الرئيسية » صحة و تغذية » فوائد الحلبة الصحية للجسم وأضرارها

فوائد الحلبة الصحية للجسم وأضرارها

by د. شادي راضي
146 الآراء
فوائد الحلبه

فوائد الحلبة عديدة وهي عشب مشهور يستخدم في العديد من الأدوية والأنظمة الغذائية حول العالم . وتعتبر الحلبة من أشهر الأعشاب المستخدمة في الطب التقليدي ، ولها تاريخ طويل في استخدامها لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية .

لقد تم استخدامها في الهند وأجزاء أخرى من آسيا لعدة قرون ، وأصبحت الآن تتمتع بشعبية متزايدة في العالم . تشمل فوائدها الصحية المساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم ، وتقليل الالتهابات ، وتحسين الهضم والتمثيل الغذائي ، وحتى توفير الراحة من أعراض انقطاع الطمث .

وفي هذه المقالة سنلقي نظرة فاحصة على الفوائد الصحية للحلبة ، كما سنعرف ما هي الأضرار المحتملة التي يمكن أن تسببها الحلبه . فهيا بنا …

ما هي القيمة الغذائية للحلبة وما هي أهم العناصر الغذائية بها ؟

الحلبة ( Fenugreek ) نبات صغير من العائلة البقولية . تحتوي أوراقها وبذورها وجذورها على مجموعة متنوعة من المركبات الغذائية . ويعتقد أن هذه المركبات لها مجموعة واسعة من الفوائد الصحية ، بما في ذلك المساعدة على الهضم وتقليل الالتهاب وتحسين مستويات السكر في الدم .

أما من حيث قيمتها الغذائية ، فتعتبر الحلبة مصدرا ممتازا للبروتين والألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن الأساسية . كما أنها غنية بمجموعة متنوعة من المواد الكيميائية النباتية التي لها آثار مفيدة على الصحة .

من أهم العناصر الغذائية في الحلبة هو الحمض الأميني 4-هيدروكسي أيزولوسين ( 4-Hydroxyisoleucine ) . وقد ثبت أن هذا الحمض الأميني يلعب دورًا مهمًا في تنظيم مستويات السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري كما سنعرف لاحقا .

تحتوي الحلبة أيضًا على عدد من العناصر الغذائية الأساسية الأخرى ، بما في ذلك الحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك . أما الفيتامينات فأهمها A و C و K و E و B .

هذا بالإضافة إلى أنها مصدر جيد للألياف الغذائية ، مما يساعد على تعزيز الهضم الصحي وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة .

أخيرًا ، تعتبر الحلبة مصدرًا جيدًا للبوليفينول النباتي ، وهي مركبات مضادة للأكسدة ( Antioxidants ) لها العديد من الفوائد الصحية . على سبيل المثال ، تم ربط البوليفينول التي في الحلبة بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، وبعض أنواع السرطان .

بشكل عام ، تعتبر الحلبة مصدرا ممتازا لمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمركبات المفيدة التي لها مجموعة من الآثار الإيجابية على الصحة . لذلك ، إذا كنت تبحث عن طريقة طبيعية لتحسين صحتك ، فقد يكون تضمين الحلبة في نظامك الغذائي طريقة رائعة للقيام بذلك .

فوائد الحلبة

فوائد الحلبة لمرضى السكر

تساعد الحلبة في السيطرة على مرض السكري من خلال :-

1- زيادة حساسية الجسم للأنسولين . حيث  تحتوي الحلبة على مركب يسمى galactomannan والذي يساعد على زيادة حساسية الجسم للأنسولين .

هذا يعني أنه عندما يتم إطلاق الأنسولين في مجرى الدم ، يكون الجسم أكثر قدرة على الاستفادة منه ، مما يقلل من كمية السكر في الدم .

2- خفض مستويات السكر في الدم . حيث تحتوي الحلبة أيضا على مادة الصابونين ومركبات نشطة أخرى تعمل معا لتقليل مستويات الجلوكوز في مجرى الدم .

