الرئيسية » صحة و تغذية » سكر ستيفيا الطبيعي . البديل الصحي لسكر المائدة الضار

سكر ستيفيا الطبيعي . البديل الصحي لسكر المائدة الضار

by د. شادي راضي
1280 الآراء
ستيفيا ( سكر ستيفيانا ) هو أحد أفضل أنواع السكر الصحية و الغير ضارة

سكر ستيفيا ( Steviana Sugar ) أو ستيفيانا كما يحب البعض أن يطلق عليه . يعتبر الآن أحد أهم و أفضل البدائل الآمنة و الفعالة لسكر المائدة . وقد تنبه العالم لخطورة الإفراط في تناول السكريات التي تعمل على رفع نسبة جلوكوز الدم بشكل كبير كما يحدث مع سكر المائدة .

فيكفي أن تعرف عزيزي القارئ أنه وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية أنه من بين كل 10 أشخاص هناك ثلاثة منهم مصابون بالسمنة و مرض السكر ، بسبب تناولهم المفرط للسكريات ، وعدم إتباعهم لنظام غذائي صحي مناسب .

فسكر المائدة الذي نتناوله مصنف بأنه مادة تؤدي للأمراض في حالة إستهلاكها بشكل مفرط . حيث أن أقصى مقدار من المفترض تناوله يوميا من السكر الأبيض هو 6 ملاعق صغيرة ، أي حوالي 25 جرام فقط في اليوم .

لكن في كثير من الأحيان يتم تناول أضعاف أضعاف هذه الكمية يوميا ، سواء كسكر أبيض مباشر ، أو سكر خفي يتواجد في المشروبات ، العصائر ، الحلويات ، وفي المخبوزات . وهذا يترتب عليه مشاكل صحية لا حصر لها .

لذا فأنت أمام خياران لا ثالث لهما ، فإما أن تمتنع تماما عن السكريات والسكر الأبيض ، ولنكون واقعيين فإن هذا الخيار صعب بعض الشئ ، لأن الإنسان بطبعه يحب طعم السكر ، كما أن خيارات الطعام و الشراب التي تخلو من السكر ستكون قليلة ، وغير متاحة في معظم الأوقات .

أما الخيار الثاني فهو أن تستبدل سكر المائدة أو أي محلي سعراته الحرارية كبيرة بسكر آخر صحي . لا يعمل على رفع سكر الدم ، أو إكساب الجسم سعرات حرارية .

وطبعا فإن سكر ستيفيا أحد أهم و أفضل بدائل سكر المائدة ، لما له من فوائد عديدة تفيد الصحة و الجسم بشكل عام ولا يسبب ضررا له . وسنعرف في هذه المقالة ماهي أفضل أنواعه ، وماهي شروط إستخدامه ، ومن هي أكثر الفئات المستفيدة منه . وهل له محاذير أو أضرار ؟ وماهي أقصى كمية يمكن أن نتناولها في اليوم . فهيا بنا …

ماهي أضرار الإفراط في تناول السكر الأبيض ( سكر المائدة )

سكر المائدة أو كما هو معروف ومتداول ( السكر الأبيض ) ويطلق عليه علميا السكروز ( Sucrose ) هو عبارة عن إتحاد الفركتوز مع الجلوكوز .

والسكر الأبيض والملح يطلق عليهما السمان الأبيضان . ولم يطلق عليهما هذا اللفظ من فراغ ، فهما بالفعل قاتلان أبيضان . ومعظم الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها البشر تأتي وتحدث بسببهما . فالأشخاص الذين يتناولون السكر الأبيض بشكل مستمر ومكثف هم عرضة بشكل كبير للإصابة بالأمراض المزمنة .

وبالطبع السمنة و زيادة الوزن هي أحد النتائج الحتمية للإفراط في تناول السكر . وكلنا نعلم النتائج السيئة المترتبة على زيادة الوزن ، والتي منها إرتفاع ضغط الدم ، مرض السكر ، مقاومة الإنسولين ، أمراض القلب ، إرتفاع دهون الدم .

كما أن كثرة تناول السكر تعمل على زيادة فرص الإصابة بأمراض السرطان المختلفة ( من المعروف أن الخلايا السرطانية شرهة في إستهلاك السكر . لذا لوحظ على الذين يمارسون حمية الصيام المتقطع أنهم أقل عرضة بشكل كبير جدا بالإصابة بالأورام السرطانية ) .

