الرئيسية » أدوية و مكملات » الكولاجين ، بروتين الشباب والصحة . ماهو ؟ وما هي فوائده ومصادره ؟

الكولاجين ، بروتين الشباب والصحة . ماهو ؟ وما هي فوائده ومصادره ؟

by د. شادي راضي
403 الآراء
فوائد الكولاجين للشعر والبشرة والعظام والأظافر

الكولاجين ( collagen ) بروتين هام جدا للجسم ، وهو البروتين الرئيسي الذي يبني الجسم ويجعله متماسك . له فوائد تجميلية وفوائد طبية عديدة كما سنعرف لاحقا .

حيث سنعرف في هذه المقالة فوائده ، وما هي أهميته للبشرة وللشعر والأظافر ، وللعظام والمفاصل ، وللقلب والعضلات .

كما سنعرف تأثير التقدم في السن على تركيزه في الجسم ، وكيف يتأثر الجسم بنقصه مع التقدم في العمر ، وماهي أعراض نقصه في الجسم ( والتي منها الشيخوخة aging وآلام المفاصل ) .

وسنعرف أيضا كيف يمكننا تعويض النقص فيه . وماهي أهم مصادره الطبيعية ، وهل المكملات أفضل أم المصادر الطبيعية . وماهو أفضل وقت لتناوله ؟

أيضا سنعرف ماهي أنواعه ، وماهي الجرعة الصحيحة ، والطريقة الصحيحة لتناوله . وهل له آثار جانبية . كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذه المقالة الهامة ، والتي من شأنها أن تغير حياتك لشخص أكثر صحة وجمالا وشبابا ، فهيا بنا …

ماهو الكولاجين ؟ وما أهميته وفوائده ؟

الكولاجين هو البروتين الأساسي الذي يتكون منه جسمك . وهو المكون الأساسي لأنسجة الجسم ، بما فيها العظام والأربطة ، الغضاريف والأوتار ، الجلد ، الكلية ، وحتى قرنية العين والأوعية الدموية .

له فوائد ومهام عديدة جدا ، منها أنه يحافظ على حيوية وليونة ونعومة الجلد ، كما أنه هام لبناء العضلات ، وللحفاظ على قوة العظام وليونة المفاصل . أيضا هو هام في بناء الشعر والأظافر وإعطائهما المظهر الصحي . كما أنه مهم في عمليات إصلاح أنسجة الجسم .

وهناك 28 نوعا معروفا منه ، لكن جسم الإنسان يحتوي على 20 نوعا ، أهمها النوع الأول (type 1 ) والذي يمثل 90% من كولاجين الجسم .

وأهم ثلاثة أنواع كولاجين في الجسم هي كولاجين Type-1 والذي يتواجد في العظام ثم كولاجين Type-2 ويتواجد في الأربطة والغضاريف وفي الأنسجة الضامة أما كولاجين Type-3 فهو الذي يكون أكثر من 80% من الجلد .

من ماذا يتكون ؟ وماهي العناصر التي يحتاجها الجسم لتصنيعه ؟

يتكون من ثلاثة سلاسل مترابطة من الأحماض الأمينية ( على شكل ظفائر ) . ويتم تصنيعه بشكل طبيعي داخل الجسم . ويحتاج الجسم إلى خمسة عناصر لبنائه هي :-

1- البرولين وهو حمض أميني يوجد في بياض البيض ، وفي منتجات الألبان ، كما يتواجد بكثرة في الملفوف ( الكرنب ) .

2- الجلايسين . وهو أيضا حمض أميني يوجد في اللحوم ، وفي جلد الدجاج ، وفي الجيلاتين .

3- فيتامين ج ( Vitamin C ) . يتواجد في الحمضيات . وهو هام جدا لتحفيز إنتاج الكولاجين . 

4- الزنك . وهو معدن هام يتواجد بكثرة في المحار ، واللحوم ، والمكسرات .

5- النحاس . يوجد في اللحوم الحمراء ، وفي السمسم ، والعدس ، كما يتواجد في الشوكولاتة الداكنة والكاكاو ، وفي الكاجو . 