3- زيادة إنتاج الأنسولين . فالحلبة تحتوي على مركب فريد يسمى ( 4-Hydroxyisoleucine ) يعمل على تحفيز البنكرياس لإنتاج المزيد من الأنسولين . يساعد هذا في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة ، مما يقلل من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة مرتبطة بمرض السكري .

فوائد الحلبة في خفض سكر الدم
ثبت أن الحلبة تعمل على تحسين حساسية الأنسولين ، مما يجعلها مفيدة لمن يعانون من مرض السكري من النوع 2 . وقد وجدت الدراسات أن الحلبة تقلل من نسبة الجلوكوز في الدم أثناء الصيام ، وكذلك تقلل من مقاومة الأنسولين . يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة ويساعد في تنظيم التمثيل الغذائي ، مما قد يؤدي إلى زيادة مستويات الطاقة وتحسين الصحة العامة .

فوائدها للجهاز الهضمي والقولون

تعتبر الحلبة خيارا ممتازا لأولئك الذين يتطلعون إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي . إنها مليئة بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب ، وتحسين امتصاص العناصر الغذائية ، وزيادة إنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي .

تحتوي الحلبة على الألياف ، وهو أمر ضروري للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وليعمل بشكل سليم . بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي الحلبة على مركبات طبيعية تسمى السابونين ، والتي وجدت أنها تقلل الالتهاب في أمعائك وتعزز الهضم الصحي . 

 كما أظهرت الدراسات أن الحلبة لها خصائص حيوية وبروبيوتيك تساعد في موازنة مستويات البكتيريا الصحية في الأمعاء .

وكل ذلك يساعد في تحسين عملية الهضم ويمكن أن يساعد في تقليل أعراض حالات مثل القولون العصبي ومرض كرون .

كما تساعد الألياف الموجودة في الحلبة أيضًا في تعزيز حركة الجهاز الهضمي وتقليل الإمساك . حيث تعتبر الحلبة علاجا طبيعيا رائعا للإمساك بسبب محتواها العالي من الألياف وقدرتها على زيادة كمية الماء التي يمتصها القولون ، مما يساعد ذلك في تليين الفضلات وتسهيل مرورها .

من المعروف أيضا أن الحلبة مفيدة لصحة القولون . وقد وجدت الدراسات أنها يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون ، وذلك بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة والصابونين .

بالإضافة إلى ذلك ، تحسن الحلبة الطريقة التي يمتص بها القولون العناصر الغذائية ، والتي يمكن أن تساعد في تعزيز صحتك العامة .

تقليل دهون الدم وخفض الكوليسترول

يعد ارتفاع نسبة الدهون في الدم خطيرا ، ويمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية .

ولحسن الحظ ، يمكن أن تساعد الحلبة في تقليل هذه المخاطر عن طريق خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم . لكن كيف تقلل الحلبة بالضبط نسبة الكوليسترول الضار في الدم ؟

حسنًا ، تحتوي الحلبة على مجموعة من المركبات تسمى السابونين . السابونين مركبات نباتية تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم عن طريق منع امتصاص الكوليسترول من الأمعاء .

ونتيجة لذلك ، يمكن لعدد أقل من جزيئات الكوليسترول أن تدخل الدورة الدموية وتتراكم في الشرايين وتسبب الأمراض .

الحلبة لتخفيض دهون الدم والكوليسترول
من خصائص الحلبة الهامة أنها مضادة لتصلب الشرايين ومضادة للتجلط . مما يجعلها مفيدة في تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين ، وهي حالة تتراكم فيها الرواسب الدهنية في الشرايين ، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

فوائدها للكلية

صحة الكلى مهمة . فالكلية مسؤولة عن تصفية الدم من الفضلات والسموم ، كما أنها مهمة في تنظيم توازن الأملاح ، والحفاظ على ضغط الدم ، ولإنتاج بعض الهرمونات الهامة .

عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية ، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والفشل الكلوي .

