الرئيسية » صحة و تغذية » عسل المانوكا للمناعة و الصحة

عسل المانوكا للمناعة و الصحة

by د. شادي راضي
4077 الآراء
عسل المانوكا ذو اللون البني الغامق يعتبر أفضل أنواع العسل من حيث الفوائد

عسل المانوكا . هل تعلم أنه أفضل أنواع العسل على الإطلاق ، وذلك لإحتوائه على عناصر طبيعية نادرة أعطته خصائصه الفريدة في علاج الأمراض وتحسين الصحة بشكل عام . 

هذا العسل يأتي من موطنه الأصلي وهو نيوزيلاندا أو أستراليا لكن النيوزيلندي هو الأفضل ، يأتي من النحل الذي يتغذى على زهور شجرة الشاي ، وله طعم خاص .

عسل المانوكا أو Manuka honey  له لون بني غامق وذلك لكثرة المعادن فيه ( كلما زادت نسبة المعادن في العسل كلما زاد لونه الغامق ، و بالطبع العسل غامق اللون هو الأفضل ).

وهو يحتوي على مادة الميثايل جليكوكسال ويرمز لها ب MGO  . وأيضا مادة بيروكسيد الهيدروجين H2O2 . وهاتين المادتين هامتان جدا في المناعة كما سنعرف لاحقا .

كما أنه يحتوي على كربوهيدرات وبروتينات ، ومجموعة ممتازة من الفيتامينات مثل فيتامين سي ، ومجموعة فيتامين باء أهمها B1 أو ما يعرف بمادة الثيامين و فيتامين B3 ،  B2 ، B12 .

كما أنه يحتوي على مجموعة رائعة من المعادن . مثل البوتاسيوم ، الزنك ، المغنيسيوم ، والحديد . وسنعرف فوائد كل هذه المكونات الرائعة بالتفصيل .

استخدامات عسل المانوكا

يستخدم هذا العسل في أغراض كثيرة و مهمة . فهو يعتبر غذاء متكامل ، أو مكمل غذائي عالي الجودة . وكعلاج أو للوقاية من أمراض كثيرة . لذا سنسلط الضوء على إستخداماته وفوائده وطريقة إستخدامه الصحيحة .

1- فوائد عسل المانوكا للمناعة

أحد أهم مايميز هذا العسل ويعطيه قيمته الطبية والمادية العالية ، هو أنه أحد أهم مصادر تحسين ورفع المناعة بشكل طبيعي ، وبدون مشاكل وبفعالية عالية جدا . 

فهذا العسل له خصائص قوية جدا جدا ضد البكتيريا والفطريات وحتى الفيروسات . فمع الوقت تعمل الجراثيم على تطوير نفسها حتى تتمكن من مقاومة المضادات الحيوية . وهي مشكلة كبيرة تواجهها البشرية حاليا . 

لذا فالجهاز المناعي البشري يجب أن يكون قويا ومتأهبا لأي غزو خارجي من الميكروبات ، فكلما زادت كفاءة الجهاز المناعي  كلما كانت قدرة الشخص على مقاومة الأمراض أفضل . ومع الأبحاث التي أجريت تبين أن الميكروبات لم تستطع تكوين مناعة ضد هذا النوع من العسل .

بل وجدوا أنه حتى مع السلالات شديدة المقاومة للمضادات مثل (بكتريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين) والتي تعرف ب MERSA وهي تسبب أمراض للجلد بشكل عام ، مثل الإلتهابات والقيح وتلف الأنسجة . وجد أن عسل المانوكا يقوم بإنهائها وقتلها بلا مقاومة تذكر .

فهذا النوع من العسل ببساطة ، يعمل كمضاد حيوي طبيعي عالى الكفائة . بلا أعراض جانبية وبلا مقاومة ضده من الميكروبات.

كل هذه الخصائص بسبب إحتوائه على مادتين في غاية الأهمية أولهما مادة بيروكسيد الهيدروجين H2O2  وهي مادة مطهرة وقاتلة للميكروبات بشكل جيد .

أما المادة الثانية فهي أهم مكون في هذا العسل . وهي التي تعطيه هذا السعر العالي ، وكذلك السمعة العالية في رفع المناعة ، وهي بالفعل تستحق . 

هذه المادة تتواجد في الأنواع الأخرى من الأعسال ، لكن بتركيزات ضعيفة لا تذكر . أما هذا النوع من العسل فهذه المادة تتواجد فيه بتركيز عالي . وهذه المادة هي الميثيل جليوكسال methylglyoxal ويرمز لها ب MGO .

