو الأسنان واللثة ، وسيقوم تيار الماء المندفع بعمل كل شيء .

وهو يتفوق بشدة على خيط الاسنان التقليدي في تلك النقطة ، حيث أن الخيط التقليدي يحتاج إلى تهيئة الخيط جيدا بين الأصابع . وأن تقوم بتغيير أجزاء الخيط أولا بأول . كما أن الخيط التقليدي قد يتشقق ويتفتل ، وهذا بالطبع يؤثر على كفاءة عمل الخيط ، كما أن ذلك يسبب إزعاجا للشخص .

2- ممتاز لمن يعانون من تجاويف كبيرة داخل اللثة ، حيث تتجمع فيها بقايا الطعام وتتعفن ، وتؤدي لإلتهابات اللثة ، ورائحة الفم الكريهة . والخيط التقليدي وفرشاة الأسنان لا يستطيعان تنظيف هذه الجيوب اللثوية ، أما الخيط المائي فإنه ينظف هذه الجيوب بكفاءة عالية ، وينهي هذه المشكلة بشكل فعال .

3- يعاني بعض الأشخاص من أمراض اللثة كإلتهاب اللثة ، اللثة الإسفنجية ، نزيف اللثة . أو لديهم سيولة مرتفعة في الدم ، أو يتناولون أدوية لسيولة الدم .

وهؤلاء الأشخاص من الصعب ومن الخطر أن يستعملوا خيط الأسنان التقليدي ، حيث أنه قد يسبب لهم جروح في اللثة ونزيف ، وهذا النزيف سيزيد من مشاكلهم الطبية . لذا فلا سبيل أمامهم إلا أن يستخدموا الخيط المائي ، فهو أأمن وأسهل في الإستخدام لهم .

4- يتكون البلاك حول الأسنان ، وهو طبقة لزجة تحتوي على مستعمرات من البكتيريا وبقايا الطعام . ومع الوقت تتحول إلى طبقات صلبة تسمى جير الأسنان الذي يسبب أمراض اللثة و تخلخل الأسنان .

لذا يجب أن نزيل البلاك حتى نمنع كل هذه المشاكل . وأفضل أداة لإزالته هي جهاز الخيط المائي ، وهو أفضل من الخيط التقليدي في إزالة البلاك . فتيار الماء المندفع منه يعمل على شطف وإزالة البلاك بفعالية ممتازة . حيث ثبت أنه يزيل 99.9% من البلاك .

5- يساعد على تبييض الأسنان . حيث أنه يزيل البقع من على سطح الأسنان بشكل أكثر كفاءة حتى من الفرشاة .

ماهي عيوب و سلبيات جهاز الخيط المائي للاسنان ؟ وهل له أضرار ؟

يعتبر جهاز خيط الاسنان المائي آمن جدا . وفي الحقيقة ليس له أي أضرار . ولم تسجل عليه أي مشاكل . فهو على عكس خيط الأسنان التقليدي والذي لو تم إستخدامه بشكل خاطيء سيسبب نزيف اللثة ، أو تآكل أو تكسير لسطح الأسنان .

أما تيار الماء المتدفق من جهاز خيط الأسنان المائي فهو ومهما كانت قوة إندفاعه فإنه لن يؤدي لجرح اللثة ، أو كشط لسطح الأسنان .

يعيبه فقط أن سعر الأنواع الأصلية والجيدة قد تكون مرتفعة قليلا بالنسبة لبعض الأشخاص . أما عيبه الثاني فهو أن تيار الماء قد لايستطيع إزالة بقايا الطعام الصلبة والملتصقة بقوة بين أسطح الأسنان .

ففي تلك الحالة يجب أن نستعمل خيط الأسنان الطبي التقليدي لإزالة هذه البقايا الصلبة . فخيط الأسنان التقليدي أكثر كفاءة في إزالة هذه الأجزاء الصلبة من خيط الأسنان المائي .

من هم أكثر المستفيدين من خيط الاسنان المائي ؟

جهاز خيط الاسنان المائي مفيد ومتاح لكل الأشخاص ، بلا قيود أو محاذير . لكن هناك فئات من الأشخاص قد يكون إستعماله مفيدا جدا لهم ، ولا غنى عنه . خاصة الأشخاص الذين لا يستطيعون أن يستعملوا خيط الأسنان التقليدي . وهؤلاء الأشخاص هم :-

1- من يعانون من اللثة الحساسة التي تلتهب وتنزف بسرعة وسهولة ، فخيط الأسنان المائي مفيد جدا لهم . حيث أن فرص نزيف اللثة بسببه قليلة جدا ، وإلتهاب اللثة بسببه لا يحدث غالبا . كما أنهم لن يشعروا بالألم عند إستعماله .

2- الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم ، مثل مصابو أمراض الكبد المزمنة . حيث يعانون من زيادة سيولة الدم ، بالتالي فإن جرح اللثة يسبب مشاكل كبيرة لهم ، حيث ستنزف لثتهم بشكل طويل . وسيأخذون وقتا أطول حتى تلتئم جروح اللثة لديهم .

3- الأشخاص الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم مثل الأسبرين . فأي جرح في اللثة سيسبب نزيفا طويلا ، كما أن إلتئام جروح اللثة ستأخذ وقتا أطول ، خاصة لو كانوا مصابين بمرض السكر .

4- الأشخاص الذين لديهم جيوب لثوية عميقة ، فإن خيط الأسنان التقليدي لن يستطيع أن ينظفها ، بعكس الخيط المائي الذي سيطهرها جيدا من بقايا الطعام .

5- يعتبر جهاز خيط الماء للأسنان وسيلة ممتازة جدا لتنظيف الأسنان للأشخاص الذين لديهم تركيبات أسنان ، سواء دئمة أو متحركة . وكذلك الذين لديهم جسور في الأسنان . وبالطبع هو مثالي لتنظيف الأسنان التي تم تركيب سلك تقويم الأسنان عليها .

حيث أن هؤلاء الأشخاص ( خاصة الذين تم تثبيت سلك تقويم الأسنان ) من الصعب عليهم أن يستعملوا خيوط الأسنان الطبية العادية . وأساسا فالخيط التقليدي لن ينظف بين الأسنان لإستحالة دخوله بينها . أما تيار الماء من جهاز الخيط المائي فإنه ببساطة وبفعالية سينظف ما بين الأسنان ، وما بين الأسنان وهذه الأدوات .

طريقة استخدام الخيط المائي للاسنان

طريقة استعمال جهاز خيط الأسنان المائي سهلة وبسيطة . ومع الوقت ستتعود عليه ، وستعرف ماهي أفضل الأوضاع التي تناسبك أثناء إستعماله .

لكن هناك بعض النقاط والملاحظات الهامة سنسلط عليها الضوء أثناء شرح طريقة إستعمال جهاز الخيط المائي للأسنان . أما الخطوات فهي بالترتيب كالتالي :-

1- نقوم أولا بملء خزان الجهاز ( بماء دافئ ) ولا يفضل الماء البارد . أما الماء الساخن فهو ممنوع ( من الممكن أن نملأ خزان المياه بغسول للفم ، وسنعرف لاحقا ماهي الطريقة وما فائدة ذلك ) .

2- نقف على حوض المياه ، ونوجه طرف الجزء المدبب ( المبسم ) ناحية الحوض . ونشغل الجهاز والمبسم في إتجاه الحوض ، لنتأكد من إندفاع تيار المياه ، ومن قوة هذا التيار . حيث يمكننا التحكم في شدة تيار الماء عن طريق تغيير السرعات من لوحة التحكم في الجهاز .

3- بعد أن تستقر على درجة قوة تيار الماء المناسبة ، وجه المبسم إلى الأسنان واللثة . مع ملاحظة هامة وهي أن تكون منحني في إتجاه الحوض ، وتدخل المبسم داخل الفم مع إغلاق الفم جزئيا ، منعا لتناثر المياه . ودع الماء يتدفق من الفم إلى الحوض .

4- نقوم بعد ذلك بتوجيه تيار الماء إلى سطح الأسنان ، ثم إلى خط اللثة الملتقي بالأسنان . ثم وهذا هو الأهم ندع تيار الماء يتدفق و يتغلغل بين أسطح الأسنان أو ماتسمى بأسطح التماس ( أسطح الأسنان الملاصقة ببعضها )

ويفضل أن نحدد زمنا ثابتا كأن نعد (3 إلى 5) ثواني ونحن نثبت المبسم على نقطة محددة ، ثم ننتقل إلى النقطة التالية التي بين الأسنان ، وهكذا حتى نتأكد من أننا قد نظفنا كامل الفم .