والحلبة مليئة بالمعادن والفيتامينات الأساسية المفيدة للكلى . فهي مصدر جيد لفيتامين B6 ، مما يساعد على تقليل الالتهاب في الكلى ويساعدها على تصفية السموم بكفاءة أكبر .

كما أنها تحتوي على كميات عالية من المغنيسيوم والبوتاسيوم ، وكلاهما ضروري لوظيفة الكلى السليمة . أيضا تحتوي الحلبة على مركب يسمى ديوسجينين ، وهي مادة كيميائية نباتية وجد أن لها تأثير إيجابي على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول . وتعمل على تقليل الالتهاب وتحسين وظيفة الكلى .

الحلبة مضادة للالتهابات

الالتهاب هو أحد ردود فعل الجسم الطبيعية للإصابة أو المرض . وهو جزء ضروري من الشفاء ، لكن يمكن أن يسبب الالتهاب أيضا مجموعة واسعة من الأعراض غير المريحة مثل الألم والتورم والاحمرار . ولحسن الحظ ، هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب . واحدة من أشهرها هي الحلبة .

تعرف المكونات النشطة في الحلبة باسم الصابونين الصمغي ، وهي المسؤولة عن آثارها المضادة للالتهابات . وقد أظهرت الدراسات أن الحلبة يمكن تساعد في تقليل الالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل والنقرس وحالات أخرى .

ومن المعروف أن شرب مغلي الحلبة يقلل من الاتهاب . أيضا يجد معظم الناس أن تناول 500-1000 مجم من خلاصة الحلبة ( أقراص أو كبسولات ) ثلاث مرات يوميًا فعال في تقليل الالتهاب .

يمكن أيضا استخدام الحلبة موضعياً كمرهم أو زيت ( زيت الحلبة المركز ) . ببساطة ضع المرهم أو الزيت على المنطقة المصابة وقم بتدليكه برفق . القيام بذلك عدة مرات في اليوم يقلل الالتهاب .

دور الحلبة في زيادة الوزن

هل تساعد بذور الحلبة على زيادة الوزن ؟ ما هي فوائد الحلبة للتسمين ؟ هل تناول الحلبة يوميا يؤدي للسمنة ؟ هذه أسئلة يتم طرحها كثيرا ، والجواب نعم . الحلبة تعمل على زيادة الوزن بطريقة صحية وغير ضارة .

فالحلبة تزيد من قدرة الجسم على تخزين الطاقة ، كما أن البروتين الموجود في الحلبة يساعد في بناء كتلة عضلية خالية من الدهون ، مما يساعد على زيادة الكتلة العضلية وزيادة وزن الجسم . 

كما تعتبر بذور الحلبة أيضا مصدرا رائعا للدهون الصحية الضرورية لاكتساب الوزن . الدهون الصحية ضرورية لزيادة الوزن بشكل صحيح ، حيث تساعد في امتصاص الفيتامينات والمعادن ، فضلا عن توفير الطاقة للجسم .

كذلك تعتبر بذور الحلبة مصدرا رائعا للفيتامينات والمعادن . الفيتامينات والمعادن ضرورية لزيادة الوزن بشكل صحيح ، لأنها تساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي وتضمن حصول الجسم على جميع العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها لاكتساب الوزن .

فوائد الحلبة للنساء

تشتهر بذور الحلبة بفوائدها الصحية العديدة ، وخاصة للنساء . فبذور الحلبة مصدر غني بالعناصر الغذائية وتحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تحسين الصحة العامة . فيما يلي بعض فوائد بذور الحلبة للسيدات :-

1- تحسين الصحة أثناء الدورة الشهرية . فمن المعروف أن الحلبة تنظم الدورة الشهرية للمرأة . فهي تحتوي على مركبات تحفز إنتاج هرمونات الإستروجين والبروجسترون ، والتي تعتبر ضرورية لدورات الحيض الطبيعية .

كما أن الحلبة تساعد أيضا في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية وتقليل النزيف الحاد وتقليل أعراض متلازمة ما قبل الحيض .