هذه المادة MGO تعمل كمضاد حيوي قاتل للجراثيم ، أيضا تعمل على تحفيز جهاز المناعة ضد الميكروبات من خلال تحفيز خلايا T-Cell المناعية . وهو ما يؤدي لجعل جهاز المناعة متحفز ونشط في مواجهة أي إصابة بالجراثيم ومنها الفيروسات . 

2- لعلاج حب الشباب

كما ذكرنا سابقا ، هذا النوع من العسل يحتوي على مادة H2O2 ذات الخصائص المطهرة . وأيضا المضاد الحيوي الطبيعي القاتل للبكتيريا MGO .

ومن المعروف أن البكتيريا هي التي تسبب حبوب والتهابات الجلد في مرض حب الشباب . لذا فهذا النوع بالتحديد من العسل فعال جدا لعلاج هذه الحالة ( مع الأدوية الأخرى بالطبع ) . فهو يعمل كمطهر ومضاد حيوي وملطف . ويعمل على سرعة الشفاء واستعادة الجلد لحيويته ونضارته .

وطريقة استخدام عسل المانوكا لعلاج حب الشباب هي :-

* لو كان حب الشباب بدرجة بسيطة ، فسنضع العسل مباشرة على الجلد ، ويترك لمدة ساعة . من مرتين إلى أربع مرات يوميا حسب الإستطاعة .

* لو كان حب الشباب بدرجة متوسطة أو شديدة ، بحيث توجد إلتهابات شديدة في الجلد . فالطريقة هي أن نحضر قرصين من الأسبرين العادي ، بتركيز 500 للقرص الواحد .

ونقوم بطحنه جيدا ، ثم نضع عليه ملعقة العسل ، وملعقة من الماء النقي ، ويستخدم كماسك لمدة ربع ساعة ، مرة يوميا ثم يشطف بماء دافئ . وبعد أسبوعين أو أقل  ستجد النتائج مذهلة ، طبعا مع الإستمرار على إستعمال الأدوية الأساسية لعلاج حب الشباب .

3- لعلاج الحروق والجروح والقرح

يعمل هذا العسل بشكل جيد في علاج الجروح والحروق الطفيفة . حيث أن كثيرا من مستحضرات علاج القرح والجروح والحروق الآن تحتوي على هذا العسل .

فهو يعمل كمطهر فعال ، ومضاد حيوي قوي . يعمل على قتل البكتيريا المسببة للإنتانات والتقيحات والإلتهابات الجلدية . كما أنه يعمل على ترطيب الأنسجة ويساعد على سرعة تجديدها .

* أما طريقة إستخدام عسل المانوكا لعلاج الجروح والحروق فهي :-

بعد تنظيف الجرح أو الحرق بالمحلول الملحي normal saline ، نضع العسل على مكان الإصابة ، ثم نضع عليه شاش الفازلين . ثم يضمد بالشاش العادي ، ويترك لمدة لا تقل عن ساعتين ، مرة يوميا .

وفي حالة الحروق والتقرحات الشديدة ، فمن الممكن خلط العسل مع مادة  البيتا-سيتوستيرول وأيضا إضافة قطرات من زيت عشبة القديسين ( توجد هذه العقاقير في الصيدليات بشكل مرهم أو قطرات لعلاج التقرحات والحروق وآثارها ) . 

وتستخدم بنفس الطريقة السابقة ، وستكون النتائج ممتازة في سرعة الشفاء مع باقي الأدوية الأساسية .

4- لعلاج جرثومة المعدة و مشاكل الجهاز الهضمي

يستخدم عسل المانوكا لعلاج جرثومة المعده H.Pylori  وهي نوع من البكتيريا ، تصيب المعدة والإثنى عشر ، وتحدث قرح والتهابات فيهما . وتتميز بأن مقاومتها للمضادات تزداد بشكل سريع . وهنا تظهر فائدة عسل المانوكا لعلاج جرثومة المعدة في زيادة  فعالية العلاجات حيث أنه يزيد من فرص الشفاء والتخلص منها .

كما أنه وبفضل خواصه الملطفة ، وقدرته على قتل الميكروبات المعوية المسببة للإلتهابت ، فهذا النوع من العسل يستخدم كمساعد في علاجات القولون التقرحي ، وأيضا القولون العصبي ، خصوصا النوع الذي يأتي مصاحبا للإمساك .