كما أن الإفراط في تناول السكر يؤدي إلى خلل في نظام الهرمونات في الجسم . وخلل في التمثيل الغذائي . وإلى ظاهرة مقاومة الإنسولين . وزيادة تخزين الدهون تحت الجلد وحول الأعضاء كالقلب و الكبد .

أيضا الإفراط في السكريات يعمل على سرعة شيخوخة خلايا الجسم ، بما فيها خلايا الجلد . فمن آثار الإفراط في السكريات هي أن يبدو ظاهر و ملامح الشخص مع الوقت أكبر من سنه الحقيقي ، بحيث تظهر عليه علامات التقدم في السن ( كالتجاعيد ) بشكل أسرع وأعمق .

كما أن من أخطر مشاكل السكر هو أنه يصيبك بالإدمان . حيث أن تناوله يعمل على زيادة إفراز الدوبامين . وهو مرتبط بالسعادة و النشوة . ومع الوقت سيتعود عليه الدماغ ويدمنه ، ويطلب الزيادة من السكر للشعور بالسعادة بشكل أكبر . وهو نفس تاثير الأدوية المسببة لللإدمان بالمناسبة .

ماهو ستيفيا ؟

سكر ستيفيا هو محلي طبيعي . يتم إستخراجه من أوراق شجرة تسمى ( ستيفيا ريبوديانا ) . حيث يتم معالجة هذه الأوراق لإستخلاص المواد الفعالة التي تستخدم كمحلى طبيعي . ويطلق على هذه الأوراق في موطنها الأصلي (أمريكا الجنوبية) أوراق السكر .

ومستخلص هذا النبات يحتوي على مركبات ستيفيول جليكوسيد ( Steviol glycosides ) . ومن ضمن هذه المركبات مادتين هما اللتان تعطيان لسكر ستيفيا طعمه الحلو ، وهما : ستيفيوسيد أو( Stevioside ) ، والمركب الثاني هو ريبوديوسايد أ ( Rebaudioside A ) .

وسكر ستيفيا له مذاق حلو جدا . حيث أنه أكثر حلاوة من السكر العادي بحوالي ( 300 إلى 350 ) مرة . لذلك يختلف طعمه عن السكر العادي ( له طعم يشبه قليلا طعم جذور العرق سوس ) .

وهو سكر طبيعي مائة بالمائة . ولا يحتوي على أي سعرات حرارية على الإطلاق ( بشرط أن تتوفر في المنتج المواصفات التي سنذكرها لاحقا ) . وليس هذا فحسب ، بل إن هذا السكر الطبيعي إلى جانب أنه لن يضر فإنه أيضا له فوائد .

ومن الجيد جدا والرائع أن نجد محلي طبيعي 100% ليس له أضرار بل أيضا له فوائد فكل هذه المواصفات الممتازة نجدها في سكر ستيفيا .

فوائد محلي ستيفيا

1- ستيفيا محلي طبيعي ليس له أي سعرات حرارية ( zero calorie ) لذا يمكن تناوله بأمان في أنظمة الرجيم المختلفة ( كحمية الصيام المتقطع ) . فهو لن يكسر الصيام في فترة الصوم التي نتبعها أثناء رجيم الصيام المتقطع . ولن يؤدي لزيادة الوزن لو تم تناوله أثناء الوجبات . ولن يعمل على رفع سكر الدم بشكل يستفز الإنسولين ، وبالتالي لن تشعر بالجوع أثناء فترات الصيام .

2- المؤشر الجلايسيمي لسكر ستيفيا هو (( صفر )) والمؤشر الجلايسيمي أو ( glycemic index ) هو قدرة المادة على زيادة مستوى سكر الدم . وهو في حالة محلي ستيفيا صفر كما ذكرنا ، أي أنه لايسبب إرتفاع نسبة سكر الدم بأي درجة .

وستعلم كم لهذه الخاصية من فوائد ومميزات جبارة عندما تعلم أن المؤشر الجلايسيمي لسكر المائدة (70) ، ومؤشر العسل الجلايسيمي (60) ، والموز و المانجو والبرتقال (50) . والزبادي و الحليب (40) .

3- كما ذكرنا بالأعلى أن الإفراط في تناول سكر المائدة يؤدي لإدمان الدماغ للسكريات وطلبه المزيد و المزيد منها ، ومع حرمان الجسم من السكر فإنك ستشعر بالعصبية و التوتر و سوء في المزاج العام . لكن مع محلي ستيفيا الطبيعي لن يحدث ذلك ، وبالتالي ستشعر بتحسن في المزاج العام .

