الرئيسية » صحة و تغذية » فوائد تناول الكبد ، ولماذا يصنف كأحد الأطعمة الخارقة ؟

فوائد تناول الكبد ، ولماذا يصنف كأحد الأطعمة الخارقة ؟

by د. شادي راضي
368 الآراء
فوائد تناول الكبدة

فوائد تناول الكبد ليست عديدة ولا كثيرة ولا متعددة بل هائلة . وهو أحد أهم الأطعمة التي نالت لقب طعام خارق ( Super Food ) بجدارة وعن استحقاق . وللعلم ليس من السهل أن يطلق على طعام هذا اللقب ، فهذا اللقب في الأطعمة يماثل لقب حائز على جائزة نوبل في البشر .

وبالطبع لم ينل الكبد لقب طعام خارق من فراغ ، ففوائد تناوله قد يكتب فيها مجلدات ، لكن في هذه المقالة سنحاول تسليط الضوء على أهم هذه الفوائد باختصار .

حيث سنعرف قيمته الغذائية ؟ وماهي مواصفات الكبد السليم لنتأكد منها قبل شرائه ؟ كما سنعرف ماهي الكمية التي يوصى بتناولها ؟

ومن هم الأشخاص الذين لا يفضل لهم تناول الكبدة أو على الأقل التقليل منها ؟ وهل تناول الكبد مفيد في حالات الرجيم ؟ وماهي أفضل طريقة لتناول الكبد ؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذه المقالة المغذية والشهية ، فهيا بنا …

فوائد تناول الكبد

لو افترضنا أنه قد تم إجبارك على أن تختار نوعا واحدا فقط من الطعام إلى جانب الماء ، وأن هذا النوع من الطعام لن يتغير بل ستظل تتناوله لبقية حياتك ، فأي نوع ستختار يا ترى ؟

قولا واحدا وبلا تردد عليك باختيار الكبد ، فهو كما سنعرف ذو قيمة غذائية مرتفعة جدا . وتكفي كمية بسيطة منه لتمد الجسم بأهم العناصر الأساسية التي يحتاجها ليعيش .

وللأسف هناك من يروجون بعض الإشاعات عن الكبد ، وهذا أدى إلى إنخفاض شعبية هذا الطعام المفيد . وطبعا من يتداولون هذه المعلومات هم مجرد ناقلين لها بلا خلفية علمية .

ومن هذه الشائعات أن الكبد هو مخزن السموم في الجسم !! وبالطبع هذه عبارة غير صحيحة بل وقاسية . فالجسم في الأساس لا يخزن السموم أبدا .

والصحيح أن الكبد هو العضو الأول المسؤول عن تخليص الجسم من المركبات الضارة . ولا يحدث ذلك بتخزين هذه المركبات ، بل يعمل الكبد على تفكيكها أو تحويلها لمركبات غير ضارة ، ثم يعمل على تحويلها لمواد يسهل إخراجها من الجسم .

فتناول الكبد ليس ضارا أبدا ، خصوصا إذا اتبعنا الشروط الصحية التي سنذكرها في هذه المقالة . أما أهم فوائد أكل الكبد فهي :-

يحتوي على كل أنواع الفيتامينات تقريبا ، وعلى مجموعة كبيرة من المعادن الهامة التي يحتاجها الجسم

قد تبحث عن الفيتامينات والمعادن على شكل مكملات صناعية والتي قد تباع في بعض الأحيان بأسعار باهظة ، أو ذات جودة منخفضة . لكن هل تعلم أن الكبد عبارة عن كتلة مليئة بالفيتامينات والمعادن بشكل لا يصدق ؟ فمجرد تناولك ل100 جرام فقط من كبد البقر ستحصل على :-

1- حوالي 7 مجم من الحديد ، أي حوالي 40% من الإحتياج اليومي . ومن الجدير بالذكر أن الحديد الموجود في الكبد هو حديد الهيم ، وهو أفضل أنواع الحديد حيث يمتصه الجسم بسهولة . 

2- ستحصل على 60 ميكروجرام من فيتامين B12 ، أي حوالي 1000% من الاحتياج اليومي . وكلنا يعلم أهمية هذا الفيتامين . كما أن B12 والحديد مهمان لتكوين خلايا الدم الحمراء وهيموجلوبين الدم . لذلك تناول الكبد مفيد لمنع ولعلاج مرض الأنيميا ( فقر الدم ) .