5- بعد الإنتهاء نقوم بتفضية خزان المياه من أي سوائل متبقية فيه . ونجفف المبسم ، ونحتفظ به في جرابه أو محفظته التي تحميه من التلوث .

6- ولمشاهدة فيديو بسيط لمعرفة الخطوات بشكل سريع و واضح فيرجى الضغط هنا .

طريقة رائعة للتخلص من رائحة الفم الكريهة باستخدام جهاز الخيط المائي للأسنان

يعاني كثير من الأشخاص من وجود رائحة فم كريهة مستمرة . وهذا يضعهم دائما في مواقف محرجة ، ويسبب لهم مشاكل نفسية واجتماعية وعاطفية ، وتقلل من ثقتهم بأنفسهم .

ورائحة الفم الكريهة المستمرة لها أسباب عديدة ، منها مشاكل وأمراض اللثة ، وتكون الجير ، أو شرب الكثير من القهوة والشاي أو السجائر ، أو تناول كميات كبيرة وبشكل مستمر من السكريات ، أو تسوس الأسنان ، وغيرها من المشاكل التي تسبب رائحة كريهة بالفم .

وللتخلص من تلك المشكلة بشكل فعال وملحوظ فكل ماعليك هو أن تستخدم جهاز خيط الأسنان المائي بالطريقة التالية فهي مجربة وفعالة بشكل مذهل :-

1-  في الصباح قم بملء خزان الماء في الجهاز بالماء الدافئ ، وأضف إليه كمية بسيطة من ملح الطعام الناعم ( أقل من ربع ملعقة صغيرة من الملح الناعم ) ثم قم بتنظيف ما بين الأسنان بواسطة الجهاز كما ذكرنا في الخطوات السابقة .

2- قبل النوم نحضر غسول أسنان طبي ، يحتوي على أي من المكونات التالية ( شجرة الشاي الأخضر ) أو (الزنك) أو (النعناع) ، أو غيرها من المواد المطهرة . ونضع حوالي 50 مللي من هذا الغسول في خزان ماء الجهاز ، ونكمل باقي الخزان بالماء الدافئ ، ثم نستعمله لتنظيف الفم .

3- بعد كل جلسة تنظيف بواسطة جهاز الخيط المائي نقوم باستعمال فرشاة الأسنان والمعجون المناسبين لنا . وسنلاحظ مع الوقت ، وبعد كل جلسة تنظيف وغسيل للأسنان الفرق الواضح في إختفاء الرائحة الكريهة ، واستبدالها برائحة منعشة مستمرة للفم ، تستمر حتى بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة .

أفضل وقت لاستخدام الخيط المائي ؟

هل أستعمل الخيط المائي قبل فرشاة الأسنان والمعجون ؟ أم بعد الفرشاة والمعجون ؟ و الإجابة على هذا السؤال هي أننا نستخدم خيط الأسنان المائي قبل أن نستعمل الفرشاة والمعجون ، وذلك لسببين هما :-

1- أن الخيط المائي يقوم بشطف أسطح الأسنان ، ويعمل على تفتيت البلاك ، وتفتيت وتحريك بقايا الطعام التي بين الأسنان ، وهذا يسهل عمل فرشاة الأسنان بعد ذلك .

حيث ستقوم فرشة الأسنان بالعمل كمكنسة تعمل على إزالة ما بقى من بقايا الطعام والبلاك . بحيث نحصل على نسبة تنظيف و تطهير عالية وكبيرة وملحوظة .

2- إزالة البلاك وبقايا الطعام بواسطة الخيط المائي يسمح بعد ذلك عند إستعمال المعجون والفرشاة بعده بأن يلتصق الفلورايد الذي في معجون الأسنان مباشرة بسطح الأسنان النظيفة . وبالطبع الفلورايد له تأثير مطهر ، ومقاوم للتسوس ، وبهذا سنستفيد منه بشكل مباشر وفعال .

كم مرة ينصح باستخدام الخيط المائي في اليوم ؟

تنصح الجمعية المريكية لطب الأسنان (ADA) بأن نستعمل خيط الأسنان سواء المائي أو التقليدي مرة واحدة على الأقل يوميا .

أما المدة المناسبة التي يجب أن تستغرقها جلسة تنظيف الأسنان بواسطة الخيط المائي فهي دقيقتين على الأقل . فهذا الوقت مناسب وكافي لتنظف مابين الأسنان ، وتنظف اللثة بشكل واقعي وصحيح .

المقالات ذات الصلة