4- وجد مع الأبحاث أن محلي ستيفيا يعمل على إستقرار مستويات السكر بالدم . ويزيد من إنتاج هرمون الإنسولين . كما يعمل على زيادة حساسية خلايا الجسم للإنسولين . وهذا يؤدي إلى التقليل من مقاومة الإنسولين . ومقاومة مرض السكر من النوع الثاني و مضاعفاته .

5- يعمل على توسيع الأوعية الدموية . كما يخفض من دهون الدم الضارة بشكل طبيعي . وهذا له دور جيد في التقليل من ضغط الدم المرتفع ، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب .

6- له القدرة على رفع كفاءة جهاز المناعة ، وذلك من خلال إحتوائه على مضادات للأكسدة . كما أن التقليل من معدل الجلوكوز في الدم له دور جيد في رفع قدرة جهاز المناعة ، ومحاربة الميكروبات الضارة .

سكر ستيفيانا للرجيم و إنقاص الوزن

سكر ستيفيا غير مغذي ، أي أنه لا يزيد الوزن . وذلك لأن السعرات الحرارية في سكر ستيفيا صفر (Zero Calories) . وهذا معناه ببساطة أنه يستخدم بكل أمان و إطمئنان في حالات إنقاص الوزن . ومع كل أنظمة التخسيس ، والتي من أشهرها رجيم الكيتو و رجيم الصيام المتقطع .

كما أنه يفضل تناول محلي ستيفيا للحفاظ على الوزن ، ومحاربة السمنة . فالأشخاص الذين واظبوا على إستعماله بدلا من سكر المائدة ، كان معدل نقصان الوزن لديهم أسرع بكثير من الأشخاص اللذين كانوا يتناولون سكر المائدة أو العسل حتى لو بكميات قليلة جدا .

كما أن لمحلي ستيفيا فائدة رائعة في أنظمة الرجيم و التخسيس . وهي أن هذه الأنظمة تعمل على تقليل السكريات في الطعام و في الشراب ، ومن المعلوم أن جينات البشر خلقت محبة للطعم الحلو و السكريات خاصة خلايا الدماغ .

وعند حرمان الجسم من السكريات فإنه سيحدث له شبه صدمة ، وأعراض إنسحاب ، كالتوتر و العصبية و عدم القدرة على التركيز . وهذه الأمور أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الأشخاص لا يستمرون في أنظمة الرجيم والحمية والصيام .

وقد قدم لنا محلي ستيفيا هدية ثمينة ، بأن قام بحل هذه المشكلة بشكل فعال و آمن . وهو أن هذا النوع من السكر الطبيعي يعطي حلاوة تعادل السكر الأبيض بأكثر من 300 ضعف ، وبدون سعرات حرارية ، وهذا يعمل على خداع الدماغ و إيهامه أنه قد تناول مادة سكرية .

وبالتالي نستطيع الإجابة عن سؤالين هامين أولهما ( هل سكر ستيفيا صحي ؟ وهل سكر ستيفيا للدايت مفيد ؟ ) والإجابة نعم بالطبع ، هو صحي و مفيد و غير ضار .

أما السؤال الثاني ( هل سكر ستيفيا يزيد الوزن ؟ ) والإجابة طبعا لا وبشكل قاطع . بل إنه يحافظ على ثبات الوزن . ولو تم إستخدامه في أنظمة الرجيم سيعمل على سرعة إنقاص الوزن بشكل أكثر سرعة و فعالية .

ستيفيا و الكوليسترول الضار و دهون الدم

وجدت الدراسات و الأبحاث مفاجأة سارة جدا عند تناول سكر ستيفيا . وهي أن محلي ستيفيا بما يحتويه من مركبات Steviol glycosides قد قام بخفض دهون الدم الزائدة و خفض الكوليسترول الضار (LDL) في الدم أيضا .

وهذا مفيد جدا في حالات أمراض القلب ، و مرض إرتفاع ضغط الدم . وهذا أحد الأدلة أن محلي ستيفيا من أفضل أنواع المحليات الطبيعية . فبجانب أنه لن يضر فهو أيضا يفيد الصحة .