3- إلى جانب B12 ستحصل على أكثر من احتياجك اليومي من مجموعة فيتامينات باء ، والتي أهمها حمض الفوليك (B9) ، النياسين (B3) ، الريبوفلافين (B2) ، حمض البانتوثنيك (B5) ، الثيامين (B1) ، وفيتامينات باء أحد اللبنات الأساسية لجسم صحي ، لما لها من تأثير مباشر على مستويات الطاقة والتمثيل الغذائي ، وعمل الدماغ والخلايا العصبية ، وصحة الخلايا .

4- مصدر غني جدا بالمعادن الهامة التي أهمها الزنك ( 45% من الإحتياج اليومي ) ، الفوسفور (40% ) ، السيلينيوم (55%) ، المغنيسيوم (6%) ، المنغنيز (5%) ، النحاس (500 %) .

5- ستحصل على 900% من احتياجك اليومي من فيتامين أ ( فيتامين الجمال ) . فالكبد من أغنى مصادر فيتامين أ الهام لتنظيم نمو وتجديد الخلايا ، وهام للمناعة ، كما يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الجلد والرئة وسرطان البروستاتا .

كما أن فيتامين أ والحديد والنحاس والزنك تقلل من فرص الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر ( AMD ) . وهو مرض يسبب فقدان البصر خاصة لدى كبار السن .

6- يحتوي على فيتامين دال . وعلى البيوتين الهام للبشرة والشعر . كما يحتوي على الكولين الهام جدا لخلايا الكبد والدماغ والقلب .

فوائد أكل الكبده
تناول الكبد بانتظام يمد الجسم بعناصر غذائية هامة ، تعمل على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض عديدة ، مثل فقر الدم والزهايمر وأمراض القلب والأوعية الدموية . كما تساعد الخلايا على أداء عملها بشكل طبيعي . وهو يحتوي على نسبة عالية من البروتين ، إلى جانب أنه منخفض السعرات الحرارية . فهو بالفعل غذاء متكامل ومتوازن

الحقائق الغذائية الأخرى للكبد

1- يعتبر الكبد مصدر مذهل للبروتين من حيث الكمية والنوعية . فربع الكبد عبارة عن بروتين ، أي أنك لو تناولت 100 جرام من الكبد فستحصل على أكثر من 25 جرام من البروتين ، أي حوالي 40% من الإحتياج اليومي للبالغين ، وهذا من ناحية الكمية .

أما من ناحية النوعية فإن الكبد يحتوي على بروتين فائق الجودة ، لأنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الرئيسية التي يحتاجها الجسم .

2- لا يحتوي الكبد على الياف أو سكر . كما أنه يحتوي على كمية ضئيلة من الكربوهيدرات ، بالتالي فالكبد غذاء منخفض المؤشر الجلايسيمي ، أي أنه لا يرفع من مستويات السكر بالدم بشكل كبير ( آمن لمرضى السكر ، لكن يجب اتباع التعليمات التي سنذكرها لاحقا ) .

3- تحتوي 100 جرام من كبد الغنم أو البقر على 380 ملجم من الكوليسترول . أما 100 جرام من كبد الدجاج فتحتوي على 560 ملجم كوليسترول . لذا يجب أن نلتزم بالكمية وعدد مرات تناوله كما سنذكر .

4- لا يحتوي الكبد على سعرات حرارية مرتفعة ، فكل 100 جرام ستمد الجسم بحوالي 150 سعرة حرارية فقط . وهذه الميزة أحد أسباب أن الكبد لا يؤدي لزيادة الوزن ، وأنه مفيد في أنظمة الرجيم والتخسيس كما سنعلم .

هل تناول الكبد مفيد في الرجيم والتخسيس ؟

بالطبع تناول الكبد مفيد جدا أثناء إنقاص الوزن ، وأثناء اتباع الحميات الغذائية الصحية كحمية الصيام المتقطع . فأثناء الرجيم يفقد الجسم كثيرا من العناصر الغذائية الهامة ، مثل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية .

وهذا له تأثير سيء على الجسم نفسيا كالعصبية والإكتئاب ، وجسديا كتساقط الشعر والإرهاق وعدم التركيز وفقر الدم وغيرها . لذا ينصح جدا بتناول وجبتين في الأسبوع من الكبد البقري المشوي لتفادي النقص .

كما أن الكبد يحتوي على بروتين بنسبة كبيرة ، ومن المعروف أن البروتينات تقلل الإحساس بالجوع وتسد الشهية . أيضا الكبد منخفض المؤشر الجلايسيمي كما ذكرنا ، بالتالي لن يؤدي لارتفاع سكر الدم ولن يستفز الإنسولين ( هرمون الجوع ) . كما أن السعرات الحرارية للكبد منخفضة .