*وطريقة إستخدامه لهذه الأمراض :-

تذاب ملعقة كبيرة في كوب ماء وتشرب . ومهم جدا ألا يأكل بعدها لمدة ساعتين ، أربع مرات يوميا . وأفضل المرات هي على الريق عند الإستيقاظ صباحا وقبل النوم . 

5- للوقاية من الفيروسات مثل الكورونا المستجد Covid19

كما ذكرنا أن هذا العسل يحتوي على مادة الMGO  النادرة بتركيزات جيدة . مما يجعله مثاليا لتنشيط الجهاز المناعي ، وخاصة خلايا ال T-Cell أو الخلايا التائية المناعية . والتي تعمل كمايسترو في تحريك الجهاز المناعي في الجسم .

 فإذا كنت تشكو كثيرا من نزلات البرد المتكررة سواء أنت أو أطفالك ، فإن ذلك غالبا بسبب ضعف الجهاز المناعي . لذا عند تناوله بانتظام سترتفع قدرة جهازك المناعي بشكل ملحوظ .

فمثلا لو أنك تصاب بنوبات البرد والسعال أو الكحة أربع مرات في العام ، ستلاحظ بعد الإنتظام على تناول هذا العسل أن هذه النوبات انخفضت لمرة واحدة ، أو ربما لن تصاب بها من الأساس.

أما بالنسبة لعسل المانوكا لعلاج الكورونا المستجد ، فهو يعمل كمحفز للجهاز المناعي لمقاومة هذا الفيروس . 

وأيضا يعمل على تنشيط وزيادة فعالية الجهاز المناعي لقتل ومقاومة الميكروبات الإنتهازية ، والتي تستغل مهاجمة فيروسات الكورونا للجهاز المناعي فتنشط هي أيضا في مهاجمة الجهاز المناعي للجسم . لذا فاستخدام هذا العسل للوقاية ، أو بعد الإصابة بالكورونا المستجد مهمة جدا.

* وأفضل طريقة لرفع كفائة الجهاز المناعي هي أن تذاب ملعقة كبيرة من العسل ، وتضاف إلى كوب عصير برتقال طازج ، ويشرب بعد الإفطار . فبعد أسبوعين من الإنتظام على ذلك ، ستتحسن قدرات الجهاز المناعي بشكل ملحوظ .

6- عسل المانوكا للأطفال

هل يعاني طفلك من كثرة الإصابة بنوبات البرد والسعال و الحرارة المتكررة ومن نوبات الرشح ؟ أو يعاني من نقص أو سوء التغذية ، كإنخفاض الوزن أو قلة الشهية ؟

كل مشاكل الاطفال تلك يعمل عسل المانوكا على حلها بشكل فعال . فعند إعطاء الطفل ملعقة منه على كوب برتقال طازج صباحا بانتظام . سيؤدي لرفع مناعته بشكل مذهل وملحوظ . حيث ستجد أن النوبات المرضية التي تصيبه قد انخفضت بشكل كبير .

ولو أصيب أساسا بنوبة مرضية ، فلن تستمر معه طويلا . وستكون الأعراض بسيطة ، وليس كما في السابق . وذلك بسبب مادة ال MGO التي ستنشط جهازه المناعي بشكل فعال .

أيضا عند إعطاء الطفل مساء وقبل النوم ملعقة من هذا العسل مع كوب حليب دافئ ، فمع فوائد الحليب للأطفال ، سنجد أنه سيساعده على النوم بشكل جيد . لإحتواء هذا العسل على تركيز ممتاز من فيتامين باء خصوصا B1, B2 , B12 , B6  وكلها مهمة جدا في التمثيل الغذائي ،  وللجهاز العصبي ، ولينمو الطفل بشكل سليم أثناء اليقظة وأثناء النوم .

كما أنه بفضل إحتوائه على مجموعة من البروتينات والأحماض الأمينية ، وكذلك المعادن المهمة مثل الحديد والزنك ، والتي تعمل على كمكمل غذائي نموذجي للطفل ، يعمل على تحسن الصحة بشكل عام ، والنشاط البدني والذهني بشكل خاص .

ويجب التنبيه على أنه كباقي أنواع العسل الأخرى ، فهو لا يعطى للأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة .

7- عسل المانوكا للنساء

هل بدأتي في الشعور بالتقدم في السن ؟ وبدأت آثار الشيخوخة بالزحف على شبابك ونضارتك ؟ فمن المعروف أنه مع التقدم في العمر بالنسبة للنساء (خصوصا بعد سن الأربعين) أو فترة سن اليأس ، في هذه الفترات يبدأ هرمون الإستروجين بالإنخفاض .