ماهي أسباب نقصه في الجسم ؟

ينتج جسمك الكولاجين بشكل طبيعي وبكميات كبيرة حتى سن العشرين . ثم يبدأ معدل إنتاجه يقل تدريجيا  إلى أن يتوقف إنتاجه تماما عند بلوغك لسن الأربعين .

وعندها تبدأ أعراض التقدم في العمر ( Aging ) بالظهور عليك ، حيث ستلاحظ بداية تكون الخطوط الرفيعة حول العين والفم ، كما ستبدأ التجاعيد والترهلات الجلدية  والسيلوليت بالظهور . كما سيكون الجلد باهت وسيكون الشعر والأظافر أكثر هشاشة .

أيضا ستشعر بأن تحركاتك ليست بنفس درجة المرونة التي تعودت عليها في السابق ، حيث ستشعر بألم في العضلات والمفاصل ، وذلك بسبب ضعف العضلات والعظام ، وبسبب قلة مرونة الأربطة وزيادة خشونة المفاصل .

وقد يتخطى الأمر ذلك بظهور أمراض مزمنة ( خاصة للنساء بعد سن اليأس ) مثل هشاشة العظام ، وأمراض الضغط وتصلب الشرايين وأمراض القلب ( تتكون صمامات القلب وجدران الشرايين والأوردة من الكولاجين ) .

أي أن حدوث النقص في الكولاجين لديك مع التقدم في العمر أمر حتمي لا مفر منه للأسف ، لكن هناك عوامل تزيد من سرعة فقده مثل التدخين ( التدخين يفكك الكولاجين ) والتعرض المفرط للشمس ( من المهم الإبتعاد عن أشعة الشمس الضارة ووضع واقي مناسب ضد الشمس ) .

وهناك أيضا أمور تؤخر حدوث فقده مثل تناول الغذاء الصحي ، واتباع أسلوب حياة صحي ( مثل تقليل تناول السكريات والقهوة فكثرتها تقلل إنتاج الكولاجين ) وتناول مكملات الكولاجين المناسبة كما سنعرف لاحقا .

كولجين
يعمل الكولاجين كوسادة طرية تحت الجلد ، تشد الجلد وتعطيه المرونة والنعومة . ومع التقدم في العمر يقل إنتاجه ، وبالتالي يقل مستواه تحت الجلد ، فتبدأ علامات الشيخوخة والتقدم في العمر بالظهور .

ماهي الأطعمة التي تحفز إنتاج الكولاجين الطبيعي ؟

يتركز الكولاجين في أجزاء معينة مثل الجلد ( جلد الدجاج أو جلد الأسماك ) والغضاريف والمفاصل ( مرق العظام ) لذا فإن تناولها قد يعزز من إنتاج الكولاجين . أيضا المأكولات البحرية مثل الكابوريا والإستاكوزا وقنديل البحر تناولها يعزز من إنتاج كولاجين طبيعي .

كما أن الجيلاتين الذي نجده في الحلويات والجلي يعزز إنتاج الكولاجين . وقد ذكرنا بالأعلى الخمسة عناصر التي يحتاجها الجسم لينتج الكولاجين وذكرنا الأطعمة الغنية بها .

هل تناول الكولاجين عن طريق المكملات أفضل أم تناول الأطعمة التي تعزز إنتاجه بشكل طبيعي هو الأفضل ؟

إذاكان عمرك أقل من ثلاثين عاما فتناول الأطعمة التي ذكرناها بالأعلى أفضل من المكملات لأن الجسم في هذا العمر قادر على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي وبكميات معقولة .

أما بعد سن الثلاثين فإن قدرة الجسم على تصنيع الكولاجين تقل تدريجيا حتى تتوقف تماما عند سن الأربعين . وبالتالي يحتاج الجسم لكولاجين خارجي جاهز ومعد للإمتصاص بشكل مباشر . أي أن المكملات بعد سن الثلاثين هي الأفضل بكل تأكيد .