سكر ستيفيا و ضغط الدم

أكدت الدراسات والأبحاث بأن سكر ستيفيا المستخلص من الأوراق يعمل على إدرار البول ، و يخفض من ضغط الدم المرتفع . وهذا التأثير يحدث بسبب تأثير مركبات Steviol glycosides على البروستاجلاندين في الدم . كما تعمل على توسيع الأوعية الدموية . وتقلل من مستوى الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم كما ذكرنا .

فكل هذه التأثيرات تؤدي مع الوقت إلى خفض ضغط الدم الإنقباضي بمعدل (10 إلى 15) ملم/زئبق ، كما تعمل على خفض ضغط الدم الإنبساطي بمعدل (5 إلى 10) ملم/زئبق .

ويجب التنبيه بأن هذا التأثير يحدث مع مستخلص أوراق شجرة ستيفيا (البودرة أو السائل) وليس الأوراق . فقد حذرت هئة الغذاء و الدواء الأمريكية (FDA) من تناول أوراق الشجرة مباشرة . حيث أن ذلك سيؤدي إلى إنخفاض شديد وحاد في ضغط الدم ، وقد يؤدي إلى الوفاة .

سكر ستيفيا لمرضى السكري

ماهو أفضل محلي لمرضى السكر ؟ ماهو السكر المناسب لمرضى السكري ؟ هل سكر ستيفيا صحي لمرضى السكر ؟

من المؤكد عزيزي القارئ أنك لو قرأت ما ذكرناه بالأعلى فإنك ستجد الإجابة واضحة على هذه الأسئلة . فكما ذكرنا أن سعرات سكر ستيفيا صفر ، لذلك هي بديل مثالي و ممتاز لسكر المائدة أو لأي مادة أخرى لها سعرات حرارية لمرضى السكر . سواء مرضى السكر من النوع الأول ، أو من النوع الثاني .

وفي بيان مشترك بين هيئة الغذاء و الدواء الأمريكية (FDA) ، وجمعية القلب الأمريكية (AHA) ، وجمعية السكر الأمريكية (ADA) . تم إقرار الحقائق التالية بشكل قاطع ، وهي أن ستيفيا محلي طبيعي آمن لمرضى السكر . وأن الإستخدام المعتدل و الصحيح له يؤدي للنتائج التالية :-

1- يعمل على التحكم و ضبط مستوى جلوكوز الدم . سواء في فترات الصيام ، أو بعد تناول الوجبات . وقد تم إجراء إختبار على ثلاثة مجموعات ، مجموعة أعطي لها محلي ستيفيا الطبيعي ، والثانية أعطي لها محلي الأسبارتام الصناعي ، أما المجموعة الأخيرة فقد تم إعطاؤها سكر المائدة العادي .

وكانت النتيجة هي أن المجموعة التي اعطيت محلي ستيفيا ، كان مستوى جلوكوز الدم لديهم أقل بكثير . كما أن مستوى الإنسولين في الدم كان أيضا أقل بشكل ملحوظ . ويرجع السبب في ذلك إلى أن خلايا الجسم لا تمتص المادة السكرية في سكر ستيفيا .

2- يعطي إحساسا بالشبع لفترة طويلة ، ويقلل من الإحساس بالشعور بالجوع . وهذا يؤدي لتقليل الوزن وتقليل الرغبة في تناول السكريات والنشويات . وهذا له فوائد كبيرة لمرضى السكر .

3- يخفض من ضغط الدم المرتفع . كما يخفض من دهون الدم الثلاثية والكوليسترول الضار . كما أنه مضاد للأكسدة . وكل هذا له فوائد عديدة ، من أهمها تقليل فرص الإصابة بالأمراض المرتبطة بمرض السكر ( كإلتهاب الأعصاب ، وتليف الكبد ، وتلف الكلية ) أيضا يقلل ويمنع من مضاعفات مرض السكر الخطيرة .

ستيفيا لصحة الأسنان و الفم

من المعروف لدينا جميعا أضرار سكر المائدة على صحة الفم و الأسنان . فالسكريات تعمل على زيادة إلتهابات اللثة ، و تسوس الأسنان ، كما تكسب الفم رائحة سيئة . أيضا مريض السكر المرتفع يعاني دائما من جفاف الفم ، والتهاب اللثة ، التقرحات المؤلمة ، ورائحة الفم الغير مستحبة .

لذا فإن إستعمال سكر ستيفيا يعمل على حل هذه المشاكل السابقة ، سواء بشكل مباشر كأن يمنع التسوس في الأسنان ، أو بطريقة غير مباشرة كأن يعمل على التحكم في مستوى سكر الدم ، وهذا يؤدي إلى منع و تقليل مشاكل الفم و الأسنان المصاحبة لمرض السكر .