وهو هرمون مهم جدا لصحة المرأة ، فهو الذي يعطيها الشباب والأنوثة ، ويعمل على وقايتها من كثير من الأمراض في فترة الشباب ، حيث يحافظ على القلب والعظام بشكل أساسي .

لكن مع التقدم في العمر، وانخفاض هذا الهرمون السحري تبدأ المشاكل . مثل أمراض القلب ، و هشاشة العظام ، وانخفاض المناعة ، وجفاف والتهابات المهبل ، والتجاعيد . وحتى الحالة المزاجية تتأثر بنقصانه .

ولكن تعويض هذا الهرمون عن طريق أخذه مباشرة على شكل أقراص وجد أن له مشاكل خطيرة ، لأنه من الصعب التحكم بالتركيزات المطلوبة في الدم بشكل فيسيولوجي وغير ضار.

لكن ولحسن الحظ ، سنعطيكي نصيحة قيمة جدا للحفاظ على نسبة جيدة من هذا الهرمون بشكل طبيعي ، وبدون أعراض جانبية .

فمع الأبحاث ، وجد أن عسل المانوكا بخصائصه ومكوناته الفريدة من معادن وأحماض أمينية له دور في إعادة التوازن لتركيز هرمون الإستروجين في الدم .

وللوصول لدرجة عالية من تصحيح تركيز الإستروجين عند المرأة من بداية عمر سن اليأس ، أو من عمر الأربعين ، عند ملاحظة بداية انخفاض تركيز هذا الهرمون في الدم مثل نوبات الهبات الساخنة ، والتعرق الليلي ، وعدم انتظام الدورة ، وطبعا بعد عمل التحاليل المطلوبة للتأكد من عدم وجود مشاكل أخرى .

فإننا ننصح باستخدام أربعة مكونات طبيعية ، تعمل على الحفاظ على شباب وصحة المرأة بشكل واضح وآمن ، وهي  تناول هذا النوع من العسل صباحا ومساء ، مع كبسولات زهرة الربيع المسائية ، مع تناول أقراص أو بودرة الكولاجين الطبيعي ، وتناول الأوميغا 3 .

8- عسل المانوكا للرجال

من المعروف أن صحة الرجل ترجع لعوامل كثيرة ، منها العمر . وهل يعاني من أمراض مزمنة ؟ والمجهود الذي يبذله في عمله ، وعدد ساعات النوم التي يقضيها ، وهل يقوم بممارسة الرياضة أم لا ؟ 

كما أن القدرة الجنسية للرجال تتأثر بالعوامل السابقة ، بالإضافة لمستوى هرمون الذكورة والرغبة عند الرجال ( هرمون التستوستيرون Testosterone ) .

فنقصه يؤدي لضعف الانتصاب وقلة الرغبة الجنسية . فبعد عمل التحاليل المطلوبة ، لو كان هناك خلل يحتاج إلى تدخل دوائي فلابد من إتباعه وتصحيحه بالأدوية .

ولتحسين النتائج لهذه الأدوية ، أو للحفاظ على صحة جيدة ومستويات مستقرة من هذا الهرمون ، فعسل المانوكا كمكمل غذائي عالي الجودة ، وكمصدر طبيعي للطاقة يعتبر أحد الإختيارات الممتازة . وقد وجد أن له دور جيد في زيادة نسبة هذا الهرمون ، بسبب إحتوائه على الزنك بتركيز عالي .

وأيضا يحتوي على مركبات فيتامين باء كما ذكرنا سابقا ، وعنصر الفوسفور . وكلها مهمة للصحة بشكل عام و للقدرة الجنسية بشكل خاص ، فقدرة عسل المانوكا للإنتصاب جيدة  بسبب الطاقه التي يمنحها ولوجود هذه العناصر .

9- عسل المانوكا لعلاج نزيف و التهابات اللثة

نظرا لإحتوائه على مادة H2O2 ذات الخصائص المطهرة ، وكذلك المضاد الحيوي MGO كماذكرنا سابقا . فهو يعمل على قتل الميكروبات التي تسبب إلتهابات اللثة و رائحة الفم الكريهة . كما أنه يمنع تكون البلاك ، الذي يؤدي مع تراكمه لإلتهابات اللثة و نزيفها.

* والطريقة لذلك :-

يذاب مقدار ملعقة عسل في نصف كوب ماء دافئ ، ويستخدم كمضمضه لمدة (5) دقائق كل (6) ساعات . وهذا سيساعد بقدر كبير في علاج الالتهابات التي في اللثة و الحلق أيضا .