تناول الكبد مع الرجيم للتخسيس
الكبد منخفض السعرات ومليء بالبروتينات . وقد ثبت أن تناول كميات كبيرة من البروتين أثناء الرجيم يزيد من معدل الأيض ، ويقلل الشهية ، والأهم أنه يساعد في بناء العضلات وعلى الحفاظ على الكتلة العضلية أثناء فقدان الوزن .

كم مرة يمكننا تناول الكبد ؟ وماهي الكمية المناسبة ؟

الكبد مفيد جدا كما ذكرنا لكن يجب الإعتدال في تناوله . فالكبد يحتوي عل الكوليسترول كما ذكرنا بالأعلى ، والمفروض أن لا تزيد كمية الكوليسترول التي نتناولها في اليوم عن 300 مليجرام للشخص البالغ .

كما أن الكبد غني جدا بالفيتامينات والمعادن ، ولو تناولناه بكميات كبيرة لمرات عديدة فإن ذلك سيؤدي لحدوث hypervitaminosis أي زيادة غير طبيعية من الفيتامينات في الجسم ، خاصة في فيتامين ألف وفي معدن النحاس .

لذا ينصح بأن نتناول الكبد مرة أو مرتين في الأسبوع ، وأن لا تزيد كمية الوجبة الواحدة عن 100 جرام ، وذلك لنحصل على فوائده كاملة ، ولنتجنب أضرار الكبد بشكل تام .

أيهما أفضل كبد الدجاج أم كبد البقر والغنم ؟

كل 100 جرام من كبد الدجاج تحتوي على حوالي : (25) جرام بروتين ، (560) ملغم كوليسترول ، (10) ملغم من الحديد .

اما كبد البقر والغنم فكل (100) جرام تحتوي على حوالي : (27) جرام بروتين ، (380) ملغم كوليسترول ، (7) ملغم حديد .

ومن هذه المقارنة يتضح أن أفضل كبد لمرضى فقر الدم ( خاصة للنساء ) هو كبد الدجاج . ولا ننسى أن نضيف إليه الليمون ليزيد من امتصاص الحديد .

أما إذا كنت تشكو من أمراض القلب أو تصلب الشرايين وارتفاع كوليسترول الدم فطبعا الأفضل لك هو كبد العجل أو الغنم ، فهي قليلة الكوليسترول ، لكن تناولها مرة واحدة أسبوعيا ، ولا تزد عن 100 جرام .

ولا تنسى أن تتناول معها طبق السلطة المضاف إليه قطرات الليمون وملعقة صغيرة من خل التفاح ، فالألياف والليمون وخل التفاح كلها تقلل من إمتصاص الدهون .

أفضل أنواع الكبده
الطريقة الصحية لعمل الكبدة هي السلق أو الشوي بدون إضافة زيت إليها . فقط شرائح البصل أو الثوم مع قليل من التوابل تكفي لإكسابها طعما شهيا ولتقليل الكوليسترول فيها .

بعض المعلومات الهامة

أفضل أنواع الكبد
عند شراء الكبد يجب أن يكون لونه بني مائل للإحمرار ، وليس له رائحة غريبة . وأن يكون سطحه لامع أملس وخالي من البقع .

1- لا تأكل الكبد وهو نيء أبدا فهذا خطير لأنك قد تصاب بتسمم بسبب بكتيريا السلمونيلا وغيرها . كما أن فوائد الكبد المطهي هي نفسها فوائد الكبد النيء .

2- عند شراء الكبد يجب طهيه بسرعة للإستفادة منه ، فكلما طالت فترة تخزينه كلما قلت فائدته .

3- عند بداية طبخه ( لا تنقع الكبد في الماء ) فقط إغسله بالماء بطريقة سريعة قبل تقطيعه . وبعد تقطيعه لا تغسله وإلا ستخرج الفيتامينات والمعادن مع ماء الغسيل . والطهي أساسا سيقضي على الميكروبات إن وجدت .

4- الكبد غني جدا بفيتامين ألف ، لكن فيتامين ألف عموما لا ينصح بتناوله للحوامل في الشهور الثلاثة الأولى منعا لحدوث تشوهات . لذا لا ينصح للحامل في تلك الفترة بتناول الكبد ، أو تناول 50 جراما على الأكثر مرة كل أسبوع .

5- إذا كنت تشتكي من مرض النقرس ( Gout ) أو زيادة أملاح حمض اليوريك ( Uric Acid ) فقلل من تناول اللحوم الحمراء والكبد والكلاوي .

المقالات ذات الصلة