كولاجين
الكولاجين أحد المفاتيح التي تفتح أبواب الشباب وتغلق أبواب الشيخوخة

فوائد تناول مكمل الكولاجين بعد سن الأربعين

1- سيقلل ويؤخر من مظاهر التقدم في العمر والشيخوخة ، حيث سيمنع ترهلات الجلد والخطوط الرفيعة والتجاعيد ، ويحافظ على مرونة الجلد ومظهره الصحي ، خاصة لو كان المنتج يحتوي على كولاجين + فيتامين ج + حمض الهيالورونيك .

2- يقوي الشعر ويزيد من طوله وكثافته ، ويقلل من ظهور الشيب ومن تساقط الشعر المقترن بالتقدم في العمر . كما سيقوي الأظافر ويمنع تقصفها .

3- تتكون العظام من الكولاجين بشكل أساسي ، ومع نقص الكولاجين مع التقدم في العمر تقل كثافة العظام ، بالتالي تناول مكمل الكولاجين سيحافظ على قوة وصلابة العظام ، وسيقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام .

4- يتراكم الكولاجين في المفاصل ، ويعمل على تحفيز نمو الغضاريف وإصلاحها وتقليل وتيرة تآكلها ، كما أنه يعمل كمضاد للإلتهابات ومسكن للألم .

كما أنه يحافظ على سلامة ومرونة الأربطة والأوتار التي تحيط بالمفاصل ، مما سيؤدي في النهاية إلى التقليل من فرص حدوث التهابات المفاصل ، ومن فرص حدوث خشونة المفاصل ( خصوصا خشونة مفصل الركبة ) .

5- مع التقدم في العمر وبعد سن الأربعين يبدأ الجسم في فقد 5% إلى 8% تقريبا من الكتلة العضلية كل عشر سنوات . وهي عملية فسيولوجية تحدث بشكل طبيعي لا إرادي وتسمى ( ساركوبينيا ) وسببها هو التقدم في العمر الذي يصاحبه ضعف في بناء العضلات والعظام ، وبطء في تجديدها وإصلاحها .

ومع تناول مكملات الكولاجين فإن ذلك سيعزز من بناء العضلات ، وسيزيد من الكتلة العضلية ، وسيقلل من وتيرة تناقصها ، خاصة لو تم تناولها مع المحافظة على أداء التمارين الرياضية بانتظام .

6- ألياف الكولاجين مركب رئيسي في جدران الأوعية الدموية ( شرايين ، أوردة ، شعيرات دموية ) وهو الذي يعطيها المرونة والقوة .

وعندما يقل إنتاجه في الجسم مع التقدم في العمر تبدأ هذه الأوعية بالتصلب ، وتتراكم داخلها الدهون ، مما يؤدي لأمراض عديدة مثل الضغط ، السكتة الدماغية ، وأمراض القلب .

كما أن الفواصل بين حجرات القلب وصمامات القلب عبارة عن كولاجين ، لذا فتناول مكملات الكولاجين هام للحفاظ على القلب والأوعية الدموية ، والوقاية من الأمراض التي قد تحدث فيهما .

الجرعة وطريقة الإستخدام

للوقاية من الأمراض التي ذكرناها بالأعلى ، أو للمساعدة في علاجها ، وللحصول على فوائد الكولاجين الرائعة فإن الجرعات اليومية الموصى بها تتراوح مابين 2.5 جرام إلى 10 جرام .

وبالطبع كلما زادت الجرعة كلما كانت النتيجة أسرع وأفضل . وفي الحقيقة معظم الدراسات أكدت على أن جرعة ال5 نتائجها جيدة ، أما جرعة ال10 جرام فكانت تعطي أفضل النتائج على الإطلاق . وتؤخذ الجرعة كاملة مرة واحدة يوميا ، ولا تقسم .

وتتواجد مكملات الكولاجين في الصيدليات بأشكال مختلفة . منها الأقراص أو الكبسولات ، ومنها ماهو على شكل مسحوق ( Powder ) ، ومنها ماهو على شكل سائل .