2- زيادة الخصوبة . فمن المعروف أن الحلبة تعمل على تحسين الخصوبة عند النساء . فهي غنية بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تحسين وظيفة المبيض وتقليل التهاب الأعضاء التناسلية وزيادة إنتاج البويضات السليمة .

3- تحسين صحة العظام . يمكن أن تساعد بذور الحلبة في تحسين صحة العظام لدى النساء . تعد البذور مصدرا جيدا للمعادن الأساسية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور ، والتي تعتبر ضرورية لصحة العظام . بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تساعد الحلبة في تقليل الالتهاب وتحسين كثافة المعادن في العظام .

4- تحسين صحة الشعر والبشرة . حيث تعتبر الحلبة مصدرا جيدا لفيتامين أ الضروري لصحة الشعر والبشرة . كما يمكن أن يساعد فيتامين أ في تقليل التجاعيد وتحسين مرونة الجلد وتقوية الشعر . بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تساعد الحلبة في تقليل مشاكل قشرة الرأس وفروة الرأس .

فوائد الحلبه للنساء
عندما يتعلق الأمر بالجمال والأنوثة ، فهناك العديد من الخيارات المتاحة للمرأة . من منتجات التجميل باهظة الثمن إلى العلاجات الطبيعية ، هناك ما يناسب احتياجات الجميع . أحد هذه العلاجات الطبيعية هو الحلبة . فهي ليست مصدرًا نباتيا رخيصا فحسب ، ولكن تناولها باعتدال سيساعد في الحفاظ على جمال المرأة وأنوثتها .

الحلبة تزيد من إدرار حليب الثدي

الحلبة مفيدة أثناء الرضاعة الطبيعية فهي فعالة في زيادة كمية حليب الرضاعة وأيضا تعطي لحليب الثدي طعما أفضل وتزيد من قيمته الغذائية بشكل كبير .

فالحلبة تحتوي على مركبات الصابونين ( Saponin ) التي تعمل على زيادة هرمون البرولاكتين ( prolactin ) وهذا يؤدي إلى زيادة إنتاج الحليب .

أيضا تحتوي الحلبة على عنصر نشط يسمى ديوسجينين ، والذي يعمل كمنشط للإستروجين . الاستروجين هو هرمون أنثوي أساسي مسؤول عن تطور الخصائص الجنسية الثانوية للإناث ، مثل حجم الثدي .

فعندما يتفاعل الديوسجينين مع الإستروجين ، يمكن أن يساعد في زيادة إنتاج حليب الثدي . أيضا سيساعد على زيادة حجم الثدي مما يعطي مظهرا أنثويا أجمل .

فإذا كنتي تبحثين عن زيادة إنتاج الحليب ، يمكنك تناول الحلبة على شكل كبسولات أو على شكل شاي الحلبة . وللحصول على أفضل النتائج ، يوصى ببدء تناول الحلبة بعد يومين إلى ثلاثة أيام من ولادة طفلك .

أما طريقة استخدام الحلبة لتكبير الثديين وجعله أجمل ؟ فالطريقة الأكثر شيوعًا هي صنع شاي الحلبة . كل ما عليك فعله هو نقع بذور الحلبة في ماء ساخن لمدة 10 دقائق ثم تصفية الماء . بمجرد أن يصبح الشاي جاهزًا ، يمكنك شربه بانتظام .

وهناك طريقة أخرى وهي تدليك الثدي بمعجون مصنوع من بذور الحلبة والعسل وزيت الزيتون . سيساعد ذلك في تحفيز تدفق الدم إلى الثديين وتشجيع نمو الثدي . أخيرًا ، يمكنك أيضًا تناول مكملات الحلبة لزيادة مستويات هرمون الاستروجين وزيادة إنتاج حليب الثدي .

فوائد الحلبة للرجال

بالنسبة للرجال ، تقدم الحلبة عددًا من الفوائد . من أهمها قدرتها على تحسين مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال .

التستوستيرون هو لاعب رئيسي في صحة الذكور لأنه مسؤول عن عدد من وظائف الجسم المهمة ، بما في ذلك الحفاظ على كتلة العضلات وقوتها ، والرغبة الجنسية ، وإنتاج خلايا الدم الحمراء .

وقد أظهرت الدراسات أن الحلبة يمكن أن تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة تصل إلى 25٪ بعد 8 أسابيع من تناولها على هيئة مكملات . علاوة على ذلك ، وجدت دراسة أخرى أن الحلبة تزيد أيضًا من مستويات هرمون التستوستيرون الحر ، وهو نوع هرمون التستوستيرون الأكثر نشاطا في الجسم .

من المعروف أيضا أن الحلبة تساعد في تحسين الرغبة الجنسية لدى الرجال . فقد بينت الدراسات أن تناول الحلبة يمكن أن يحسن الوظيفة الجنسية ويعزز الرغبة الجنسية . ويرجع ذلك إلى قدرتها على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون .

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تساعد الحلبة أيضًا في تقليل ضعف الانتصاب ، وهي مشكلة شائعة لدى الرجال مع تقدمهم في العمر .

ولكن هل ستزيد بذور الحلبة من مستويات هرمون الاستروجين لدى الرجل ؟ الجواب لا . لا تحتوي الحلبة على أي فيتويستروغنز بكميات كبيرة تصل لحد أن تكون ضارة بالرجال .

( فيتويستروغنز Phytoestrogens مركبات نباتية يمكن أن تؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون ) أي أن الحلبة لا تزيد بشكل مباشر من مستويات هرمون الاستروجين لدى الرجال طالما تم استهلاكها باعتدال . 

وبشكل عام ، يوصى بعدم تناول الرجال البالغين أكثر من ملعقتين كبيرتين من بذور الحلبة يوميا .

ما هي الكمية المسموح بتناولها من الحلبة يوميا ؟

استهلاك كميات معتدلة من بذور الحلبة كل يوم مفيد للصحة . وبشكل عام ، يجب ألا يستهلك البالغون أكثر من خمسة إلى عشرة جرامات من بذور الحلبة يوميا . ويجب على النساء الحوامل الحد من تناولها بما لا يزيد عن ثلاثة جرامات في اليوم .

ما هي أضرار الحلبة

تقدم الحلبة العديد من الفوائد الصحية ، إلا أنها يمكن أن تكون ضارة أيضا إذا تم تناولها بكميات كبيرة أو مع بعض الأدوية . وأهم تلك الأضرار :-

1- بذور الحلبة غنية بالألياف ، وهذا مفيد للحفاظ على حركات الأمعاء المنتظمة ، لكن تناول الكثير منها يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغازات وآلام البطن والإمساك أو الإسهال .

2- قد تتفاعل الحلبة أيضا مع بعض الأدوية . على سبيل المثال ، يمكن أن يؤدي تناول الحلبة مع مضادات التخثر ، مثل الوارفارين ، أو الأسبرين إلى زيادة فعاليتها ، مما يزيد من خطر حدوث نزيف .

أيضا الحلبة تخفض من سكر الدم وقد تتفاعل مع أدوية السكري والأنسولين ، لذا يجب متابعة مستوى جلوكوز الدم .

3- الحلبة آمنة جدا لكنها تحتوي على  فيتويستروغنز ( استروجين نباتي ) وقد أشارت الدراسات إلى أن استهلاك هذه المركبات بكميات كبيرة وبشكل يومي لمدة طويلة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان ، مثل سرطان الثدي وبطانة الرحم .

4- أيضا استهلاك كميات كبيرة منها قد يؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الاستروجين والتستوستيرون ، مما قد يؤدي إلى تضخم الثدي لدى الرجال وعدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء .

5- قد يسبب زيت الحلبة حساسية عند استخدامه موضعيا .

في الختام فوائد الحلبة عديدة ورائعة ، لكن يجب الإعتدال في تناولها حتى نستمتع بفوائدها الصحية ونتلاشى الأضرار التي قد تحدث .

المقالات ذات الصلة