الكمية المسموح بها من سكر ستيفيا ؟

ستيفيا آمنة حتى لو تم تناولها بجرعات كبيرة . وليس لها أعراض خطيرة كالتسمم أو الوفاة . بل إن أعراضها الجانبية بسيطة كما سنعرف لاحقا .

وقد تمت التوصية بأن أفضل كمية يمكن تناولها من سكر ستيفيا والتي لا تسبب أي مشاكل للجسم تتراوح مابين ( 2 إلى 4 ) ملغ / كيلوجرام في اليوم .

فلو كان وزنك مثلا 75 كيلوجرام فإن تناولك لكمية ( 75 إلى 150 ) ملغ من ستيفيا في اليوم هو معدل جيد . وهي كمية كبيرة وكافية بالمناسبة ، لأنه وكما علمنا أن ستيفيا تعادل حوالي 300 ضعف حلاوة السكر العادي .

أما أقصى كمية مسموح لك بتناولها من ستيفيا في اليوم هي 750 ملغ . حيث أن الزيادة عن ذلك ستؤدي للأعراض الجانبية بشكل حاد .

الآثار الجانبية و أضرار سكر ستيفيا

ستيفيا آمنة و ليس لها أضرار تذكر . وقد سجلت بعض الآثار الجانبية لسكر ستيفيا (وهي بسيطة) عند بعض الأشخاص ، مثل الغثيان ، الشعور بالإنتفاخ في البطن ، وأحيان دوران و دوخة بسيطة . لكن هذه الأعراض قد تكون بسبب عدم قابلية هؤلاء الأشخاص أو تحسسهم منها .

وهناك أمر مهم ، وهو أنه في بعض الأحيان تسبب المواد التي يتم وضعها مع سكر ستيفيا كبعض أنواع المحليات الصناعية ، أو المواد التي تزيد من حجم ستيفيا هذه الآثار الجانبية .

لذا يجب أن نقرأ مكونات المنتج الذي سنشتريه جيدا ، ونتأكد من أنه عبارة عن سكر ستيفيا طبيعي ، ولا توجد معه أي إضافات لها تأثير . ولو وجدت معه إضافات فإن هذه الإضافات يجب أن تكون بلا تأثير يذكر ،  سواء على نسبة سكر الدم أو أي تأثير آخر . وسنوضح هذه النقطة الهامة لاحقا .

هل سكر ستيفيا آمن اثناء الحمل و الرضاعة وهل هو آمن للأطفال ؟

ستيفيا آمن أثناء فترة الحمل ، ويمكن تناوله في حدود الكمية المسموح بها بشكل يومي . ولا يسبب أي مشاكل سواء للأم الحامل أو الجنين . ولا يسبب إجهاض أو أي تشوهات . وقد تم إقرار أمانه بشكل قاطع من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) .

بل السكر المرتفع في الدم هو الذي يسبب مشاكل كبيرة للأم و للجنين . لذا يجب متابعة سكر الدم للأم الحامل بشكل دوري ، وعلاج إرتفاع سكر الدم من قبل الطبيب المتخصص . فكثيرا مانسمع بسكر الحمل والذي يجب التعامل معه بشكل صحيح ، وأحد أهم الخطوات للسيطرة عليه هو البعد عن السكريات واستبدالها بالمحليات الآمنة ، كسكر ستيفيا .

ومن المهم ملاحظة أمرين : أولهما أننا نتحدث عن ستيفيا النقي ، الذي لم يتم إضافة أي مواد أخرى إليه . فلو تم إضافة أي مركبات أخرى أثناء التصنيع فيجب الإطلاع عليها ، ومعرفة هل لها تأثير سلبي على الحمل أو الرضاعة أم لا ؟

أما الأمر الثاني فهو أننا نتحدث عن سكر ستيفيا الذي على هيئة بودرة أو سائل نقي ، وليس الأوراق . فالأوراق تحتوي على مركبات ليست آمنة يتم التخلص منها أثناء التكرير و الصناعة .

أيضا ستيفيا لا يفرز في حليب الأم ، وهو آمن أثناء الرضاعة تماما . سواء على الأم المرضعة أو الرضيع . ولا يؤثر على طعم أو كمية أو إفراز حليب الأم .