وطريقة الإستخدام هي سكب بودرة أو سائل الكولاجين على كوب عصير برتقال أو ليمون ( الوسط الحامضي يساعد على إمتصاصه ) . أما الأقراص فتبلع مباشرة ويشرب معها عصير البرتقال أو الليمون .

يمنع تماما خلال ساعتين من تناول الكولاجين أن نتناول أي منتجات ألبان أو قهوة ، فكلاهما يتفاعل مع الكولاجين ويمنع إمتصاصه . ويفضل تناوله على معدة خالية قبل الإفطار بساعة ، منعا لحدوث أي تفاعل .

يوجد كولاجين بحري وكولاجين بقري ، وكلاهما له نفس الفعالية والكفاءة . فقط إن كان لديك حساسية من الأطعمة البحرية فتناول النوع البقري .

الكولاجين آمن بشكل عام ، ويستطيع الجسم تحمل حتى 15 جرام في اليوم ( أحد استخداماته أن يؤخذ 15 جرام مرة واحدة قبل التمارين بساعة وستلاحظ زيادة في حجم العضلات ) .

الكولاجين لا يؤدي لزيادة في الوزن . ولا يعمل على حدوث سمنة موضعية . ولا يؤدي لزيادة الشهية . فقط يؤدي إلى زيادة الكتلة العضلية في حالة ممارسة الرياضة ، أما الكتلة الدهنية فليس للكولاجين أي تأثير عليها .

مدة الإستخدام ، ومتى ستظهر النتائج المرجوة ؟

الكولاجين آمن لمعظم الأشخاص ، ومن الممكن تناوله لفترات طويلة جدا . فالجسم سيأخذ الكمية التي يحتاجها ، أما الفائض فسيعمل على تكسيره والتخلص منه بشكل طبيعي . فقط اتبع تعليمات مقدم الخدمة الصحية لتتفادى الأضرار ولتحصل على أفضل النتائج .

ومن المهم أن تعلم أن الكولاجين يحتاج لوقت طويل نسبيا لتشاهد وتلمس نتائجه . فعلى الأقل تحتاج لتناوله بشكل يومي ولمدة 8 أسابع متواصلة لتبدأ بملاحظة التحسن في الشعر والبشرة والأظافر .

أما آلام المفاصل فقد يحتاج الأمر من 3 إلى 6 شهور متواصلة . وفي مرض هشاشة العظام فالفترة قد تصل إلى 18 شهرا .

أما إن أردت تناوله لتعويض النقص الحاصل فيه مع التقدم في العمر فأفضل طريقة هي تناول 5 جرام يوميا لمدة ثلاثة شهور ، ثم راحة لمدة شهر ، وتكرر هذه الطريقة مدى الحياة لو أردت .

الأضرار والآثار الجانبية

مكملات الكولاجين آمنة وجيدة التحمل لمعظم الأشخاص كما ذكرنا سابقا . وهناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث للبعض ، أشهرها حرقة المعدة ، مغص ، إسهال .

أما إذا كنت من الذين يتحسسون من المأكولات البحرية فعليك بتجنب الكولاجين من المصدر البحري وتناول الكولاجين البقري .

أيضا البرولين أحد مكونات الكولاجين ، يتحول إلى أوكسالات ، ويتم إخراجها عن طريق الكلية . لذا إذا كان لديك تاريخ مرضي بالإصابة بأملاح أو حصوات أوكسالات الكالسيوم فعليك أولا أن لا تزيد الجرعة اليومية عن 5 جرام ، ثانيا قلل من شرب الحليب ، ثالثا إشرب الكمية المطلوبة من الماء يوميا .

هل الكولاجين الموضعي يفيد البشرة والجلد ؟

الكولاجين له وزن جزيئي أكبر من أن يخترق البشرة . لذا فاستخدامه موضعيا لن يفيد ، فقط سيرطب البشرة . لكن لن يتغلل لداخل الجلد ولن يمنع علامات التقدم في السن مثل التجاعيد وغيرها . وأفضل طريقة للإستفادة منه هي تناوله على شكل مكملات .

المقالات ذات الصلة