10- عسل المانوكا للحلق ونزلات البرد

هذا العسل مع استمرار تناوله بانتظام ، يقوم برفع المناعة بشكل قوي ، بحيث أنه يقلل عدد نوبات البرد السنوية بشكل ملحوظ . كما أنه يقلل بشكل واضح أعراض نزلات البرد ، سواء رشح أو سعال أو حرارة ، ويجعلها طفيفة ، ويسهل من علاجها بسرعة مع الأدوية الأساسية لنزلات البرد.

كما أنه يعمل عند استخدامه كمضمضة على تلطيف وسرعة شفاء قرح الفم ( mouth ulcer ) بسبب تأثيره الملطف والسريع ، وبسبب خاصيته في رفع المناعة . ولأنه يعمل كمطهر وقاتل للميكروبات .

ولهذه الأسباب الثلاثة السابقة أيضا ، يستخدم عسل المانوكا بكفاءة كغرغرة لإلتهابات الحلق . حيث يكون تأثيره فوري ، ويشعر المريض بعده بتحسن مباشر .

* والطريقة للمضمضة والغرغرة :-

تذاب ملعقة كبيرة على نصف كوب من الماء الدافئ ، وتستخدم كمضمضة أو غرغرة لمدة (5) دقائق ، أربع مرات يوميا .

أنواع عسل المانوكا

من المهم جدا أن نعرف أن كل الفوائد السابقه التي ذكرنها مرتبطه بأن يكون نوع عسل المانوكا أصلي  وجيد . وهناك شروط ليكون هذا العسل أصليا ، وذو درجة فعالية عالية .

* أولا :- لابد من أن يكون العسل منتج من دولة نيوزيلاندا ، فهو الأفضل . أو من أستراليا ، وهو يأتي بعده في الجودة .

* ثانيا :- هناك مقياسان لمعرفة فعاليته :-

1)- المقياس الأول هو أن نعرف كمية محتوى العسل من مادة ال MGO . فالأصناف التي يقل فيها تركيز هذه المادة عن 200 ملجم / كجم تكون غير جيدة وغير فعالة .

أما الأنواع التي تزيد عن 200 ملليجرام / كجم  تكون جيدة . وكلما زاد التركيز كان العسل أكثر فعالية . وأقوى الأنواع هي التي يكون تركيز هذه المادة أكثر من 800 ملليجرام / كجم.

2)- المقياس الثاني وهو الأدق ، فقد تم وضعه بواسطة منظمة العسل النيوزيلاندية ، واسمها ( Unique manuka factor أو UMF ) .

والأنواع الجيدة هي التي تحصل على معدل +UMF10 . وكلما زاد المعدل كلما زادت  قوة وفعالية العسل . وأفضل أنواع عسل المانوكا هي التي تحصل على تقييم +UMF20 . حيث يكون تركيز ال MGO أعلى من 800 ملليجرام / كجم .

المحاذير والآثار الجانبيه

عسل المانوكا يعتبر مكمل غذائي ، وأحيانا علاجي . فهو يعمل على تحسين الجهاز المناعي وتنشيطه . وكمكمل غذائي عالي الجودة لتحسين الصحة بشكل عام وآمن . 

وأيضا يعمل مع باقي الأدوية لعلاج الأمراض كعلاج مساعد ، حيث يعزز قدرة العلاجات الأخرى على سرعة الشفاء .

ولكن هناك محاذير لابد من اتباعها :-

1)- ممنوع إعطاؤه للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة ، منعا للتسمم بميكروب البوتيوليزم ، أو الإصابة بالحساسية . 

2)- ممنوع تناوله لمرضى السكر ، إلا بكميات قليلة لا تؤثر على مستوى سكر الدم . فهو يحتوي على سكريات أحادية وثنائية . وهي سكريات سريعة الذوبان في الماء ، وترفع نسبة السكر بالدم  .

وحتى لو كان الشخص يتناول أدوية تخفض نسبة السكر مثل الميتفورمين ، فإن تناول كمية كبيرة من العسل سيرفع نسبة السكر في الدم .

كما أن مادة ال MGO تعمل على زيادة ال L.D.L  وهو نوع من أنواع الكوليسترول السيء الذي يزيد مع مرضى السكر . أما الإستخدامات الموضعية فليس هناك محاذير .

3)- ممنوع تماما  للأشخاص الذين لديهم تحسس من حبوب اللقاح .

المقالات ذات الصلة