أما بالنسبة للأطفال فهو آمن للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاث سنوات . ولا يسبب أي نوع من أنواع الحساسية ، أو أي مشاكل في التمثيل الغذائي .

ماهي أفضل أنواع سكر ستيفيا ؟

أفضل صورة لتناول سكر ستيفيا هو أن يكون نقي بنسبة 100% وبدون أي إضافات . وهذه الصورة نجدها في الغالب على شكل سائل ( كل نقطة تعادل من ملعقتين إلى 4 ملاعق سكر ، حسب تركيز المنتج ) .

أما الشكل النقي 100% على شكل مسحوق ( بودرة ) فمن الصعب العثور عليه بشكل تجاري ، وذلك لأن حلاوة ستيفيا كما قلنا تعادل 300 ضعف السكر العادي تقريبا ، وعلى هذا فإنك ستحتاج إلى كمية غاية في الصغر لتحلية كوب واحد .

لذا تلجأ الشركات المصنعة إلى إضافة مايسمى حامل للسكر (مادة تعمل على زيادة حجم المنتج) وتخلطه بسكر ستيفيا . وهي أنواع كثيرة ، منها ماهو عديم الطعم و الفعالية (inert) ولايسبب أي مشاكل أو أضرار ، ومنها مايسبب زيادة في سكر الدم ، ويعطي سعرات حرارية .

لذا يجب أن نقرأ جيدا المكونات التي توضع مع ستيفيا ، ونتأكد من أنها آمنة ، وليس لها مؤشر جلايسيمي أو سعرات حرارية . وسأذكر هنا بعض المركبات التي قد نجدها مع محلي ستيفيا ، وهل هي جيدة وغير مؤثرة ، أم أنها ترفع سكر الدم وتزيد الوزن :-

1- سكر إريثريتول (Erythritol) . وهو أكثر الأنواع التي قد نجدها مخلوطة مع سكر ستيفيا . له مذاق حلو ، ومؤشره الجلايسيمي صفر . لذا فلابأس به لو جدناه مع سكر ستيفيا فهذه التركيبة جيدة . لكن يجب التنبيه على أن الكميات الكبيرة منه قد تؤدي للإسهال .

2- الإينولين (inulin) . لا أفضل هذه المادة فهي قد ترفع سكر الدم بشكل بسيط ، لكن الأهم أنها قد تؤدي للشعور بالإنتفاخات بشكل كبير . لذا لا تشتري المنتج الذي يحتوي عليها .

3- أسبرتام . وهو سكر حلاوته أكثر من السكر العادي 200 مرة ، ولا يرفع من سكر الدم . لكن لا أفضله لما أثير حوله من شكوك في أنه قد يصيب بسرطان القولون .

4- مالتيتول ، زيليتول ، مالتوديكسترين ، دكستروز ، فركتوز ، دكستران . كل تلك الأنواع من السكر لو وجدتها في المنتج فلا تشتريه أبدا ، ولا تتناوله . فكلها لها مؤشر جلايسيمي أعلى حتى من السكر الأبيض ( سكر المائدة ) .

كيف نستخدم ستيفيا ؟

كيف نتناول ستيفيا ؟ ماهو بديل السكر في الشاي ؟ وماهو بديل السكر في الحلويات ؟ ماهو بديل السكر في الكيك ؟ ماهو بديل السكر للرجيم ؟

بالطبع فإن الإجابة على هذه الأسئلة الشائعة ستكون سكر ستيفيا العضوي النقي 100% ، سواء كان على شكل سائل مركز ، أو على شكل بودرة مطحونة ( أفضل أنواع بودرة ستيفيا الأصلي تكون على شكل مسحوق لونه أخضر فاتح ) يمكن أن نضيفه إلى كافة أشكال الطعام و الشراب ، وهذا من حسن الحظ .

ومن الممكن أن تضيف ستيفيا إلى العصائر و الأشربة الباردة ، وستجد أن طعمها و مذاقها رائع . أما على المشروبات الساخنة كالشاي و القهوة فمن الممكن ان تلاحظ بعض التغير في الطعم ، لكن ستتعود عليه . وبالطبع ستيفيا أكثر صحة و أفضل من السكر العادي .

كما يمكن أن تضيف سكر ستيفيا إلى المخبوزات و المعجنات و الحلويات كبديل مثالي للسكر الأبيض العادي . وستحصل على طعام لذيذ و صحي بل ومفيد . وقد ذكرنا بالأعلى فوائد ستيفيا بشكل مفصل .

المقالات ذات الصلة